يكشفها تقرير حديث.. التلوث البحري بالنفط لا يضر بالأسماك

السبت، 21 مارس 2020 10:53 ص
يكشفها تقرير حديث.. التلوث البحري بالنفط لا يضر بالأسماك
سامي بلتاجي

يمكن أن يؤثر التسرب النفطي على البيئة البحرية، سواء كنتيجة للآثار المسببة للاختناق أو الآثار السامة، وعادة ما تعتمد شدة الأثر على كمية النفط المتسربة أو المنسكبة ونوعها، والظروف المحيطة، ومدى حساسية الكائنات المتضررة، وموائلها بالنسبة للنفط؛ وذلك وفقا لتقرير صادر عن الرابطة الدولية المحدودة لأصحاب ناقلات النفط المعنية بالتلوث.
 
لفت التقرير  إلى أنه عادة ما تسبب انسكابات النفط نطاقا واسعا من الآثار على البيئة البحرية، وعادة ما يصورها الإعلام ككوارث طبيعية، لها عواقب وخيمة متوقعة على بقاء الأحياء والنباتات البحرية، بحسب التقرير المشار إليه.
 
ويكشف التقييم العلمي لآثار انسكاب النفط عن أنه على الرغم من وجود ضرر بالغ واحتمالية أن يكون عميقا على مستوى الكائنات المنفردة، إلا أن التجمعات تكون أكثر قدرة على التكيف، حسبما نقلت الرابطة الدولية المحدودة لأصحاب ناقلات النفط المعنية بالتلوث، في تقرير لها، أوضح أنه بمرور الوقت، تكون عمليات التعافي الطبيعية قادرة على إصلاح الضرر وإعادة النظام إلى وظائفه الطبيعية؛ ويمكن مساعدة عملية التعافي عن طريق إزالة النفط من خلال عمليات تنظيف يتم تنفيذها جيدا، ويمكن الإسراع بها أحيانا عن طريق تدابير استعادة الأوضاع إلى طبيعتها بحرص؛ وقد تم تسجيل أضرار على المدى الطويل في حالات معدودة؛ ولكن في معظم الحالات، وحتى بعد أكبر انسكابات النفط، فإنه يمكن توقع تعافي الموائل المتضررة والحياة البحرية المرتبطة بها على نطاق واسع في فصول قليلة.
 
 
12
 

14
 
الرابطة الدولية المحدودة لأصحاب ناقلات النفط المعنية بالتلوث، ذكرت في تقريرها أنه بالرغم من سهولة تعرض الأسماك في مراحلها العمرية المبكرة للضرر من وجود النفط في المياه، إلا أن السمك البالغ يكون أكثر قدرة على التكيف، وغالبا ما تكتشف آثار على مستويات  القطعان غير الأليفة؛ ويعتقد أن السمك الذي يسبح يحرية بتجنب النفط؛ وفي بعض الظروف الاستثنائية، تم تسجيل القضاء على مواليد العام من بعض السلالات، ولكن النفوق على نطاق واسع، يندر حدوثه، وذلك على عهدة التقرير المشار إليه.
 
ارتبطت حالات النفوق التي حدثت بتركيزات مرتفعة للغاية ومحدودة من النفط المتشتت في عمود المياه في ظروف العواصف، مع انبعاث كميات كبيرة من أنواع النفط الخفيفة إلى الأمواج المتلاطمة على طول الساحل، أو الانسكابات في الأنهار، وفقا للرؤية التي عرض لها تقرير الرابطة الدولية المحدودة لأصحاب ناقلات النفط المعنية بالتلوث.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م