كيفية تشجيع المواطنين على تنفيذ قرارات الحكومة لمواجهة كورونا؟

الأربعاء، 25 مارس 2020 07:00 م
 كيفية تشجيع المواطنين على تنفيذ قرارات الحكومة لمواجهة كورونا؟
كورونا

جاءت قرارات الحكومة المصرية بحظر حركة المواطنين فى الطرق الرئيسية من 7 مساء وحتى 6 صباحا، مع إيقاف كافة وسائل النقل العام والخاص فى نفس الفترة، لتضع الجميع أمام مسئولياته لمواجهة فيروس كورونا، وهو ما يتطلب مشاركة إيجابية من جميع الفئات ومنظمات المجتمع المدنى لتوعية المواطنين بضرورة اتخاذ كافية الاحتياطات الخاصة بالوقاية من هذا الفيروس، بجانب تقديم مساعدات للأسر المتضررة بسبب القرارات الاحترازية للوقاية من كوورنا.

 
فى هذا السياق قالت النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، إن الحكومة المصرية اتخذت كافة التدابير اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، وكان آخرها حظر تجول المواطنين وحركتهم فى الطرقات لمكافحة الفيروس، مشيرا إلى أن الدور أصبح على المواطن المصرى لمساعدة الدولة فى التصدى لهذا الوباء المستجد، مطالبة بضرورة تدشين حملات للتبرع لتوفير أجهزة تنفس صناعى وأسرة عناية مركزة للمستشفيات لمواجهة كورونا، ولافتة فى ذات الوقت إلى ضرورة تقديم مساعدات للأسر التى قد تتضرر من حظر التجول مثل العمالة اليومية لتشجيعهم على اتباع تعليمات الحكومة.
 
وقالت وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب إن الحكومة لن تستطيع بمفردها مواجهة فيروس كورونا، موضحة أنه لا بد من تضافر الجهود فى المجتمع المدنى وهيئات خاصة وكوادر ومصالح حكومية لتوعية المجتمع بخطورة هذا الفيروس الجديد.
 
وأشارت النائبة هالة أبو السعد إلى أن العديد من المواطنين فى الأرياف والقرى لديهم أزمة حول عدم الوعى بالخطر التى تواجهه الدولة المصرية بسبب فيروس كورونا، متابعة: إننا أمام نقطة تحدى خلال هذا الأسبوع فإذا لم نصل إلى الـ 1000 حالة سنخرج من دائرة الخطر، موضحة ضرورة تكاتف الجهود حتى لا تفلت الأمور عن السيطرة.
 
واستطردت وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب: الحكومة عملت ما تستطيع أن تفعله ونحن كمجتمع وأفراد يجب أن يكون هناك انتفاضة لتجهيز مستشفيات بعمالة مكثفة، دعم المستشفيات والتبرع من أجل توفير أجهزة تنفس صناعى وحجر عناية مركزة لمواجهة أى أزمة قد تحدث، موضحة أن إيطاليا التى كنت ثانى أفضل خدمة صحية بعد فرنسا تواجه أزمة صحية كبيرة بسبب تزايد عدد الإصابات بهذا الفيروس الجديد، وهو ما تسبب فى تزايد حالات الوفيات فى روما.
 
وأشارت وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، إلى أن المجتمع والجمعيات الأهلية عليها دور كبير فى التبرع للمستشفيات لوفير أسرة عناية مركزة وأجهزة لمواجهة أى طارئ قد تشهده الدولة بسبب هذا الفيروس ولنكون على أهبة الاستعداد المسبق له.
 
 
كما أكدت النائبة فايقة فهيم، أهمية القرارات التى أصدرها مجلس الوزراء، بشأن حظر حركة المواطنين على كافة الطرق العامة من الساعة 7 مساء الى السادسة صباحا، مشيرة إلى أن هذه القرارات تصب فى مصلحة مكافحة الفيروس، وحماية صحة الشعب المصرى، واستكمال تنفيذ خطة الدولة لمواجهة الفيروس فى إطار الإجراءات الاحترازية التى تتخذها فى الوقت الحالي.
 
وأشارت النائبة فايقة فهيم إلى ضرورة تطبيق عقوبات صارمة على المخالفين والمتهاونين فى تنفيذ القرارات، مشيرة إلى أن هناك عددا من التجاوزات تصدر من قبل البعض يستلزم الرد عليها بحزم لمواجهة هذا الفيروس.
 
ولفتت إلى أهمية قرار إغلاق جميع المقاهى والكافيهات والنوادى الليلية وكل المحلات التى تقدم انشطة التسلية، لمنع أى تجمعات بين المواطنين.
 
فيما أكدت النائبة دينا عبد العزيز، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن القرارات التى تم الإعلان عنها من قبل مجلس الوزراء هدفها رفع الإجراءات الاحترازية لتقليل من انتشار فيرس كورونا، ومنها قرار حظر التجول من السابعة مساءً إلى السادسة صباحا، موضحة أن على الشعب الالتزام بقرارات الحظر لكى لا يعرض نفسه للمسائلة القانونية، والالتزام أيضا بإرشادات المتخصصين للوقاية من الفيروس والابتعاد عن الزحام والالتزام بالبقاء فى المنازل.
 
وأضافت عضو مجلس النواب، أن المجتمع المدنى عليه دور مهم فى مواجهة أزمة كورونا وهو أنه يكون مثال للالتزام بجانب دوره فى المساعده فى تخفيف أثر تلك القرارات على المتضررين.
 
ولفتت عضو مجلس النواب إلى أنه على المجتمع المدنى صرف مواد التعقيم ضمن صور المساعدات المختلفة للتى يقدمها، بجانب تقديم مساعدات مالية للأسر المتضررة من تلك القرارات، وبالفعل يقدم المجتمع المدنى عدد من المبادرات الإيجابية خلال الفترة الراهنة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق