مجدي يعقوب في رسالة للشعب المصري: عليكم الالتزام بتحذيرات الدولة لتخطي أزمة كورونا

الأربعاء، 25 مارس 2020 11:13 م
مجدي يعقوب في رسالة للشعب المصري: عليكم الالتزام بتحذيرات الدولة لتخطي أزمة كورونا
ايمان محجوب

بعث الدكتور مجدي يعقوب الجراح العالمي رسالة من القلب للشعب المصري تضمنت ضرورة الالتزام بتعليمات الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية لتخطي أزمة انتشار فيروس كورونا، وطالب الشعب المصري بضرورة أخذ المعلومات الخاصة بالمرض من مصادر رسمية موثوق فيها مثل المتخصصين والأطباء والجامعات التي تجري أبحاث حول الفيروس.

 

كما حذر الشعب المصري بعدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة، وطالبهم بضرورة الالتزام بالحجر المنزلي وعدم التواجد في تجمعات، وتنفيذ التعليمات حتي لا نفقد الأبن والصديق والأخ والأم، كما أكد علي أن مصر دولة عريقة منذ ألاف السنيين وشعبها لابد أن يكون علي قدر المسؤولية والالتزام حتي لا ينتشر الفيروس، وانهي رسالته بالتأكيد علي أن مصر قادرة علي تخطي الأزمة بأذن الله.

 

المعروف أن مجدى يعقوب طبيب مصرى وجراح قلب ولد بتاريخ 16 نوفمبر عام 1935 بمدينة بلبيس محافظة الشرقية، وحصل على بكالوريوس الطب من جامعة القاهرة، ثم انتقل إلى شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية حيث تخصص فى جراحة القلب.

 

 بعدها حط الرحال فى بريطانيا وتزوج الدكتور مجدى يعقوب من طبيبة ألمانية توفيت عام 2012، وله منها ثلاثة أطفال هم أندرو وصوفى وليزا.

 

وقام الدكتور مجدى يعقوب بعد تزايد حالات مرضى القلب فى التفكير فى بإنشاء أول مركز فى الشرق الأوسط متخصص فى أبحاث القلب وعملياته الجراحية، وتم تنفيذ الفكرة خلال عام 2009 بعقد ثلاثى بين وزارة الإسكان ومحافظة أسوان ومؤسسة مجدى يعقوب للقلب، فتم تخصيص مساحة 37 فدانا لإنشاء المركز الجديد، يتكون المركز الجديد من 4 مبان، أحدها إداري والآخر طبى والثالث للأبحاث والأخير سكنى لتوفير إقامة للعاملين ولأهالي المرضى بالمجان، المركز الجديد سيرفع الطاقة الاستيعابية من 100 سرير إلى 300 سرير

 

يعمل المركز الجديد بكافة أجهزته ومعامله اعتمادا على مصادر الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية، حتى يكون نموذجا للبيئة الصحية، وداعما لمكافحة التلوث البيئى، وقد اشترك فى تنفيذه اثنان من كبرى الشركات الهندسية فى العالم، وتم تصميم عياداته الخارجية لتسمح باستقبال ما بين 80 إلى 100 ألف مريض سنويا.

 

 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق