بعد إصابة اثنين.. موظفو الضرائب يطالبون بوقف التعامل مع الجمهور: ماذا قال رئيس المصلحة؟

الخميس، 26 مارس 2020 06:00 م
بعد إصابة اثنين.. موظفو الضرائب يطالبون بوقف التعامل مع الجمهور: ماذا قال رئيس المصلحة؟
هبة جعفر

- ما بين زيادة حصيلة الضرائب والحفاظ علي صحة العاملين
- مطالبات موظفي الضرائب بوقف التعامل مع الجمهور بعد اصابة اثنين منهم
- ورئيس المصلحة نحرص على سلامة العاملين وطبقنا كافة الاجراءات الاحترازية

 
حالة من الاستياء تسود بين موظفي مصلحة  الضرائب العامة بعد اصابة شخصين من العاملين بفيروس كورونا وغلق مأمورية بني سويف لنهاية مارس طالبت رابطة العاملين بالضرائب يوقف التعامل مع الجمهور خاصة بعد تأجيل الاقرارات والاكتفاء فقط بالاقرارات القانونية والفحص للملفات. 
 
وتقدم العاملين بطلبات لوزير المالية لمنحهم اجازات استثنائية او وقف التعامل نهائيا مع الجمهور وتاخير تقديم الاقرارات لحين الانتهاء من الازمة، ورغم أن الوزارة اتخذت كافة الاجراءات الاحترازية المتخذة الا العاملين اكدوا ان الاختلاط بالجمهور يمثل خطورة علي حياتهم وحياة أسرهم.
 
 
 فقد   أكد  " رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية  " انه وفقا للتعليمات الحكومية فقد تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بمصلحة الضرائب ضد انتشار فيروس كورونا المستجد التي من شأنها الحفاظ على سلامة وأرواح الممولين والمحاسبين والعاملين بمصلحة الضرائب في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.
 
 وقال رئيس المصلحة أن العمل مستمر بمصلحة الضرائب وجميع المأموريات الضريبية بمختلف المحافظات وفي المواعيد الرسمية ، وأنه وفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء  باستمرار العمل بقرار تخفيض العمالة ، واستثناء بعض الفئات ،  فلقد تم التناوب بين العاملين ، مع الحرص على عدم الإخلال بحسن سير العمل بالمأموريات المختلفة وسرعة إنجاز الإجراءات ، وخاصة ونحن في موسم الاقرارات الضريبية ، وذلك في ضوء المستجدات المتعلقة بقرار حظر التجوال.
 
    وأضاف " رئيس المصلحة، أنه تم تعديل مواعيد العمل بمركز الإتصالات المتكامل للمصلحة تماشياً مع توجهات الدولة للحد من فيروس كورونا المستجد ، لتكون مواعيد العمل من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الثالثة عصرا عدا يومي الجمعة والسبت ، حيث يقدم المركز كل الدعم والمساعدة لتقديم الٌإقرارات الضريبية  إلكترونياً ، وكذلك يقوم  بالإجابة على كافة التساؤلات والاستفسارات من خلال مجموعة  مدربة ومتميزة من العاملين بالمصلحة ، وذلك من خلال الإتصال على رقم 16395  .
 
 وأشار إلى   تشكيل غرفة مركزية لمتابعة أيه مستجدات بشأن تداعيات فيروس كورونا المستجد تحت إشراف رئيس المصلحة وتتولى هذه الغرفة القيام بالمتابعة المستمرة للمستجدات الخاصة بتداعيات فيروس كورونا المستجد على مستوى الجمهورية ، والتواصل المستمر مع غرف العمليات الفرعية ، التى تم إنشاؤها لمتابعة أية مستجدات لفيروس كورونا على مستوى المنطقة أو القطاع بالمصلحة ، وتقوم الغرف الفرعية بالإبلاغ الفورى للغرفة المركزية عن أية مستجدات .
 
     وأشار " عبد القادر " إلى توجيهات وزير المالية بضرورة تكاتف الجهود ، والعمل على قلب رجل واحد للتغلب على الظروف الراهنة التى تمر بها البلاد ، وكذلك تقدير الوزير لجهود العاملين بالمصلحة وإلتزام الممولين ،وحرصهم على أداء الضريبة المستحقة عليهم ، الأمر الذى من شأنه تعزيز ميزانية الدولة مما يمكنها من تخطى الأزمات بأمان وتوفير كافة الالتزامات الناتجة عن هذه الازمات .
 
     
   وقال عبد القادر، إن المصلحة قامت  بأعمال تعقيم وتطهير كافة المناطق والماموريات الضريبية للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (covid-19) ،موضحاً أن أعمال التعقيم والتطهير تمت وفقا للمعاير الدولية لإجراءات التطهير ، وباستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان  ، مضيفاً أنه تم توزيع أدوات الوقاية والتعقيم من قفازات وكمامات ومواد مطهرة على جميع العاملين، ويتم إجراء عملية التعقيم بشكل يومى، مشيراً أنه يتم  وضع المطهرات في أماكن التجمعات بالمأموريات وبجوار دورات المياه، وتوزيع المطهرات الشخصية والكحول والمنظفات لكل موظف على نفقة المصلحة .
 
    وأضاف عبد القادر،  قائلاً:" أن  أولويتنا الأولى هى الحفاظ على صحة وسلامة كافة الممولين والمحاسبين و العاملين ، مناشدا الممولين من الأشخاص الطبيعيين تقديم اقراراتهم الضريبية الكترونيا وخاصة مع إلغاء رسوم الدخول على المنظومة الإلكترونية لهم خلال هذا العام لتشجيعهم على تقديم اقراراتهم الضريبية الكترونيا ، كما أنهم يستطيعون  سداد الضريبية المستحقة عليهم اون لاين  دون الحاجة للذهاب للبنك ، هذا بالإضافة إلى  صدور قرار بمد فترة تقديم الاقرارات الضريبية للأشخاص الطبيعيين حتى ١٦ ابريل القادم ، كل ذلك منعا للزحام بالماموريات الضريبية حفاظا على سلامة الممولين والعاملين .
 
     وتوجه عبد القادر بالشكر إلى كافة العاملين بمصلحة الضرائب على الجهود التي يبذلونها من أجل نجاح موسم الاقرارات الضريبية في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد ، مؤكدا على إشادة وزير المالية بدورهم ، ووصفه إياهم بجنود الوطن الذين عليهم مسئولية عظيمة ، حيث أن الحصيلة الضريبية تمثل أكثر من  ٧٠ % من موارد الخزانة العامة للدولة ، مطالبا إياهم باتباع كافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامتهم وسلامة أسرهم و كافة المتعاملين معهم من ممولين ومحاسبين ، فالعاملون بمصلحة الضرائب هم اغلى وأثمن ما تمتلكه المصلحة من موارد .
 
   وقدم رئيس المصلحة  تقريرًا حول سير العمل بالمأموريات الضريبية والمنظومة الإلكترونية خلال موسم الإقرارات الضريبية الذي انطلق أول يناير الماضي، ويمتد حتى ١٦ أبريل المقبل للشخص الطبيعي، موجهًا بتوعية الأفراد بتقديم الإقرارات إلكترونيًا خاصة أنه تم إعفاؤهم من رسوم الدخول على الشبكة الإلكترونية هذا الموسم، وإلزام المأموريات والأفراد المترددين عليها والعاملين، بالإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة حفاظًا على صحتهم، ولضمان الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد.
أكد الوزير أن المنظومة الضريبية الإلكترونية، التي تم إرساء دعائمها العام الماضي، قادرة على استيعاب التقديم الإلكتروني للإقرارات من كل الأشخاص الاعتبارية والأفراد على حد سواء.
أضاف الوزير أن الأشخاص الطبيعيين يستطيعون التسجيل على البوابة الإلكترونية لمصلحة الضرائب المصرية لتقديم إقرارتهم الضريبية إلكترونيًا، موضحًا أن الإقرار الإلكتروني «١٠١» يخص الأشخاص الطبيعيين «أصحاب النشاط التجاري أو الصناعي أو المهني أو من لديهم إيرادات الثروة العقارية إضافة إلى المرتبات» الذين ليس لديهم دفاتر وحسابات منتظمة، وأن الإقرار الإلكتروني «١٠٣» لأصحاب نشاط سيارات الأجرة والنقل، وأن الإقرار «١٠٥» للأشخاص الطبيعيين، الذين يُمسكون دفاتر وحسابات منتظمة مؤيدة بمستندات
 
2
 

3
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق