مواطنون يصلون جماعة أمام مسجد عمرو بن العاص بالمخالفة لقرار الأوقاف

الجمعة، 27 مارس 2020 02:37 م
مواطنون يصلون جماعة أمام مسجد عمرو بن العاص بالمخالفة لقرار الأوقاف
وزارة الاوقاف

افترش عدد من المصلين الحديقة الوسطى للشارع أمام مسجد عمرو بن العاص في منطقة مصر القديمة بالقاهرة، عقب أذان الظهر، وأدوا صلاة الجمعة جماعة بالمخالفة لقرار وزارة الأوقاف.
 
والتزم  مسجد عمرو بن العاص بقرار وزارة الأوقاف بغلق المساجد وعدم إقامة صلاة الجمعة، والالتزام بالصيغة الجديدة للأذان، حيث غيرت وزارة الأوقاف، صيغة أذان الجمعة، بصيغة أذان النوازل بسبب غلق المساجد تلاشيا لانتشار عدوى فيروس كورونا، مقررة أن يكون أذانا واحدا وقت الظهر، وبالصيغة التالية:
 
اللهُ أكبر، اللهُ أكبر .. اللهُ أكبر، اللهُ أكبر
 
أشهد أن لا إلهَ إلا الله.
 
أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدًا رسولُ الله.
 
أشهد أن محمدًا رسول الله.
 
ألا صلوا في بيوتكم ظهرا.
 
ألا صلوا في رحالكم ظهرا.
 
الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.
 
يأتي ذلك في الوقت الذى أكدت فيه وزارة الأوقاف على أداء صلاة الجمعة ظهرًا في المنازل وعدم إقامة خطبة الجمعة في أي مكان سواء كان مسجد أو استديو أو غير ذلك، أو حتى إذاعتها مسجلة دفعًا لأى التباس.
 
ونبه وزير الأوقاف، على عدم جواز إقامة الجمعة بالمنازل لأنها لا تنعقد بالمنزل، كما لا يجوز إقامتها فى أى مكان بالمخالفة الشرعية والقانونية لما يقتضيه الوضع القائم من عدم إقامتها للحفاظ على حياة الناس، كما أن الجمعة لا تنعقد خلف المذياع أو التلفاز أو عبر الانترنت أو نحو ذلك.
 
وأوضح وزير الأوقاف، أنه لا يجوز فى الظروف الحالية أن تقام أى جماعة فى الأماكن العامة أو أمام المساجد أو فى الحدائق أو فى الطرقات أو على الأرصفة أو أمام المولات بما يعد تحايلا على المقصد الشرعى الأسمى، وهو الحفاظ على حياة الناس من مخاطر التجمع. وقال الوزير، إن الأوقاف تحذر جميع العاملين بها من مخالفة التعليمات، وتناشد جميع المصريين الالتزام بها حفاظًا على حياتهم.

 
تعليقات (2)
الخوارج
بواسطة: سمير ابراهيم سيد احمد
بتاريخ: الجمعة، 27 مارس 2020 08:00 م

واطيعوا الله والرسول واولى الامر منكم / ايها الخوارج انتم اعداء الدين والبشرية لانكم بجهلكم تنشرون وباء فتاك بالامة الاسلامية

تنطع
بواسطة: محمود رضا
بتاريخ: السبت، 28 مارس 2020 10:55 ص

هذا تنطع فى الدين وكما قال الرسول صلى الله عليه و سلم هلك المتنطعون و نزيد ايضا ان الله فى غنى عن هذا الورع الكاذب

اضف تعليق