ارتباك يضرب حكومة بريطانيا بسبب كورونا.. بورصة لندن تتراجع وشكوك حول إصابة نواب البرلمان

السبت، 28 مارس 2020 12:00 ص
ارتباك يضرب حكومة بريطانيا بسبب كورونا.. بورصة لندن تتراجع وشكوك حول إصابة نواب البرلمان
بوريس جونسون والملكة إليزابيث

تشهدها الحكومة البريطانية حالة من الارتباك بعد إعلان إصابة رئيس الوزراء بوريس جونسون، بفيروس كورونا، في الوقت تثار فيه الشكوك حول إصابة الملكة إليزابيث بعد لقائها بجونسون، حيث قال المتحدث باسم بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا، إنه سيواصل عمله بالمؤتمر الصحفي اليومي لكن بدون رئيس الوزراء.
 
المتحدث باسم جونسون، أكد أن كل العاملين في مقر الحكومة المخالطين لرئيس الوزراء سيتبعون تعليمات الصحة العامة الخاصة بفيروس كورونا، وذلك بحسب تصريحات نقلتها فضائية "العربية".
 
وقال متحدث باسم رئاسة الوزراء في داونينج ستريت بحسب شبكة "سكاي نيوز" إن جونسون عانى من أعراض طفيفة يوم الخميس، وذلك بعد يوم من حضوره جلسة أسبوعية للرد على أسئلة النواب في مجلس العموم، وقال المتحدث إنه تم إجراء فحص لرئيس الوزراء بشأن كورنا بناء على نصيحة شخصية من كبير المستشارين الطبيين بالحكومة البريطانية كريسويتي، وتم إجراء الفحص في مقر رئيس الوزراء في داونينج ستريت بواسطة عاملين في خدمة الصحة الوطنية وجاءت نتيجة الفحص إيجابية.
 
تأتى إصابة بوريس جونسون في وقت تتزايد فيه معدلات الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا، فيما تشهد المتاجر حالة هلع وإقبال كبير من جانب المواطنين البريطانيين على السلع خوفا من استمرار أزمة الفيروس المستجد لفترة طويلة قد يتسبب فيها اختفاء بعض السلع أو نقصانها وهو ما دفعهم للوقوف بطوابير أمام المتاجر لشراء السلع الضرورية.
 
وكشف موقع العربية تفاصيل إصابة بوريس جونسون بالفيروس، موضحة أن جونسون بدأ يشعر بأعراض المرض يوم الخميس، أي بعد يوم واحد من مشاركته في جلسة المسألة الأسبوعية في البرلمان، مما يطرح أسئلة حول مدى انتشار الفيروس في البرلماني البريطاني، والتقى جونسون شخصياً بعض كبار الوزراء والمسؤولين هذا الأسبوع، وظهر في مؤتمرات صحفية إلى جانب كبار مستشاريه الطبيين والعلميين.
 
وأثرت إصابة جونسون على بورصة لندن حيث تراجععت وفقدت 5%، فيما أعلنت وسائل إعلام بريطانية، وضع وزيري العدل والصحة، في الحجر الطبي بسبب فيروس كورونا، وذلك تزامناً مع إعلان رئيس الوزراء إصابته بالفيروس.
 
وكشفت فضائية العربية عن آخر لقاء جمع بالملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، ورئيس الوزراء الحالي بوريس جونسون، وذلك بعد الإعلان عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.
 
وقالت، إن آخر لقاء جمع بين ملكة بريطانيا، وبين رئيس الوزراء المصاب مؤخراً بكورنا كان في الـ 11 من شهر مارس الجاري، حيث كشف رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون أن نتيجة اختبار فيروس كورونا جاء إيجابيا بعدما شعر بأعراض خفيفة، ونصح جونسون البريطانيين بالبقاء فى منازلهم من خلال فيديو نشره على موقع تويتر، وأكد أنه فى العزل المنزلى وسيقوم بمهامه كالمعتاد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق