«أحقر أنواع الحروب».. تنظيم الإخوان يلجأ لنشر الرعب بين المصريين

الإثنين، 30 مارس 2020 09:20 ص
«أحقر أنواع الحروب».. تنظيم الإخوان يلجأ لنشر الرعب بين المصريين
أنصار تنظيم الإخوان

قال طارق البشبيشي، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إن تقرير مؤسسة «ماعت» الذي كشف استغلال جماعة الإخوان الإرهابية لأزمة الفيروس لترويج الأكاذيب ليس مستبعدًا عن هذه الشرذمة من البشر، الذين فقدوا تماما أي شعور إنساني بل على العكس تماما تدنوا لمستوى أكثر انحطاطا في توظيف الوباء العالمي لمصالحهم السياسية.
 
وفي وقت سابق، كشف تقرير أعدته مؤسسة ماعت عن استغلال جماعة الإخوان الإرهابية لفيروس كورونا في نشر الأكاذيب والادعاءات التي تحاول تحريض المواطنين على كسر قرارات الحكومة ووزارة الأوقاف بالنزول للصلاة وغيرها من الأساليب التي استخدمها قيادات الإخوان ولجانهم الإلكترونية، وهو ما كشفه التقرير برصد كامل عن ما تقوم به هذه الجماعة الإرهابية في ذلك.
 
وأضاف التقرير، أنه رغم أن العالم يواجه انتشار فيروس كورونا، إلا أن هذه الجماعة الإرهابية تحاول استغلال هذا الفيروس لمصلحتها بالتحريض ونشر الأكاذيب، ودعوتهم للتظاهر ضد الفيروس التي حدثت في الإسكندرية، إضافة إلى ما تقوم به اللجان الإلكترونية ببث الأكاذيب لإثارة الذعر لدى المواطنين.
 
وبحسب القيادي السابق بجماعة الإخوان، فإن جماعة الإخوان استخدمت أحقر أنواع الحروب وهي الحرب النفسية ونشر الرعب والقلق بين الآمنين، متابعا: سيفشلون كما فشلوا من قبل وكل الذي جنوه من أفعالهم الخسيسة هذه هو مزيد من كره الناس لهم و ابتعادهم عنهم.
 
وبشأن من يدعم الإخوان في مخططهم لاستغلال أزمة كورونا لنشر الفوضى قال طارق البشبيشي، في تصريحات صحفية: «كل من يعادي مصر هو من يحرك و يرعى هذه العصابة المجرمة، فكل من يكره لمصر الخير ويخشى من عودة مصر لريادتها هو من يسلط عليها هذه الجماعة المرتزقة التي تحاربنا بالوكالة عن هؤلاء الأعداء».
 
وحول فشل مخطط الإخوان في نشر الرعب، قال القيادى السابق بجماعة الإخوان: «الشعب انتصر عليهم، فجماعة الإخوان كانوا يتأهبون للشماتة والتحريض فخيب الله سعيهم فأصبحوا مثل الضباع المسعورة».
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا