جاسوسة حزب الله في تل أبيب.. الصحف الإسرائيلية تكشف التفاصيل

الأربعاء، 01 أبريل 2020 02:00 ص
جاسوسة حزب الله في تل أبيب.. الصحف الإسرائيلية تكشف التفاصيل

رواية لم تستند إلي دليل حتي الآن ساقتها السلطات الإسرائيلية والتي ادعت القبض على جاسوسة تعمل لصالح حزب الله اللبناني. وكشفت صحيفة يديعوت آحرونوت الإسرائيلية النقاب عن القبض على شابة تبلغ من العمر 25 عاماً، من قبل السلطات الإسرائيلية، جندها شاب لبناني منتمي إلى حزب الله عبر موقع فيسبوك، وهي الرواية التي التزم «حزب الله» الصمت حيالها.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية، أنه تم تقديم لائحة اتهام للمحكمة المركزية ضد الجاسوسة في مقدمتها نقل معلومات عن تحركات الجيش الإضرار بأمن الدولة وتقديم خدمة لمنظمة إرهابية.

وقالت الصحيفة، إن التحقيقات كشفت عن أنه خلال الفترة 2018-2019، عاشت الشابة في بئر السبع جنوب إسرائيل، في ذلك الوقت، كانت علي اتصال بشخص يدعي «علي» يقيم في جنوب لبنان، حيث طلب منها القيام بمهام تجسس مختلفة في إسرائيل لصالح حزب الله.

وبحسب الصحيفة، فإن «الجاسوسة» شرعت بتصوير مركبات عسكرية على السياج المحيط في منطقة رأس الناقورة، وحدائق البهائيين في حيفا، ونقطة المراقبة في ستيلا ماريس، ميناء حيفا، المركبات العسكرية في منطقة الخليل جنوب الضفة الغربية، قاعدة حاتسريم ومتحف سلاح الجو ي حاتسريم. ومن ثم أرسلتها إلى الشاب عبر موقع «فيسبوك».

في غضون ذلك، ذكرت تقارير إسرائيلية، أن التحقيقات أشارت إلى أن الشاب طلب منها خريطة مفصلة لمدينة بئر السبع جنوب إسرائيل، وتصوير القبة الحديدية، وهو ما حاولت الفتاة القيام به عبر كاميرا مزودة بمنظار، وصورت القبة الحديدية المتواجدة في الموقع المحدد، بالإضافة إلى قاعدة عسكرية أخرى تقع جنوب البلاد.

وطلبت النيابة الإسرائيلية، على الجانب الآخر، من المحكمة المركزية تمديد اعتقال «المتهمة»، الى حين استكمال الإجراءات القضائية ضدها. كما حظرت المحكمة نشر أي تفصيل عن هوية هذه الشابة البالغة من العمر 25 عاما.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا