بعد اكتشاف كذبها.. رواد مواقع التواصل الاجتماعي يوجهون رسالة أدب لإيناس عز الدين

الأربعاء، 01 أبريل 2020 12:03 ص
بعد اكتشاف كذبها.. رواد مواقع التواصل الاجتماعي يوجهون رسالة أدب لإيناس عز الدين
ايناس عز الدين
أمل غريب

(انتهت اللعبة والتحليل طلع سلبي).. بهذه العبارات علق متابعو المطربة المغمورة (إيناس عز الدين)، على نبأ النتيجة السلبية لاختبار فيروس كورونا، الذي أجرته المطربة التي كانت محتجزة في مستشفى حميات إمبابة، بعد إدعائها إصابتها بالفيروس فور عودتها من المغرب.

الهجوم على ايناس عز الدين
الهجوم على ايناس عز الدين

خلال الـ 24 ساعة الماضية، أصبحت المطربة المغمورة إيناس عز الدين، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتردد اسمها في كل نشرات الأخبار العربية، تصدرت عناوين أخبار المواقع الإخبارية في مصر والوطن العربي، بعدما أعلنت عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد، فور عودتها من المغرب، أثناء إحياءها لإحدى الحفلات هناك، وطالبت جمهورها ومتابعيها في العالم الافتراضي على الفيسبوك وتويتر، بالدعاء لها بالشفاء.

ايناس عز الدين
ايناس عز الدين

فور إعلان المطربة المغمورة عن إصابتها بفيروس كورونا، تحركت وزارة الصحة لاتخاذ كافة الإجراءات الصحية تجاهها، ونقلتها إلى مستشفى حميات إمبابة، وتم عمل اللازم معها وفقا لحالتها الصحية، والتي لم تكن إلا مجرد ارتفاع طفيف في درجة حرارتها، كما تم أخذ عينة دم منها لإجراء تحليل فيروس كورونا، وتحديد مدى إصابتها من عدمه، وخضعت للعزل الصحي وفقا لما هو متبع في مثل هذه الحالات.

ايناس عز الدين 2
ايناس عز الدين 2

بعد ساعات قليلة من احتجاز إيناس عز الدين، وخضوعها للحجر الصحي، خرجت في فيديو لايف، إذاعته لمتابعيها، تنفي فيه عن نفسها تهمة ادعائها الإصابة لفيروس كورونا، وأشارت فيه إلى أنها لايمكن تدعي مثل هذه الأمور، وهاجمت كل من اتهمها بأدعاءها المرض وتهكمت عليهم، ونفت رغبتها في أن تتصدر محركات البحث أو محاولتها الحصول على لايكات أو نسب مشاهدة بغرض الشهرة، واعتبرت وضعها الصحي هو ابتلاء من الله، وأكدت أنها تقبل قضاء الله وقدرة، لأنها مثل البشر محملة بالذنوب، وطالبت متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، بالدعاء لها بالشفاءومساندتها في محنتها التي لا تعلم متى ستخرج منها.

فور تداول فيديو إيناس عز الدين، بدأ عدد من الفنانين المصريين في إعلان مساندتهم لها، ومنهم المطرب تامر حسني، وريم البارودي، ودعوا لها بالشفاء، متأثرين بالفيديو الذي نشرته وإعلانها عن إصابتها بفيروس كورونا، بل أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من متابعيها أو غيرهم تأثروا بشدة بشأن مرضها، إلى درجة أن أشخاص وصفوا أنفسهم بعديمي الإحساس، أعلنوا تأثرهم بكلماتها إلى درجة البكاء والدعاء لها بالشفاء

 

هجوم من متابعين ايناس عز الدين
هجوم من متابعين ايناس عز الدين

 

لم تكتفي المطربة المغمورة بإعلانها عن إصابتها بفيروس كورونا، وظهورها في فيديو من داخل غرفة عزلها بمستشفى حميات إمبابة، وحاولت استثمار الحالة التي صنعتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بشئ أكثر غرابة من المظهر الذي خرجت به على متابعيها في عالمها الافتراضي، وحرصها على الظهور بطبيعتها ووجهها الحقيقي، بعد تخليها عن تسريحة الشعر والماكياج والاكسسوارات والأزياء والأجواء الصاخبة، ونشرت فيديو من داخل غرفتها، يظهر فيه (برص)، وبعض الحشرات، وقالت : (معايا ضيف في الأوضة.. هو ينفع مستشفى يبقى فيها برص)، وادعت زعرها من وجوده في غرفتها.

 

فور إذاعة فيديو المطربة المغمورة، وانتشاره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خرج المتحدث الإعلامي بأسم وزارة الصحة، الدكتور خالد مجاهد، وكشف أن إيناس عز الدين، استغاثت بوزارة الصحة عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، وأنه حصل على رقم هاتفها واتصل بها، وأكدت له أنها كانت في المغرب، وأن درجة حرارتها 37.5، فوجه على الفور بإرسال سيارة إسعاف لها لنقلها إلى مستشفى حميات إمبابة، مؤكدا أن حالتها الصحية جيدة للغاية، وتم سحب عينة منها لتحليل فيروس كورونا، وأن النتيجة جاءت سلبية، وأنه وجه بالتحقيق مع مدير مستشفى حميات إمبابة لبيان حقيقة ما ظهر في فيديو المطربة.

91535243_212757926665818_1726482075948679168_n

شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، حملة انتقادات واسعة على المطربة المغمورة إيماس عز الدين، بعدما ظهرت حقيقة ادعائها إصابتها بفيروس كورونا المستجد، والتي جاءت سلبية، وأنها لا تعاني من أي إصابة من أي نوع، واتهموها برغبتها في الشهرة، وأنها تحاول كسر حالة الحظر المفروضة في مصر، لتسلية المواطنين، إلا أن اللعبة التي أرادت لعبها لم تكن موفقة فيها، كما وجهوا اتهاما واضحا لها بأنها تريد التشهير ببلدها في الوقت الذي تتضافر فيه جهود الدولة والمواطنين، للحد من انتشار فيروس كورونا، وذهب أخرون إلى اتهام المطربة المغمورة بأنها مدفوعة من جهات خارجية معادية لمصر، وأن قطر تقف وراء ما ادعته، بدليل اهتمام قناة الجزيرة وقنوات جماعة الإخوان الإرهابية، بإذاعة الفيديو الذي نشرته من داخل حميات إمبابة، الذي ادعت فيه وجود (برص) في غرفتها، وطالبها البعض بالخروج عن صمتها والحديث الأن إلى متابعيها الافتراضيين، والدفاع عن نفسها والموقف الغريب الذي اتخذته ضد بلدها، في الوقت الذي لم تقصر فيه وزارة الصحة فور إستغاثتها وزعهما إصابتها بفيروس كورونا، وأنها ما كان يجب عليها رد الجميل بهذا الشكل.... فهل اكتفت المطربة المغمورة إيناس عز الدين، بما قامت به من تشهير ببلدها في الوقت الذي تشيد فيه منظمة الصحة العالمية بتفوق مصر على منع انتشار فيروس كورونا؟

  

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا