ردا على حسين صبور .. ياسين منصور: من يطالب بتشغيل الاقتصاد غلطان

الأحد، 05 أبريل 2020 12:21 ص
ردا على حسين صبور .. ياسين منصور: من يطالب بتشغيل الاقتصاد غلطان
رجل الاعمال ياسين منصور يرد على حسين صبور

اثارت تصريحات رجل الأعمال حسين صبور، حول إعادة تشغيل عجلة الاقتصاد جدلاً كبير بين رجال الأعمال، حيث قال قال رجل الأعمال ياسين منصور، إن من يطالب بتشغيل الاقتصاد كاملا في هذه الظروف "غلطان" وكلامه يتحاسب عليه، مضيفًا: "أنا مع حظر التجوال الجزئي دلوقتي مع استمرار عجلة الاقتصاد بشكل غير كامل"، دى فترة صعبة ولازم كلنا نتحملها ووفيات المصريين خسارة أكبر على الاقتصاد من خسارة المال.
 
وكان حسين صبور قد أكد في تصريحات صوتية، أن الدولة يجب أن تتراجع عن الحظر وأن تتيح الفرصة للاقتصاد أن يواصل عمله، حتى وإن زادت أعداد المصابين بفيروس كورونا.
ولاقت تصريحات حسين صبور ردود أفعال غاضبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة هؤلاء الذين يعملون بالقطاع الخاص أو حتى الذين يعملون باليومية.
 
وطالب رجل الأعمال الشهير ياسين منصور، وزارة الصحة بتوفير تحاليل فيروس كورونا في القطاع الخاص بمقابل وليس مجانًا، مردفا: "مستعدين ندفع نحن كرجال أعمال تكلفتها حتى نطمئن على أطقم العمل في مواقع الإنتاج وسنقيم معسكر للعاملين للمبيت فيه وسنمنح العاملين أوفر تايم وهبعت الفلوس لأهله".
 
وقال منصور فى مداخلة هاتفية لبرنامج القاهرة الآن للإعلامية لميس الحديدي ، على قناة العربية الحدث اليوم السبت، إن العالم يشهد وضعا غير مسبوق وسيء جداً يشبه أفلام الخيال العلمي التي كنا نشاهدها في السينما فقط، مشيراً إلى أن رؤيته خلال الفترة المقبلة هو أنه لا يجب النزول الكامل والعمل بالطاقة القصوى للاقتصاد لكن يجب أن تستمر عجلة الإنتاج ، بشكل أو بأخر مع استمرار التباعد الاجتماعي حتى لا نشهد كارثة في إصابات كورونا كما حدث في أعتى دول العالم مستشهدًا بالولايات المتحدة الأمريكية.
 
ورفض رجل الأعمال ما يروجه البعض حول فكرة النزول الكامل بالطاقة القصوى للاقتصاد قائلاً: "ده كلام غلط اللي يقوله يتحاسب عليه لأن تشغيل الاقتصاد الكامل يعني سقوط ضحايا وهذا أخطر على الاقتصاد خاصة تزايد الوفيات، وموت المصرييين خطر على الاقتصاد أكتر من خسارة المال".
 
وأكمل: "لازم ناخد نفسنا كلنا ونتعاون ونحافظ على المصريين"، مشيراً إلى أن مجموعته كانت حريصة على استمرار العمل مع تحقيق البعد الاجتماعي من خلال تقليص الطاقة الكاملة للإدارت المختلف بنسبة 50% خاصة تلك التى تكون تتعامل بشكل مباشر مع الجماهير، كاشفاً أن مواقع العمل في شركته لم تتوقف منذ بداية الحظر ولكن ليست بالطاقة القصوى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا