بعد غضب التهديد بنشر كورونا.. متحدث الكنيسة القبطية يعلق على جنازة كنيسة الصعيد

الأحد، 05 أبريل 2020 12:05 ص
بعد غضب التهديد بنشر كورونا.. متحدث الكنيسة القبطية يعلق على جنازة كنيسة الصعيد
القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية

غضب وتساؤلات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول صورا من داخل إحدى كنائس الصعيد وظهر فيها تجمهر كبير أثناء تشييع إحدى الجنازات.
 
القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية علق على الصورة المنتشرة قائلا إن جنازة الكاهن التي أقيمت في هذا المكان كانت جنازة استثنائية، وأنه أثناء تشييع جثمانه، حضر الجنازة حوالي 300 شخص، وأن قيادات الكنيسة رفضت الحضور حتى لا يذهب الشعب إلى الجنازة، مشيرا إلى أن الأمور في الصعيد الأمور مختلفة فيما يتعلق بالجنازات، وكان هناك حرص على منع التجمع والازدحام في تلك الجنازة، ومن حضروا هم من أقاربه فقط.
 
وأضاف القس بولس حليم خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" الذي يذاع على قناة mbc مصر، أنجنازة نيافة الأنبا مرقس في في شبرا الخيمة حضرها 20 شخص فقط، موضحا أن تلك الجنازة كانت استثنائية بسبب الظروف القبلية في الصعيد، مؤكدا أن كافة الكنائس مغلقة وأن الناس ممنوعين من الصلاة بمختلف محافظات الجمهورية، وهو أمر محسوم لمنع التجمعات والمساعدة على نشر الفيروس.
 
وأوضح المتحدث باسم الكنيسة القبطية، أنه كان لابد من حضور 5 من زملاء القس المتوفي حضروا الجنازة، موضحا أنه يتم نشر الوعي بشكل مستمر من أجل منع التجمعات واتباع اجراءات الوقاية لمنع انتشار الفيروس، وهناك التزام من الناس، مؤكدا أن المواطن المسيحي حياته كلها في الكنيسة وفي الظروف الجديدة حُرم منها، لذلك فإن الأمر قد يكون غير مفهوم حتى الآن من البعض.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا