إسرائيل تصدر كورونا... ما هو مصدر الإصابات الأكبر لفلسطين؟

الأحد، 05 أبريل 2020 09:00 م
إسرائيل تصدر كورونا... ما هو مصدر الإصابات الأكبر لفلسطين؟
كورونا

رغم تمديد السلطة الفلسطينية لحالة الطورائ لمدة 30 يوما إضافيا لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، لا زالت تكتشف حالات إصابة جديدة وسط الفلسطينين، والأمر المثير أن مصدر الإصابات الأكبر كان مصنعين إسرائليين وفقًا لشبكة روسيا اليوم الإخبارية. 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن مصنعين إسرائيليين هما مصدر الإصابات الأكبر فى فلسطين بفيروس كورونا المستجد، وذلك خلال إعلاتها عن 9 إصابات جديدة ما يرفع حصيلة الإصابات إلى 226.

وقال مدير عام الرعاية الأولية في وزارة الصحة، كمال الشخرة، في تصريح اليوم الأحد، إن وزارة الصحة تدرس تحويل "مستشفى ثابت ثابت" الحكومي في طولكرم، إلى مركز خاص باستقبال المصابين بفيروس كورونا فقط.
 
وأضاف أن وزارة الصحة ستجري فحوصات لكافة الموجودين في "مستشفى ثابت ثابت".
 
ولفت إلى أن الإصابات الجديدة تم تسجيلها في كل من رام الله، وبرطعة في جنين، ورافات، وقطنة، والجديرة، وكفر عقب، في القدس.
 
وبعدما قال متحدث باسم الحكومة الفلسطينية إن إجمالي الإصابات بالفيروس بلغ 160 إصابة، مددت السلطة الفلسطينية الطوارئ لمدة 30 يوما لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.
 
وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، على تويتر "مرسوم رئاسي بتمديد حالة الطوارئ لمدة 30 يوما في جميع الأراضي الفلسطينية لمواجهة تفشى فيروس كورونا".
 
وأضاف "التزامنا انعكاس للوطنية والانتماء ولحماية أبناء شعبنا الفلسطيني. إخلاء الشوارع لفترة زمنية محددة خير من إخلاء البيوت من أصحابها نهائيا وبلا رجعة".
 
وكان المسؤول في وزارة الصحة، كمال الشخرة، قد قال في الإيجاز الصحفي للحكومة الفلسطينية في رام الله في وقت سابق: "الحالات الجديدة التي تم تسجليها هي لعاملين داخل الخط الأخضر (إسرائيل) ومنطقة عطروت تحديدا ومخالطين لهم".
 
وأوضح أن وزارة الصحة بدأت بأخذ عينات عشوائية من جميع مناطق الضفة الغربية.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق