«إدارات الأمن» بقطاع الكهرباء.. جنود مجهولة في مواجهة خطر كورونا

الأربعاء، 15 أبريل 2020 01:39 ص
«إدارات الأمن» بقطاع الكهرباء.. جنود مجهولة في مواجهة خطر كورونا
محمد الزيني

جنود مجهولة كشفت عنها أزمة فيروس كورونا الذي اجتاح العالم خلال الأسابيع الماضية، تمثل في إدارات وأفراد الأمن في قطاع الكهرباء، والتي تقف في الصفوف الأولى لاستقبال المواطنين القادمين لقضاء مصالحهم في شركات الكهرباء، فأقاموا لهم الاستراحات، وتعقيمها، بل أن بعضهم قام بإنهاء مصالح المواطنين دون أن يتحرك المواطن من الاستراحة المخصص له، حماية له وللموظفين من تفشي الفيروس القاتل، وتعد شركة القناة لتوزيع الكهرباء من الأمثلة الحية علي ذلك.  

من جانبه، قال المهندس محمد السيد، رئيس مجلس إدارة شركة القناة لتوزيع الكهرباء، إن إدارة الأمن تعد من جنود خط الدفاع الأول في مواجهة خطر فيروس كرونا، حيث يقع عليهم العبء الأكبر في تنظيم دخول المواطنين وتطبيق الاحترازات الوقائية عليهم، بالإضافة إلى تأمين كل منشآت الشركة وقطاعاتها وتوفير كافة أوجه الأمان والحيطة للزيارات الخارجية كالعنصر أجنبي الذي يأتي لأعمال فنية.

وكشف السيد في تصريحات خاصة  لـ صوت الأمة، أن هناك نظاما متبعا جديدا في شركة القناة من أفراد الأمن، وقياداتهم، وهو أنهم أقاموا استراحة للمواطنين الذين يرغبون في انهاء طلباتهم، ويقوم فرد الأمن بإتمام وانهاء خدمة المواطن، دون أن يدخل مقر الشركة، وبناء عليه فليس هناك أي عنصر خارجي يتعامل مع الموظفين، حماية لهم، كما أنهم يقومون بتعقيم المواطنين بالمواد المطهرة، فبل دخولهم الاستراحة، وقبل التعامل معهم.

كما تواصلت صوت الأمة، مع ايهاب رزق مدير قطاع الأمن بشركة القناة لتوزيع الكهرباء، والذي قال: أنه على مستوى العمل لمواجهة فيروس كورونا، قام أفراد الأمن بتطهير كل منشآت وقطاعات الشركة بالكامل، كما أن رئيس الشركة قام بعمل ميزانية مفتوحة لشراء المواد المطهرة والمعقمة، ومواد كيماوية، وجوانتيات وكمامات، كما أن منظومة الأمن تقوم بتأمين زيارة الأجانب لأي من قطاعات الشركة.

وأضاف، الأجانب الذين يزورون الشركة نوعان: الأول من يأتي بزيارة معلومة مسبقا لأعمال فنية داخل الشركة، وهؤلاء يتم اخطار الجهات المعنية بجوازات سفرهم، والموافقة المسبقة عليهم، ومتابعتهم حتى مغادرة المواقع، أما الشريحة الثانية فهم الأجانب المقيمين في شرم الشيخ مثلا، وهي احدى القطاعات التابعة للشركة، يتم متابعتهم واخطار الجهات المعنية كذهابه لدفع فاتورة كهرباء مثلا.

وأكد مدير قطاع الأمن بشركة القناة، أن من بين المهام المنوطة بقطاع الأمن، أنها مسئولة عن تأمين المنشآت والأفراد، وتشمل المنشآت، المباني الخاصة، والمعدات وباقي مكونات الشركة، كما أننا مسئولين عن تأمين كل موظفي الشركة من خلال دورات توعية أمنية، كما أننا مسئولين عن اصدار بطاقات الهوية، لكل موظفي الشركة «كارنيهات الشغل» أو تصريح دخول السيارات، والمنشآت الحيوية.

وتابع: كما أننا نتعامل مع الجهات الأمنية الخارجية بناء على توجيهات رئيس مجلس الادارة، وذلك في إطار التأمين، علاوة علي أننا منفتحين للعمل ومساعدة جميع الجهات، فعلى سبيل المثال في إطار مبادرة حياة كريمة في مدينة الإسماعيلية، التي تستهدف العمالة المؤقتة، فكان أن أمر رئيس الشركة بأن يخرج أتوبيسان لنقل الشباب المتطوع الذين سيقومون بتفريغ 6 شحنات مواد غذائية، وتوزيعها على أهالينا في الإسماعيلية.   

بدوره،  قال وليد السوداني مدير إدارة الوثائق والمعلومات بشركة القناة لتوزيع الكهرباء، لـ صوت الأمة، إن العاملين في شركة القناة لتوزيع الكهرباء، بقطاعاتها التسعة يبلغ عددهم 350 فرد أمن تقريبا، كما أن المهندس محمد السيد وفر لنا كل الأدوات والآليات التي تمكننا من أداء عملنا باحترافية ومهارة مثل: منظومة كاميرات المراقبة، والبوابات الإلكترونية وأجهزة كشف المعادن، وأجهزة كشف الأشعة تحت الحمراء، ومعظم أفراد الأمن الذين يعملون في الخط اﻻول من الشباب، كما أنهم من حاملي المؤهلات العليا، ومن ناحية الشكل، فإن أفراد الأمن ملتزمون داخل مقار الشركة، بفروعها المختلفة بالزي الموحد لهم.

WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.48 PM
 
WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.49 PM (1)
 
WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.49 PM
 
WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.50 PM (1)
 
WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.50 PM
 
WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.51 PM (1)
 
WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.51 PM
 
WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.52 PM (1)
 
WhatsApp Image 2020-04-14 at 5.40.52 PM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا