لمحاربة كورونا.. ما هو الديكوتيون العشبي لتعزيز المناعة؟

الأربعاء، 15 أبريل 2020 02:00 م
لمحاربة كورونا.. ما هو الديكوتيون العشبي لتعزيز المناعة؟
أمل عبد المنعم

يصيب فيروس COVID-19 الناس في جميع أنحاء العالم، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من أمراض كبت المناعة أو الأمراض المزمنة، و تعتبر decoctions العشبية أو "kadha" محاربين ضد الالتهابات أو الأمراض المتعددة، وبها وفرة من الأعشاب مثل الريحان والكركم والنعناع والتي تساعد على منع الالتهابات الفيروسية من خلال تعزيز مناعتنا، على سبيل المثال، ديكوتيون هو سائل نباتي يتم تحضيره عادة بغلي أجزاء من النبات (الجذور أو الأوراق أو الزهور أو البذور أو الفاكهة) في الماء، ولذلك قدم موقع " boldsky" بعض الأعشاب التي تساعد على تعزيز المناعة خلال  انتشار الوباء.
 
الكركم والحليب 
يعد الحليب الذهبي أو الحليب مع الكركم أحد أفضل الطرق لتعزيز المناعة وتعزيز نظام الدفاع الطبيعي في الجسم نظرًا لعدم وجود علاج لـ COVID-19 حتى الآن، فإن منع العدوى من خلال قوتنا المناعية القوية هو أفضل طريقة للتعامل مع هذا الوضع. وفقًا لمجلة Frontiers In Microbiology، يعد الكركمين في الكركم فعالًا جدًا ضد الفيروس المخلوي التنفسي البشري (RSV) الذي يسبب التهابات الجهاز التنفسي لدى البشر. 
 
الديكوتيون 
مصنوع من خمسة أعشاب، "الريحان، الفلفل الأسود، القرفة، الزنجبيل الجاف، الزبيب" هي أفضل وسيلة لتقوية المناعة، كما قالت وزارة AYUSH. ينصح بتناول ديكوتيون مرة أو مرتين في اليوم، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للميكروبات، و يساعد مضغ أوراقها على التخلص من أعراض الأنفلونزا ومشكلة الرئتين مثل التهاب الشعب الهوائية، و البيبيرين في الفلفل الأسود هو أحد مضادات الأكسدة القوية، بينما تمتلك القرفة خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات ضد العدوى، و الزنجبيل الجاف معروف للجميع بمركباته التي تعزز المناعة، في حين أن الزبيب مليء بالفيتامينات والمعادن لمحاربة الفيروسات.
الحبهان و الفلفل والليمون 
وفقا لدراسة عصير الليمون له تأثير مناعي بسبب وجود مكونات البروتين فيه، و تساعد الكمية العالية من فيتامين سي (أحد مضادات الأكسدة الطبيعية) والفولات والبوتاسيوم في عصير الليمون على تعزيز جهاز المناعة لدينا والحفاظ على الصحة أيضا، فإن الخصائص المضادة للفيروسات والمضادة للبكتيريا لهذا الفيتامين الأساسي تزيل جميع الأمراض المعدية، ويعد الفلفل الأسود والحبهان من الأعشاب العديدة التي لها تأثيرات مناعية محتملة، و تقول دراسة أن مستخلص الفلفل الأسود مع الحبهان له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للورم، و يساعد على تعزيز نظام الدفاع الطبيعي في أجسامنا وينظم الاستجابات الالتهابية ضد العديد من الالتهابات. 
الفطر "المشروم"
يزيد من استجابة الأجسام المضادة ضد مسببات الأمراض ويساعد على مكافحة الأمراض، تناقش دراسة نشرت في مجلة أمريكا الشمالية للعلوم الطبية الآثار المعززة للمناعة من الفطر، تقول أن بيتا جلوكان في كل من هذه الأعشاب تسبب تحفيز الخلايا البلعمية التي تحمي الجسم من خلال مكافحة وابتلاع الجزيئات الأجنبية الضارة مثل البكتيريا أو الفيروسات. 
النعناع وإكليل الجبل
النعناع له خصائص قوية مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات، الميثانول فيه فعال ضد الالتهابات المتعددة، وفقا لدراسة، أوراق النعناع غنية بالمركبات الفينولية مثل الفلافونويد واللوتولين التي تمتلك إمكانات التعديل المناعي، من ناحية أخرى، يعد إكليل الجبل مكونًا غذائيًا طبيعيًا يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة ويحسن وظائف المناعة، يساعد مزيج النعناع وإكليل الجبل على مكافحة الأمراض الالتهابية والحساسية الموسمية الأخرى. 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م