بلدية باريس أثارت الذعر.. رئيس جمعية البيولوجيا المصرية: كورونا لن ينتقل عبر مياه الشرب

الأحد، 19 أبريل 2020 08:00 م
بلدية باريس أثارت الذعر.. رئيس جمعية البيولوجيا المصرية: كورونا لن ينتقل عبر مياه الشرب
فيروس كورونا
سامي بلتاجي

 
قبل ساعات من الآن أعلنت بلدية باريس، ظهور آثار لكورونا فى الأنهار والمستنقعات، وعلى الرغم أن كل الأنباء أشارت بوضوح إلى عدم تأثير ذلك على مياه الشرب، إلا أخبر سبب قلقاً دولياً، وفزعاً لدى متابعي الشأن العام من كافة الدول، خشية أن يكون أمر انتقال العدوى عبر مياه الشرب لم يتم التأكد منه بعد ووارد وقوعه خلال الأيام المقبلة. 
 
«صوت الأمة» سألت أهل الذكر في هذا الجانب، فقال الدكتور محمد عبد الحميد شلبي، أستاذ البيولوجيا ورئيس جمعية البيولوجيا المصرية وعضو اللجنة العلمية العليا المشكلة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بشان فيروس كورونا، بشكل قاطع وجازم، إن انتقال فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إلى الإنسان أو الحيوان، عن طريق المياه الجارية، ومنها مياه الشرب أمر مستحيل؛ لافتا إلى أن بعض الجهات الأجنبية رجحت انتقال الفيروس عن طريق مياه الشرب، فإن ذلك لا يقوم على أساس علمي مدقق.
 
وأشار عالم البيولوجيا في تصريحه الخاص لـ"صوت الأمة"،  إلى أن وسيلتين يمكن القضاء من خلالهما على فيروس كورونا أو غيره من الفيروسات؛ إحداها عملية حركة المياه في المجاري المائية، فضلا أن الفيروس ضعيف جدا، مما يجعل عامل التخفيف في حركة المياه وسريانه، لا يسمح للفيروس ولا حتى للبكتيريا للمعيشة فيها؛ والوسيلة الثانية تنمثل في استخدام الكلور في تنقية المياه بغرض الشرب؛ مشيرا إلى أن البحيرات ذات المياه الساكنة نفسها، يتعذر على الفيروس المعيشة أو الانتشار فيها، خاصة وأنه كائن يحتاج لخلية حية لكي يعيش فيها، لذلك فإن المخاوف من انتقال الفيروس من الأموات لا أساس لها لهذا السبب.
 
ومن جهته، أكد الدكتور محمد حسن، رئيس الجهاز التنظيمي لمياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، أن محطات مياه الشرب مؤمنة بشكل تام، والعاملين بها ملتزمون بتعليمات الأمان والسلامة والصحة المهنية، وكذلك تعليمات الوقاية من فيروس كورونا الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية.
 
وفي تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، شدد رئيس الجهاز التنظيمي لمياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، على أن المياه الخارجة من محطات التنقية بها كميات مناسبة من الكلور، كافية للقضاء على الفيروس في حالة وجوده، باعتبار الفيروس كائن بروتيني يتأثر بالكلور كمحلول معقم، دون حاجة إلى إضافات لنسب او معقمات زائدة عن المعمول بها.
 
وفي سياق متصل، أكدت وكالة حماية البيئة بالولايات المتحدة الأمريكية، أنه يتم اكتشاف فيروس كورونا المستجد (COVID-19) في إمدادات مياه الشرب؛ لافتة إلى أنه وفقا للأدلة الحالية، فإن الخطر على إمدادات المياه منخفض. يمكن للأمريكيين الاستمرار في استخدام وشرب المياه من الصنبور الخاص بهم كالمعتاد، كما تشجع وكالة حماية البيئة (EPA) الجمهور على المساعدة في الحفاظ على عمل شبكة أنابيب المياه المنزلية والبنية التحتية للمياه الخاصة بالدولة بشكل صحيح عن طريق دفق ورق المرحاض فقط، ويجب التخلص من المناديل المطهرة والأشياء الأخرى في سلة المهملات وليس المرحاض.
 
وفي 27 مارس 2020، أرسل مدير وكالة حماية البيئة (EPA) أندرو ويلر، رسالة إلى المحافظين في جميع الولايات الأمريكية، وواشنطن العاصمة، يطالب فيها باعتبار عمال المياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى الشركات المصنعة والموردين الذين يقدمون خدمات ومواد حيوية لقطاع المياه، عمالًا أساسيين وأعمالا تجارية أساسية من قِبَل سلطات الدولة عند سن القيود للحد من تفشي COVID-19. تضمن البنية التحتية الأساسية للمياه ومشغليها توفير إمدادات آمنة من المياه لمنازلنا ومستشفياتنا، وتعتمد على المواد الكيميائية المعالجة، وكذلك إمدادات المختبرات والسلع والمواد ذات الصلة. 
 
WhatsApp Image 2020-04-19 at 7.39.07 PM
 
WhatsApp Image 2020-04-19 at 7.39.08 PM
 
WhatsApp Image 2020-04-19 at 7.39.10 PM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م