الحكومة تتجه لمد حظر التجوال لآخر شهر رمضان ومصادر: تخفيف الإجراءات الاحترازية خلال عيد الفطر

الثلاثاء، 05 مايو 2020 01:34 م
الحكومة تتجه لمد حظر التجوال لآخر شهر رمضان ومصادر: تخفيف الإجراءات الاحترازية خلال عيد الفطر

تعلن الحكومة خلال اجتماعها الأسبوعى المقرر عقده الأسبوع الجارى، موقف حظر التجوال الفترة القادمة، وأخر مستجدات موقف كورونا وجهود الحكومة التى تقوم بها لمكافحة فيروس كورونا المستجد، وكشفت مصادر مسئولة أن هناك اتجاه كبير لدى الحكومة لمد حظر التجوال لمدة 15 يوما أخرين بنفس مواعيده الحالية للمدة المتبقية من شهر رمضان، وسيتم الإعلان عن ذلك فى مؤتمر صحفى عقب اجتماع الحكومة الأسبوعى.
 
وحول موقف حظر التجوال فى عيد الفطر، أوضحت المصادر، أن استمرار حظر التجوال من عدمه فى عيد الفطر متوقف على تقييم الأوضاع ومستجدات فيروس كورونا، وأنه سيتم الإعلان عن موقف حظر التجوال فى عيد الفطر قبل انتهاء شهر رمضان. 
 
ولفتت المصادر، إلى إنه سيتم تخفيف الإجراءات على المواطنين خلال فترة عيد الفطر، كما أن الإجراءات التى اتخذتها الحكومة بشأن ضوابط الإقامة بالفنادق فيما يتعلق بالسياحة الداخلية تشمل الكثير من التخفيف على المواطنين مع مراعاة الإجراءات الوقائية، وحول ما يتعلق بحمامات السباحة والشواطئ، أوضحت المصادر إنه سيتم السماح بنزول حمامات السباحة والشواطئ ولكن بإجراءات محددة .
 
وكانت الحكومة قد اعتمدت عدد من ضوابط الإقامة بالفنادق بالنسبة للسياحة الداخلية، بالتنسيق بين وزارتى السياحة والآثار والصحة والسكان، ووفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية وتضمنت ضرورة قيام كل فندق بتوفير عيادة وطبيب بالفندق، بالتنسيق المستمر مع وزارة الصحة فى هذا الشأن.
 
والتأكد من جودة أدوات الوقاية الشخصية ومواد التعقيم المستخدمة، وعدم التعامل إلا مع الشركات المعتمدة من وزارة الصحة والسكان.
 
وتشكيل فرق عمل مشتركة بين الغرفة وإدارة مكافحة العدوى فى وزارة الصحة للمرور على الفنادق والتأكد من استيفاء الاشتراطات وجاهزيتها للتشغيل.
 
وعدم إقامة أى حفلات أو أفراح داخل الفندق، وحظر كل أنواع النشاط الليلى بالفندق وتخصيص فندق صغير، أو طابق فى الفندق فى كل منتجع للحجر الصحى لحالات الإصابة المؤكدة وحالات الاشتباه، مع الاستمرار بشكل دائم بإجراء الاختبار السريع للعاملين على بوابات المدن السياحية.
 
وتركيب جهاز تعقيم فى مدخل الفندق، وإنهاء إجراءات تسجيل الدخول للنزيل إلكترونيًا أو باستخدام أقلام أحادية الاستخدام وتعقيم أمتعة النزلاء قبل الوصول إلى الفندق والمغادرة منه وقياس درجات الحرارة للنزلاء عند دخول المنشأة كل مرة.
 
وتضمنت الضوابط توفير معقم اليدين فى منطقة الاستقبال ومختلف المرافق فى جميع الأوقات، وتطهير كل المناطق العامة بانتظام والالتزام بمعدل تشغيل يبلغ حده الأقصى 50% من حجم العمالة، وإجراء الـفحص السريع للعاملين العائدين من إجازات قبل استلام العمل وتكون المدة البينية لحصول العاملين فى المدن الساحلية على إجازات هى 60 يومًا على الأقل بين كل إجازة وأخرى.
 
والالتزام بقياس درجات الحرارة يوميًا للعاملين ووجود سكن للعاملين فى الفندق، مع توفير مناطق للعزل للحالات المصابة حال ظهورها وحظر خدمة البوفيه تمامًا، والاعتماد على قوائم محددة مسبقًا، وحظر تقديم الشيشة، وقياس درجات الحرارة لرواد المطعم، وترك مسافة لا تقل عن مترين بين طاولات الطعام، ومتر واحد بين كل شخص وآخر بالمائدة، مع الأخذ فى الاعتبار العائلات بحد أقصى 6 كراسى على المائدة الكبيرة.
 
والاعتماد على أدوات طعام أحادية الاستخدام قدر المستطاع، ووضع معقمات ومناديل تعقيم على كل مائدة طعام، ووضع الإرشادات التوعوية فى أنحاء المطعم وتطهير الغرف بشكل يومى باستخدام الأدوات الخاصة بعربة منع انتشار العدوى واتباع تعليمات وزارة الصحة وتنظيف وتعقيم جميع النقاط الملموسة كل ساعة فى الأماكن العامة والمراحيض العامة باستخدام المطهرات التى تقررها وزارة الصحة وسيتم تشغيل الفنادق بنسبة حدها الأقصى 25%، ويشمل ذلك الـ Day-use من إجمالى الطاقة الاستيعابية للفندق وذلك حتى أول يونيو المقبل.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م