أصغر مؤسسة دار أيتام.. زهرة طالبة الثانوى تحلم بمستقبل أفضل للأطفال

الأحد، 10 مايو 2020 08:23 م
أصغر مؤسسة دار أيتام.. زهرة طالبة الثانوى تحلم بمستقبل أفضل للأطفال

رغم عمرها الصغير، إلا أنها قررت ألا توقف أحلامها الكبيرة، وأصبحت أصغر مؤسسة دار أيتام فى مصر، ومع دراستها للثانوية العامة، بدأت بالفعل تأسيس تلك الدار فى مدينة الفيوم، لتصبح;دار الحنان مساحة لإنقاذ الأطفال الأيتام من ذوى القدرات الخاصة، وأمل جديد ليعيشوا حياة أفضل. وقالت زهرة لياس، ذات الـ18 عاما، في تصريحات صحفية، إن دار حنان ستكون مخصصة للأيتام وذوى الاحتياجات الخاصة، وستقوم بتلبية جميع احتياجات الأطفال من مأكل وملبس وتعليم ونوم. وأضافت، أن الفكرة تحاول من خلالها تقديم حياة كاملة لإنسان تنقصه الكثير من جوانب الحياة وربما بما تفعله تتمكن من تغيير مستقبل الأطفال للأفضل. وتتابع زهرة أنهم سيعلمون الأطفال على الكمبيوتر وأخذهم إلى نزهات ورحلات، مؤكدة أنهم يسعون لتغيير حياة هؤلاء الأطفال لتحوليهم من مشردين لا يستطيعون ولا يعرفون فعل شيء إلى أشخاص مسئولين عن أنفسهم وعن ذويهم قادرين على العمل لإعطاء دخل جيدا لهم ولعائلتهم. وأردفت أنهم يقومون بتأهيل الأطفال الذين يتمون سن الـ12 عاما إلى سوق العمل لإعطائهم حرية اختيار المجال المفضل لديهم. واختتمت أن فكرة دار الحنان مختلفة عن أى دار أخرى، فهم يعملون على جعل حياة الأطفال أفضل وأن يكونوا مطمئنين وهم بداخل الدار شاعرين بالسعادة.
 
وتابعت زهرة أن بداية الدار وتأسيسها كانت من جدها، فرحات الشرشاري، الذي تعتز له، وأنها قررت استكمال مسيرته وتطوير الدار وتولى عمليات توسعتها خلال المرحلة المقبلة، لتكون خير عون له، وداعما له في مسيرته.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق