صفقات مشبوهة.. الشباب الصومالي يطلق سراح مختطفة إيطالية برعاية قطرية

الثلاثاء، 12 مايو 2020 02:20 م
صفقات مشبوهة.. الشباب الصومالي يطلق سراح مختطفة إيطالية برعاية قطرية
سيلفيا رومانو بالحجاب

تلقى الصفقات المشبوهة التي تقودها قطر مع التنظيمات الإرهابية للإفراج عن كثير من المخطوفين حول دول العالم، الضوء على علاقة  الدوحة المثيرة للجدل بالجماعات المسلحة الإرهابية، فقبل سنوات توسطت قطر إطلاق سراح عدد من عناصر الجيش اللبناني المختطفين لدى جبهة النصرة، واليوم كان لها دور مهم في إطلاق سراح عاملة الإغاثة الإيطالية "سيلفيا رومانو" التى وصلت بلادها الأحد الماضى، على متن طائرة بعد أن كانت مخطوفة من قبل حركة الشباب الصومالية فى نوفمبر 2018.

  ألقت العديد من وسائل الإعلام الإيطالية الضوء على دور قطر المشبوه فى عملية تحرير الرهينة الإيطالية، ما عكس بطبيعة الحال العلاقة القوية بين تلك الجماعات الإرهابية المنتشرة فى أفريقيا والنظام القطري.

وأكد العديد من وسائل الإعلام فى روما  في تقارير لها وجود دور قطرى مشبوه لرعاية مقربين من نظام تميم بن حمد أمير قطر، جماعات العنف والتكفيريين أيضاً داخل دولاً أفريقية.

كونتى يرحب بالإيطالية المحررة

كونتى يرحب بالإيطالية المحررة

وقالت صحيفة "كورييا" الإيطالية فى تقرير لها بعنوان "سيلفيا رومانو ودور الوسيط القطرى"، والذى يلقى الضوء على الدور القطرى فى إطلاق سراح رومانو، إن قطر تساعد الحركات المتطرفة وتدفع لها أموال بشكل غير مباشر لمساعدة هذه الفصائل الخطيرة، وقامت الدوحة بدفع أكثر من مليار دولار على شكل فدية لاطلاق سراح مواطنين.

وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة أدرجت  اثنين من الممولين المزعومين من قطر على القائمة السوداء فى أغسطس 2015، وهي طريقة لتحذير دولة ما زالت تستضيف قاعدة عسكرية أمريكية هي قاعدة العديد.

ووصلت سيلفيا إلى مطار شيامبينو في روما وكان في استقبالها رئيس الوزراء جوزيبي كونتي و ووزير الخارجية لوجي دي مايو، كما من المتوقع أن تلتقي مع مسؤولي الادعاء العام في روما في وقت لاحق.
 
سيلفيا فى صورة سابقة قبل اختطافها واعتناقها الإسلام
 
سيلفيا فى صورة سابقة قبل اختطافها واعتناقها الإسلام
 
وتم العثور على سيلفيا في الصومال على بعد نحو 30 كيلومتر من العاصمة مقديشو وإن إطلاق سراحها تم بفضل جهود وكالة المخابرات الخارجية، حيث أن أجهزة المخابرات الإيطالية عملت مع نظيراتها الصومالية من أجل تحرير رومانو.

وقالت صحيفة "تى جى 24" الإيطالية إن قطر لديها اتصالات مهمة مع حركة الشباب الصومالية، التى اختطفت عاملة الاغاثة الإيطالية ، حيث تعد قطر من بين الداعمين الرئيسين لحركة الشباب.

وقال عضو بحركة الشباب فى مقابلة أجريت مع ديشبيجل الألمانية فى 2017،  أن شيوخ قطر جلبوا 20 مليون دولار للصومال في عام 2016 ذهبت إلى جيوب زعماء حركة الشباب الذين استخدموا الأموال في النفقات الشخصية ومن أجل دفع الأموال إلى الإرهابيين وشراء الأسلحة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا