المنيا تحقق مفاجاة المركز الثالث بين المحافظات الأعلى توريدا للقمح والشرقية في الصدارة

السبت، 16 مايو 2020 03:00 ص
المنيا تحقق مفاجاة المركز الثالث بين المحافظات الأعلى توريدا للقمح والشرقية في الصدارة
القمح
سامي بلتاجي

 
كشفت بيانات وجداول توريد القمح المحلي، لصالح وزارة التموين والتجارة الداخلية، للموسم الحالي، حتى صباح يوم الجمعة 15 مايو 2020، عن إجمالي كميات مفرزة ومستلمة لدى الجهات المسوقة، بلغت 2564231 طنا من القمح المحلي؛ وذلك خلال 30 يوما من بداية موسم التوريد للعام الجاري، والممتد حتى 15 يوليو 2020.
 
WhatsApp Image 2020-05-16 at 1.59.10 AM
 
وقد كشفت بيانات وجداول توريد القمح المحلي، للموسم الحالي، حتى التاريخ المشار إليه، أن محافظة الشرقية هي الأعلى بين المحافظات في معدلات التوريد حتى ذلك التاريخ، حيث تم استلام 582399.2 طنا، منها 268212.507 طن، تم استلامها لدى شركات المطاحن التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية والمضارب، و38594.15 طن، في البنك الزراعي المصري، و275592.54 طن، لدى الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين.
 
ثاني المحافظات في ترتيب الأعلى توريدا كانت محافظة البحيرة، حيث تم استلام 233846.33 طنا، منها 57575.014 طن، تم استلامها لدى شركات المطاحن التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية والمضارب، و79032.74 طن، في البنك الزراعي المصري، و97238.581 طن، لدى الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين.
 
وحققت محافظة المنيا المفاجأة، باحتلالها المركز الثالث، بين المحافظات الأعلى في معدلات توريد القمح المحلي لموسم 2020 الحالي، حيث تم توريد واستلام 191560.38 طن، منها 38629.281 طن، تم استلامها لدى شركات المطاحن التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية والمضارب، و77460.56 طن، في البنك الزراعي المصري، و75470.546 طن، لدى الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين.
 
وكانت وزارة التموين والتجارة الداخلية، قد أعلنت في وقت سابق أن السعات التخزينية المتاحة لاستلام وتخزين القمح، لموسم 2020، بلغت 4 مليون طن؛ وأوضحت الوزارة أن استهداف استلام 3.6 مليون طن خلال موسم التويد هذا العام، كان قائما على عدة عوامل، منها زيادة الإنتاج أو وضع سعر للأردب ممتاز؛ حيث كان المستهدف خلال موسم التوريد في العام الماضي، 2019، قد بلغ 3.2 مليون طن.
 
وأكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن الأرقام التي تم الإعلان عنها حول الإنتاج من محصول القمح لعام 2020 -والتي قدرتها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بإجمالي الإنتاج للعام الحالي 9.2 مليون طن- هي أرقام تقديرية، كما أن الحيازات الزراعية فى مصر صغيرة، بمعنى أن 80% من تلك الحيازات أقل من فدان،  ووفقا لما ورد من الوزارة فإن صغر زمامات الحيازات الزراعية على ذلك النحو، يؤدى إلى أن يحافظ الفلاح على إنتاجه، سواء للاستهلاك الشخصي أو يقوم بالبيع أثناء العام، وهو ما يمثل اكثر من 50% من الإنتاج.
 
جدير بالذكر، جاءت محافظة بورسعيد في مركز أخير، بين المحافظات الأدنى في كميات القمح المحلي المورد، حتى صباح يوم الجمعة 15 مايو 2020، المشار إليه، حيث تم توريد واستلام 3532.989 طن، جميعها تم استلامها لدى شركات المطاحن التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية والمضارب؛ قبلها في ترتيب المحافظات الأدنى في كميات القمح المحلي المورد، كانت محافظة مرسى مطروح، حيث تم استلام 6442.56 طنا، جميعها لدى الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين؛ وفي محافظة السويس، تم توريد واستلام 1919.175 طنا، جميعها تم استلامها لدى الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين.
 
كانت وزارة التموين والتجارة الداخلية، قد حددت موسم التوريد بثلاثة أشهر، تبدأ من 15 أبريل حتى 15 يوليو 2020، وأكد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، في اجتماع في 4 مايو 2020، مع رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن معدل توريد القمح هذا العام هو الأعلى منذ عدة سنوات سابقة، حيث أن معدل التوريد اليومي يبلغ نحو 120 ألف طن؛ لافتا إلى أن وزارة المالية أتاحت 5.2 مليار جنيه لصرف مستحقات المزارعين الذين يوردون محاصيلهم من القمح، حيث يتم دفع المستحقات للجهات المسوقة في مدة أقصاها 48 ساعة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق