بعد تحذير «صوت الأمة».. محافظ الدقهلية يُصاب بكورونا وهؤلاء قابلهم قبل إعلان مرضه

الثلاثاء، 19 مايو 2020 12:16 ص
بعد تحذير «صوت الأمة».. محافظ الدقهلية يُصاب بكورونا وهؤلاء قابلهم قبل إعلان مرضه
محمد أبو ليلة

منذ قليل أعلن الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية اصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد ثبوت إيجابية تحاليله ومغادرته لمكتبه في العاشرة من مساء أمس الاثنين، لكن محافظ الدقهلية كان قد أجرى عدة مقابلات خلال الـ 48 ساعة الماضية، فاليوم حسبما أُعلن في وسائل إعلام محلية مختلفة فمحاظ الدقهلية قابل وزير الري والموارد المائية الدكتور محمد عبد العاطى.

لقاء المحافظ بوزير الرى وقع اليوم بمقر وزارة الرى بالقاهرة، في إطار التعاون والتنسيق القائم بين وزارة الرى والموارد المائية ومحافظة الدقهلية ودعم سبل التعاون بين وزارة الري ومحافظة الدقهلية في كافة مشروعات الري الجاري تنفيذها والمشروعات المزمع تنفيذها خلال الموازنة الجديدة لوزارة الرى خاصة في نطاق محافظة الدقهلية.

وكانت مصادر بمديرية الصحة أكدت أن فريق من الطب الوقائي انتقل إلى ديوان محافظة الدقهلية ، وجرى أخذ عينات من عدد كبير من القيادات والموظفين عقب ثبوت إيجابية التحاليل لمدير إدارة شئون البيئة، وأشار المصدر إلى أن المحافظ وصلته نتائج التحاليل في العاشرة من مساء اليوم وغادر مكتبة فورا إلى مستشفى المنصورة الدولي بواسطة سائقة  لبيان ما سيتبع معه من إجراءات.


وزير الري بخير
لكن  الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، أكد في تصريحات صحفية أنه بصحة جيدة وأضاف أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من انتشار فيروس كورونا خلال لقاءه  بالدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية الذي أُعلن إصابته اليوم بالفيروس، حيث شملت تلك الاجراءات إرتداء الكمامات وقفازات، وكذلك الحفاظ على المسافات البينية والبعد الاجتماعي خلال اللقاء وعدم المصافحة بالأيدي.

2020-05-19
2020-05-19

صوت الأمة تحذر
وكنا هنا في صوت الامة قد نشرنا تقرير مرفق بصورة لمحافظ الدقهلية يوم 28 ماس الماضي ، نُحذر فيه من انتشار وباء كورونا عقب زيارة محافظ الدقهلية لمستشفى العزل بمدينة تمي التمديد. ورافقه فيها الدكتور سعد مكي وكيل وزارة الصحة للاطمئنان على جودة الخدمة الطبية المقدمة للمرضى ومتابعة محاكاة للتعامل مع حالة إصابة بفيروس كورونا.

هذه الزيارة كانت تبدو في ظاهرها جيدة لمن يقرأ أخبارها، لكن المصيبة التي قد تنبأ بكارثة قد لا يتداركها الجميع أن المحافظ ذهب وبرفقته العشرات من المسؤولين في شبه تجمهر صغير ومعه وكيل وزارة الصحة دون الاهتمام ولو بإجراء بسيط من معايير  السلامة الاحترازية والتي أهمها منع التجمعات ووضع مسافة لا تقل عن مترين بين كل شخص حتى لا تتفاقم عدوى كورونا.

فصور المحافظ ومرافقيه تبدو لمن يراها تجسد حالة من التكدس والازدحام في مستشفي عزل صحي به حالات مصابة بكورونا وأسهل طريقة لنقل الفيروس من خلال التجمعات.

ويبدو أن محافظ الدقهلية ومعه وكيل وزارة الصحة لم يقرآ تحذير منظمة الصحة العالمية لدول الشرق الأوسط، من تفاقم أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد بسبب استمرار التجمعات الحاشدة.

81934-WhatsApp-Image-2020-03-28-at-7.29.25-PM

حيث قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بالمنظمة، مايك رايان، في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي إن التجمعات الحاشدة في إيران وبعض الدول الأخرى بالشرق الأوسط يمكن أن تؤدي إلى "تفاقم المرض ونشره بعيدا جدا عن المركز.

وأكد رايان، تعليقا على الاحتفالات بالعام الفارسي الجديد في إيران، التي قتل فيها الفيروس أكثر من 1400 شخص، أن مثل هذه التجمعات "قد تكون خطيرة جدا جدا جدا من حيث مكافحة التفشي.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا