ياسمين صبري: مسلسل "فرصة تانية" من أعلى الأعمال مشاهدة بشهادة وكلاء الإعلانات

الخميس، 21 مايو 2020 01:00 ص
ياسمين صبري: مسلسل "فرصة تانية" من أعلى الأعمال مشاهدة بشهادة وكلاء الإعلانات
ياسمين صبري

قالت الفنانة ياسمين صبري إن فكرة مسلسل فرصة ثانية جاءت من البداية بسبب رغبتها في تقديم عمل مختلف، ليس به رحلة صعود مثل "حكايتى" العام الماضى ، مضيفة أنها ارادت  الظهور بعمل مريح للمشاهد، وتعلمت من "حكايتى" أن الجمهور ينجذب أكثر لقصة الحب، وأنه مشتاق ليرى على التليفزيون حب بريء به مشاعر من خلال قصة بها حب وفراق، وأن تتضمن نماذج كثيرة من العلاقات العاطفية مع اختلاف الأعمار والظروف، حتى يكون المشاهد أمام أكثر من قصة، إذا لم يجد نفسه في هذا النموذج يكون فى الآخر.
 
وأضافت أن طبيعة العمل الذى أردات تقديمه كان يراود فى ذهنها بالفعل، مؤكدة أنها تلقت أكثر من سيناريو قبل أن يعرض علىّ محمد سيد بشير معالجة "فرصة تانية" ووقتها كان هناك 5 حلقات جاهزة، وأتذكر أننى قرأتها فى الطائرة أثناء السفر، ووجدت نفسى انتهيت من حلقة وبدأت فى الثانية والثالثة حتى انتهت من الخمس حلقات، موضحة انها انجذبت للموضوع رغم خلوه من الأكشن والصراعات، لتجد القصة مليئة بالعلاقات العاطفية من فراق وعتاب وعودة وصعوبات.
 
وأوضحت : "كان لدى قلق أن تكون الشخصية مغرورة بسبب طبيعتها، ولذلك حاولت تهدئتها بعض الشىء حتى لا يكرهها الجهور، وعندما تم الاستقرار على البطل وهو أحمد مجدى، بدأنا فى فتح الخطوط الدرامية بين البطل والبطلة، ثم قمنا ببروفات مكثفة على تفاصيل الشخصية، خاصة من الناحية النفسية، ليكون هناك مبرر لرد فعلها الكبير تجاه الموقف الذى تعرضت له فى بداية الأحداث".
 
وحول خشيتها من رؤية الجمهور لرد فعل ملك تجاه زياد مبالغ فيه ولا يستحق كل ما حدث، قالت "كان معانا فى المسلسل مستشارة علم نفس وهى الدكتورة مى شعلة، إسكندرانية ولديها عيادة وتعالج فيها حالات أمراض نفسية، حيث كانت تساعدنى في هذه النوعية من الأسئة، كيف لشخص أن يكون رد فعله كبير تجاه موقف معين وشخص آخر يكون رد فعله بسيط تجاه نفس الموقف".
 
وقالت : "أما بالسنبة لرد فعل "ملك" فى المسلسل فجاء بناء على التجربة التي عاشتها فتجدها متأثرة بأختها وتراها نموذج ضعيف، تتعرض للضرب والإهانة من زوجها ومع ذلك ترضى وتكمل حياتها معه، وهذا جعل "ملك" تقول لنفسها "أنا عمرى ما هبقى كدا ولا هوصل للمرحلة دى ولا هسمح بكدا من الأساس"، وبالتالى فى علم الفس يوجد ما يشبه "زر الكهرباء" بمجرد ما تضغط عليه تجد رد فعل كبير لأنها تجربة أختها أمامها، وأضف على ذلك أن زياد كان "بتاع بنات".
 
وتابعت: " الحلقة الأولى خلال مشهد الخطوبة قال زياد لملك "4 سنين بلف وراكى فى الكلية ومش عارف أكلمك.. وردت عليه أنها كانت تريد التأكد أولاً لأنها لو شكت كانت ستفرمه تحت سيارتها لأنه كان رمرام"، ولذلك فزياد معروف عنه أنه كان متعدد العلاقات النسائية و"رمرام"، وهذا جعل كلامه اتفاقا، وكان ذلك السبب فى أنها بمجرد رؤيته مع فتاة أخرى جاء رد فعلها بالشكل الذى حدث فى المسلسل، فهناك أشخاص لا تتحمل الخطأ الأول ولا تنتظر الثانى أو الثالث حتى تأخذ موقف، وهذا يختلف من شخص للآخر".
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا