ومازال كورونا يتقدم.. شركات الدواء تتسابق لإنتاج لقاح للقضاء على «كوفيد 19»

الجمعة، 22 مايو 2020 04:00 ص
ومازال كورونا يتقدم.. شركات الدواء تتسابق لإنتاج لقاح للقضاء على «كوفيد 19»
لقاح كورونا

لاتزال مختبرات الأبحاث وشركات الدواء تتسابق للوصول إلى لقاح يمكنه القضاء على فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» باستخدام مجموعة متنوعة من التقنيات المختلفة، ويجمع علماء الفيروسات أن مكافحة فيروس كورونا المستجد، لا يمكنه أن يكلل بنجاح إلا إذا تم تطوير لقاح ضد وباء كوفيد 19 الذى اجتاح العالم.

وفى هذا السياق أعلنت شركة العلاج المناعي الأمريكية Inovio Pharmaceuticals Inc  إن اللقاح التجريبي للوقاية من الإصابة بالفيروس التاجي كورونا ثبت أنه ينتج أجسامًا مضادة واقية واستجابات الجهاز المناعي في الفئران والخنازير الغينية.

اللقاح 3

 

ووفقًا لتقرير لوكالة بلومبرج قال الدكتور ديفيد وينر، مدير مركز اللقاحات والعلاج المناعي في معهد ويستار، الذي تعاون مع Inovio رأينا استجابات الأجسام المضادة التي تقوم بالعديد من الأشياء التي نود رؤيتها في لقاح نهائي مضيفًا، نحن قادرون على استهداف الأشياء التي تمنع الفيروس من الحصول على ملاذ آمن في الجسم.

وقالت Inovio التي بدأت الاختبارات البشرية على لقاحها في أبريل، أن النتائج الأولية لهذه التجربة متوقعة في يونيو يُعطى المشاركون الـ 40 الأصحاء في تجربة المرحلة الأولى جرعتين متباعدة أربعة أسابيع وذلك من اللقاح، المسمىINO-4800، ثم يتبعهما لمدة أسبوعين.

وقالت الدكتورة كاثرين برودريك، رئيسة قسم البحث والتطوير في شركة إنوفيو "نشهد بالفعل بيانات السلامة وقد كانت حميدة بعض الناس لديهم احمرار طفيف في الذراع.

بمجرد وصول البيانات الأولية، قالت إنوفيو تتوقع الاقتراب من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية fda للحصول على إذن للانتقال إلى تجربة المرحلة الثانية والثالثة، والتي يمكن أن تحدث في يوليو أو أغسطس.

يتم تصنيع هذا اللقاح و INO-4800باستخدام تقنية أحدث تركز على جينات معينة في الجزء "السنبلة" الخارجية من الفيروس، وقال مؤلفو الدراسة أيضًا إنهم اكتشفوا الأجسام المضادة في رئتي الحيوانات الملقحة.

وقال برودريك إن إينوفيو يخطط بعد ذلك لاختبار اللقاح في الحيوانات الأكبر حجمًا بما في ذلك الأرانب والقرود وإجراء دراسات صعبة على الفئران والنمس والقرود، تتضمن دراسات التحدي إعطاء الفيروس عن عمد لحيوان ثم معرفة ما إذا كان اللقاح يمنع العدوى.

فيما يسعى صانعو الأدوية الذين يتسابقون لصنع لقاحات وعلاجات كوفيد 19 إلى البحث عن جهات تصنيع متخصصة وهو ما قامت به شركة مودرنا الأمريكية بشراكتها مع Lonza Group AG  الذي يمكنه زيادة الإنتاج إلى مليارات الجرعات اللازمة لإمداد العالم.

بعد إنتاج الدُفعات الأولى من لقاح مودرنا في الولايات المتحدة في يوليو، تتوقع Lonza إنتاج "أحجام تجارية" أولية في موقع في بورتسموث، نيو هامبشاير، في ديسمبر كما سيكون هناك خط انتاج آخر في سويسرا في فبراير ويمكن لكل خط إنتاج ما يصل إلى 100 مليون جرعة في السنة، وفقا لما ذكرته وكالة "بلومبرج".

إن شدة الوباء تدفع الشركات إلى التحرك بسرعة يُنظر إلى اللقاحات كمفتاح لإنهاء عمليات الإغلاق وإعادة تشغيل الاقتصادات، في حين يمكن للعلاجات أن تلعب دورًا رئيسيًا حتى تصل تلك التلقيحات، تتحرك العديد من الشركات لتعزيز الطاقة الإنتاجية والدراية قبل أشهر من اختبار منتجاتها بالكامل، حتى تتمكن من الوصول إلى السوق بكامل طاقتها.

وفي الوقت نفسه، تعمل شركة جلعاد ساينس  على إنتاج أكثر من 140ألف جرعة من عقار ريمديسفير بحلول نهاية شهر مايو الجارى وتجاوز المليون بحلول نهاية العام، وحصل الدواء على إذن الاستخدام في حالات الطوارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعد أن قلل وقت الشفاء لمرضى كوفيد 19في تجربة سريرية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا