سيتلاعب بالأصوات كعادته.. رئيس حزب السعادة يفضح أردوغان

الجمعة، 22 مايو 2020 09:00 م
 سيتلاعب بالأصوات كعادته.. رئيس حزب السعادة يفضح أردوغان

 
أدلى كرم الله أوغلو رئيس حزب السعادة التركي  بتصريحات مثيرة للجدل بشأن العديد من القضايا، بدءا من الجدل المثار حول التحالفات السياسية، وصولا إلى ادعاءات إجراء انتخابات مبكرة، والتوترات المتعلقة بحزب الشعوب الديمقراطي الكردي.
 
وخلال حديثه أجاب رئيس حزب السعادة التركي، تمل كرم الله أوغلو، على أسئلة مذيع قناة سوزجو تي في فيما يتعلق الانتخابات المحتملة، حيث قال كرم الله أوغلو أن السلطة الحاكمة بقيادة أردوغان ستتلاعب بالأصوات قائلا: “افهموا كيفما شئتم، لكني أؤكد أنهم سيتلاعبون في الأصوات، لأنهم سبق وأن تلاعبوا بها خلال الانتخابات السابقة وقتلوا أعضائنا أمام الصناديق”.
 
وأشار كرم الله أوغلو إلى تعرض مرشحي الحزب للتهديد كي ينسحبوا والتلاعب الذي حدث بالأصوات قائلا: “إنهم يقومون بهذه الأمور في الأجواء المناسبة للتلاعب، خصوصا في شرق وجنوب شرق تركيا، لكن على الرغم من هذا إلا أن المواطنين هناك يقاومون ضد هذه التلاعبات بقدر محدد. لكنهم لن يتمكنوا من التلاعب في الأصوات بسهولة في أنقرة وإسطنبول”.
 

يذكر أن الصحفي التركي حاجي ياكشقلي، بجريدة ياني أكيت وصديق أردوغان المقرب في تغريدته علي مواقع التواصل الاجتماعي، والذي طالب الديكتاتور العثماني بالاستيلاء على الموصل وليبيا وضمهما إلى الأراضي التركية.

الغريب أن صديق أردوغان توقع استيلاء تركيا على الأراضي المحيطة بها وقال في تغريدة له علي مواقع التواصل الاجتماعي: "سنعيد تكريت و12 جزيرة يونانية وليبيا والموصل وكركوك"، مدعيا بأن هناك 100 دعوى قضائية دولية ستعيد هذه الأراضي إلى حضن تركيا مرة أخرى.

وفور نشر تغريدته انهالت عليه التعليقات المتطرفين المؤيدة لرغباته التوسعية، حيث قال أحدهم "بالقانون هي ملكلنا.. المشكلة في القدرة"، وعلق شخص أخر قائلا: "المعارضة ستكون عائقا أمام الفتوحات الجديدة"، وقال تعليق ثانٍ: الأراضي تركية وسنأخذ ما هو تابع لنا"، في حين سال معلق رابع "أين سترفع الدعاوي القضائية ونسترها إن شاء الله".

التغريدة الغريبة للصحفي التركي المقرب من أردوغان تكشف العقلية التوسعية التي تحيط بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي تدفعه إلى الاعتداء المستمر على جيرانه تحت زعم "تحقيق حلم الإمبراطورية العثمانية"، وهو ما دفعه إلى محاولة الاعتداء على جيرانه من حوله وهو ما ظهر في توتراته الأخيرة بالمنطقة.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا