استراتيجيات التباعد الاجتماعي للحوامل وكبار السن في العيد

الأحد، 24 مايو 2020 07:00 م
استراتيجيات التباعد الاجتماعي للحوامل وكبار السن في العيد
كورونا

مع قدوم العيد في ظل تفشي فيروس كورونا حول العالم، باتت الإجراءات الوقائية مثل غسل اليدين وارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، ضرورة حتمية للوقاية من الفيروس، إذ أنها من أكثر الطرق التى ينصح بها فى جميع أنحاء العالم.

وفى العيد هناك استراتيجيات للتباعد الاجتماعى وخصوصا للسيدات الحوامل والأمهات حتى لا يتعرضن للعدوى التى تؤثر على صحتهن وصحة أطفالهن، بحسب ما ذكره موقع whattoexpect.

وذكر الموقع، أن الهدف الرئيسى من  التباعد الاجتماعى منه هو الحد من انتشار العدوى، وينصح مركز السيطرةعلى الامراض بالتباعد الاجتماعى وتجنب التجمعات الاجتماعية وتكون المسافة من 6 اقدام لـ 2 مترعن الآخرين.

من أفضل طرق الوقاية هى استخدام خدمة توصيل الطعام بدلاً من الذهاب إلى متجر البقالة إن أمكن، مع اتباع إجراءات الوقاية عند استلام الاوردر والتأكد من التطهير والتعقيم المستمر.
 
فيما يتعلق بالمرأة الحامل قال راجيف فرناندو خبير الأمراض المعدية في ساوثهامبتون نيويورك، «نا من دعاة التباعد الاجتماعي العدواني ابق في المنزل قدرالإمكان وحد من التفاعل مع الآخرين حتى في إطار الأسرة لضمان الآمان».
 
أما إذا كنتى حامل ولديكى موعد مع الطبيب قالت شيرى روس خبيرة فى  صحة المرأة فى كاليفورنيا أنه من المهم موازنة خطر إصابتك بـ COVID-19 وأهمية مواعيدك قبل الولادة، وتقول إن العديد من الممارسات تعمل الآن على تحديد عدد الزيارات وتناسبها أكثر في كل موعد للمرضى ذوي المخاطر المنخفضة، لذلك إذا كنت عادة ما ترى مقدم الخدمة الخاص بك كل أربعة أسابيع ، فالان يجب الذهاب لاجراء الفحوصات المهمة فقط.
 
تعتبر الرعاية الصحية ضرورية، لذلك يمكن  للنساء الحوامل الاستمرار فى الذهاب إلى مواعيد ما قبل الولادة ويمكن للوالدين اصطحاب أطفالهم إلى الطبيب، ولكن فى الضررورة فقط اذا لم تتمكن من الاتصاب بالطبيب.
 
بعد اغلاق المدارس والحضانات يعانى الاطفال من الاكتئاب والملل، لذلك ابذل قصارى جهدك لإبقاء طفلك مشغولاً بالألغاز البسيطة وألعاب الطاولة وأنشطة التخيل واللعب، حتى لا يتعرض لمشاكل نفسية تؤثر عليه.
 
وقال ويليام شافنر، أخصائي الأمراض المعدية وأستاذ في كلية جامعة فاندربيلت، إن البعض يحث المرضى على الانتظار في سياراتهم، والاتصال بهم عندما يكون الطبيب جاهزًا، ومرافقتهم مباشرة إلى غرفة الفحص لمحاولة تقليل الاتصال بالآخرين إلى الحد الأدنى، فمن الجيد الاتصال بمكتب طبيبك لمعرفة ما يفعلونه لتقليل خطر إصابتك بفيروس كورونا.
 
هل يمكن الخروج والتنزه مع الاطفال هو السؤال الذى يردده الكثيرون وقالت دانييل فيشر، طبيبة أطفال ونائبة رئيس طب الأطفال في مركز بروفيدنس سانت جون الصحي في سانتا مونيكا، كاليفورنيا، «إذا كان لديك أطفال، فمن الأفضل تجنب الملاعب في الوقت الحالي،لأنها تزيد من خطر إصابة طفلك بالعدوى، من المكن أن يتنزه فى حديقة المنزل بالدراجة أو السكوتر، مع الحرص على عدم الزيارات العائلية والتجمعات.
 
بشكل عام، من الأفضل الحد من الاتصال بالآخرين قدر الإمكان، حيث قال الدكتور فرناندو  إذا كان بإمكانك تقييد تفاعلاتك مع أشخاص من خارج أسرتك المباشرة، فعليك القيام بذلك لتحمى نفسك أنت وأسرتك من العدوى، وإذا كان لديك جليسة أطفال أو مربية، فمن الجيد التوقف عن استخدامها  إذا استطعت، إلا إذا كانت تعيش معك فى نفس المنزل، كما ينصج بتجنب الاختلاط بكبار السن وحمايتهم من العدوى وخصوصا اصحاب الامراض المزمنة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق