العيد في زمن كورونا.. مكالمات الفيديو والبعد عن التليفزيون نصائح من الطب النفسي لمنع الاكتئاب

الإثنين، 25 مايو 2020 09:00 ص
العيد في زمن كورونا.. مكالمات الفيديو والبعد عن التليفزيون نصائح من الطب النفسي لمنع الاكتئاب

 

شعور غريب على كل المواطنين قضاء العيد بالمنزل، في ظل منع الحكومات حول العالم لأي تجمعات قد تعرض البشرية لخطر انتشار فيروس كورونا المستجد، إلا أن مجموعة من الأطباء النفسيين، قدموا مجموعة من النصائح لأنشطة يمكن القيام بهاداخل المنزل تساعدنا على الاحتفال والشعور ببهجة العيد وتحسين الصحة النفسية. 

23wirecutter-videoconference-superJumbo

7 أشياء تحسن صحتك النفسية في العيد
 
 
 
 
1-  اخلق فرص للتفاعل الاجتماعى الإيجابى
أوضحت الدراسات أن التواصل الاجتماعى يمكن أن يساعد فى منع الاكتئاب، ويجب أن يكون تفاعلًا اجتماعيًا إيجابيًا تجنب المناقشات السياسية على وسائل التواصل الاجتماعى التى تجعلك تشعر بالغضب والإرهاق.
 
كن استباقيًا بشأن تفاعلاتك الاجتماعية حدد موعدًا للدردشة مع الأصدقاء والتواصل مع العائلة والتحدث إلى الأشخاص الإيجابيين عبر مكالمات الفيديو والرسائل النصية، لكن يجب التأكد من أن هذه التفاعلات "إيجابية".
 

5e7cdb461378e368ac4a0433

2- ممارسة الرياضة
للنشاط البدنى تأثير كبير على صحتك النفسية، وتشير الدراسات إلى أن 200 دقيقة فقط من المشى كل أسبوع (نحو 3.5 ساعة) يمكنها منع أعراض الاكتئاب وتقليلها.
 
يمكنك التمرن من المنزل بسهولة نسبية ومعدات بسيطة وهناك الكثير من مدربى اللياقة البدنية الذين يقومون بتمارين رياضية على وسائل التواصل الاجتماعى.
 
 

قم بتنزيل تطبيق أو البحث عن بعض مقاطع الفيديو أو مجرد التحرك أثناء مشاهدة التليفزيون وتذكر أن تحريك جسدك جيد لعقلك.

الرياضة

3. جدولة الأنشطة الترفيهية
وضع الأشياء الممتعة فى جدولك يجعلك تواجه المعركة ضد الاكتئاب، ويطلق عليه المعالجون "التنشيط السلوكى" أو "جدولة النشاط اللطيف"، وهناك أبحاث تظهر أنها فعالة فى منع الاكتئاب وتقليله.
 
 

ويجب وضع الأشياء التي تحبها في جدولك الزمني، يمنحك التخطيط المسبق ووضعه بالفعل في التقويم الخاص بك دفعة نفسية قوية ويحسن مزاجك ثم  تحصل على تعزيز إضافي في مزاجك عندما تفعل هذا الشيء الذى تفضله.

5cd32b02021b4c1d2921ada8

4- غير طريقة كلامك مع نفسك
تؤثر لغة الضحية على صحتك العقلية، لكن تغيير اللغة التى تتحدث بها مع نفسك سيساعدك على الشعور بالرضا، لذا بدلًا من إقناع نفسك بأنك عالق فى المنزل وليس لديك ما تفعله، ذكّر نفسك أنك ستبقى فى المنزل للحفاظ على سلامة الجميع وسلامتك.
 
ذكّر نفسك أنه اختيار تقوم به الآن لأنه الشىء المسئول الذى يجب عليك فعله من أجل صحتك وصحة الآخرين.
 

وما تفعله بوقتك أثناء وجودك فى المنزل أمر متروك لك تمامًا ويمكن أن يحدث هذا التحول الطفيف فى طريقة التفكير فرقًا كبيرًا فى صحتك.

header_image_DIY-blow-up-balloons-_with-helium-at-home-fustany-MAIN-IMAGE1

5- ممارسة الامتنان والشكر لله
وجدت دراسة أجريت عام 2003 أن عد النعم الموجودة لديك والامتنان بوجودها يمكن أن يزيد شعورك بالسعادة والرضا بنسبة 25%.
 
كما تم ربط الامتنان بقائمة طويلة من الفوائد الأخرى، بدءًا من ارتفاع احترام الذات إلى النوم الأفضل.
 
والخبر السار هو أنها واحدة من أسرع وأبسط الطرق للشعور بالتحسن، سواء كنت تكتب فى دفتر يوميات، أو تشارك الأشياء التى تشعر بالامتنان لها مع عائلتك على العشاء، فإن الانتباه أكثر إلى الأشياء الجيدة فى الحياة يجعلك تشعر بتحسن، وإذا كنت تريد تعزيزًا إضافيًا فى مزاجك، فعبر عن الامتنان تجاه شخص آخر، اكتب رسالة شكر لشخص حول سبب تقديرك له.
 
5d93c6512e22af6ae52b41d2

6- حافظ على نظام غذائى صحى
وفقاً لجريدة "إندبندنت" قالت إيما كارينجتون، مديرة المشورة والمعلومات فى Mental Health UK "ابذل قصارى جهدك لتناول الطعام بشكل جيد وفكر فى تناول أطعمة تحسن مزاجك، مع تناول أطعمة متنوعة ومن الأطعمة التى تحسن المزاج وترفع هرمونات السعادة فى الجسم: المكسرات، الزبادى اليونانى، بعض الأسماك الزيتية.
 
5e8ce26e0b3c9b669b0c9b2c
 
7- لا تجلس أمام شاشة التلفاز فقط طوال أيام العيد قم بتغيير أنشطتك
الجلوس أمام شاشة طوال اليوم ليس أفضل طريقة لقضاء وقتك فى العيد، خصوصًا لأن الضوء الأزرق الصادر عن الأجهزة، مثل الهواتف الذكية، يمكن أن يعيق نومك ورفاهيتك بشكل عام.
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق