ليلة حزينة بالشرقية.. كورونا يحصد 3 أشقاء واتهامات متبادلة بين الصحة ونائب الدائرة

الثلاثاء، 26 مايو 2020 09:00 م
ليلة حزينة بالشرقية.. كورونا يحصد 3 أشقاء واتهامات متبادلة بين الصحة ونائب الدائرة

لم يشعر أهالي قرية الرحمانية  مركز أبو كبير بمحافظة الشرقية بفرحة العيد، بعد أن تسلل فيروس كورونا القاتل إلي أحد المنازل ليقتل 3 أشقاء دفعة واحدة، وهو ما ادخل المحافظة في حالة حزن شديد.

من جانيه تدخل الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية وقرر التحقيق بشكل عاجل موسع فى وفاة الـ3 أشقاء والعزل  الصحى للنائب محمد حبيب .

 

وأضاف المحافظ فى بيان أنه كلف الدكتور هشام شوقى مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية بفتح تحقيق عاجل وفوري مع كل المسئولين والمشاركين فى واقعة وفاة الأشقاء الثلاث الذين توفوا خلال 5 أيام بقرية الرحمانية مركز أبو كبير محافظة الشرقية بالإصابة بفيروس كورونا ورفع تقرير بنتائج التحقيقات له.

 

وأوضح المحافظ أنه تم التنبيه على النائب محمد حبيب عضو مجلس النواب عن دائرة أبوكبير بعزل نفسه عزلا منزليا لمدة 15 يوم وعدم تعرضه لأى شخص لحين اثبات إصابته أو عدم إصابته بفيروس كورونا منذ أول أمس الأحد بسبب وفاة أحد الاشقاء الثلاث الذين توفاهم الله ومنهم ممرض بعيادة النائب الخاصة بسبب مخالطته له.

وأشار المحافظ إلى أنه قرر أيضا عزل الأسر التى تمت وفاة الحالات الثلاث بها والمخالطة للحالات الثلاث عزلا تاما بحراسة أمنية مشددة عليهم.

وأشار الدكتور هشام شوقى مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية أنه بدأ التحقيق فى الواقعة و، مؤكدا عدم مسئولية الصحة عن إقامة الأهالى سرادق عزاء من عدمه للمتوفى عقب دفن الجثمان.

وأضاف أن جثامين الأشقاء الثلاثة خرجوا من المستشفى بعد اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا .

وأوضح مسعود أن الصحة لا تقوم بدفن المتوفين ولكن تقوم بعمليات تطهير وعلاج المواطنين وحصر حالات المخالطين ومتابعتها.

وأكد وكيل وزارة الصحة بالشرقية علي أن التحقيقات كشفت أن المواطن  فريد الهادي المتوفى الأول من الأشقاء الثلاثة من قرية الرحمانية توفي يوم الخميس الماضى بمستشفى الحميات بالزقازيق وحضر تغسيله وتكفينه الدكتور سمير من قسم الوقائي بالإدارة الصحية بالزقازيق، وتم وضعه بعد التكفين فى كيس أسود مرشوش ومعقم بالكلور، كما تم وضعه فى صندوق خشب وحمله إلى سيارة الإسعاف لنقله إلى المدافن، لافتا إلى أن هناك أطباء  يكونوا متواجدين عند المدافن أطباء من الصحة لمتابعة المخالطين.

وكان الدكتور محمد حبيب عضو مجلس النواب عن دائرة أبو كبير قد صرح فى وقت سابق بشأن اتهامه بالتواطؤ مع أسرة المتوفين الاول، بالتدخل لدى إدارة مستشفى الحميات لخروج الجثة دون تعقيم، أن المتوفى الأول فريد الهادى هو جارة وصديقه، وعندما شعر بأعراض ضيق تنفس و نقل على إثرها لمستشفى الحميات، وتوفى فى اليوم التالى قبل ظهور نتيجة تحليل PCR.

وأكد عضو البرلمان أن مدير المستشفى هو من قرر خروج الجثمان، ودفنه بشكل طبيعى بدون أى اجراءات احترازية، بعد تشخيص الحالة بأنها التهاب رئوي، موجها اتهامه لمدير المستشفى.

ولفت حبيب أنه فى نفس اليوم لاحظ ظهور الأعراض، على شقيق المتوفى وهو يعمل ممرض بعيادته الطبية، يدعى حسن الهادي حبيب، وتم فحصه في الحميات ونقل منها إلى العزل بمستشفى فاقوس، وفى اليوم التالي توفى هو الآخر متأثر بالفيروس، وتم دفنه طبقا لبروتوكول الصحة بحضور فريق من الطب الوقائى وحدث ذلك مع شقيقهم الثالث.

ونفى عضو مجلس النواب، إصابته بفيروس الكورونا، مؤكد أنه هو من قرر ان يخضع لعزل منزلي، كإجراء احترازي تحسبا للعدوى، ذلك بعد وفاة ممرضه الخاص بعيادته متأثر بالفيروس،  لافتا إلى أنه لم يخالطه منذ 13 يوما .

أما المهندس وجيه صدقي رئيس مدينة ابوكبير، فقد أكد أنه تم فرض كردون أمنى على الشارع الذى به الأسر المعزولة، وعددهم 6، لمنع خروجهم وتكليف موظف بتوفير احتياجاتهم، كما وجهت فرق تطهير وتعقيم بالقرية، التى تتولى تعقيم الشوارع مرتان يوميا.

النائب-محمد-حبيب\

ضحايا-فيروس-كورونا-الاشقاء-الثلاثة-(1)
 
ضحايا-فيروس-كورونا-الاشقاء-الثلاثة-(2)
 
 
ضحايا-فيروس-كورونا-الاشقاء-الثلاثة-(3)
 
 
فرق-التطهير-(1)
 
 
فرق-التطهير-(2)
 
 
فرق-التطهير-(3)
 
 
فرق-التطهير-(4)
 
 
فرق-التطهير-(5)

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق