ماذا قال الجيش الليبي عن شائعات دخول مقاتلات حديثة الخدمة للقضاء على الميليشيات؟

الخميس، 28 مايو 2020 10:00 ص
ماذا قال الجيش الليبي عن شائعات دخول مقاتلات حديثة الخدمة للقضاء على الميليشيات؟

لم نحصل علي مقاتلات حديثة خلال الفترة الأخيرة.. هذا ما قاله الناطق  باسم الجيش الوطني الليبي العقيد أحمد المسماري اليوم الأربعاء، نافيا الشائعات التي أطلقتها القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم".

 

وأضاف المسماري، إنه قد تم إصلاح طائرات قديمة من قبل المهندسين والفنيين بالقوات المسلحة وإعادتها للخدمة، وهي الأسلحة التي ستدخل المعركة قريبا.

 

وأكد في كلمة مباشرة، أن إعادة تمركز قواته أوقعت خسائر كبيرة في صفوف "قوات الوفاق".

 

وشدد المسماري على أن التدخل التركي أصبح يمثل تصعيدا خطيرا، لكنهم جاهزون للتصدي لهذا التدخل، كما بين أن أسرابا من الطائرات التركية المسيرة تصل إلى مصراتة.

 

ونوه المسماري إلي أن قوات الوفاق تستخدم المدنيين دروعا بشرية في محور عين زارة جنوب العاصمة طرابلس.

 

وكانت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم"، قد زعمت ​​أن "موسكو نقلت طائرات إلى ليبيا لدعم المشير خليفة حفتر، قائد "الجيش الوطني الليبي".

 

من جانبها نفت روسيا الاتهامات بالتورط في الصراع الليبي، واصفة المزاعم بوجود مرتزقة روس هناك بأنها ادعاءات جوفاء، مشددة على أنها تقف مع التسوية السلمية للصراع في هذا البلد، وتحتفظ باتصالات مع الطرفين المتنازعين.

 

وفي وقت لاحق، قال المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان إن ما لا يقل عن 14 مقاتلة من طراز سو – 24، وميغ – 29  روسية الصنع قد تكون موجودة في ليبيا.

 

كانت الولايات المتحدة زعمت في وقت سابق بأن روسيا تسهل نقل مسلحين من سوريا إلى ليبيا، فيما نفى الجانب الروسي مرارا بشدة مثل هذه التصريحات، التي وصفها وزير الخارجية سيرغي لافروف بأنها شائعات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق