بعد وقف كلوروكين.. أدوية لازالت تثير الجدل كعلاج كورونا

الجمعة، 29 مايو 2020 10:00 ص
بعد وقف كلوروكين.. أدوية لازالت تثير الجدل كعلاج كورونا
كورونا
أحمد سامي

لا يوجد دواء معتمد حتى الآن لعلاج فيروس كورونا المستجد" حقيقة ترددها دائما منظمة الصحة العالمية للرد على كافة الاجتهادات بوضع عقار يمكنه القضاء على الفيروس ولكن جميعها اجتهادات من العلماء والأطباء والدول للتوصل لعقار فعال للسيطرة على الأزمة والخروج من عنق الزجاجة، وتطلق كل يوم المنظمة تحذيرات من عدد من الأدوية المثيرة للجدل حول علاج فيروس كورونا، ونرصد من خلال هذا التقرير أبرز الأدوية الممنوعة من الاستخدام ضمن برتوكول علاج للفيروس في مصر.
 
يعد عقار الكلوركين من أكثر الأدوية المثيرة للجدل فبعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتماد العقار في أزمة  كورونا باعتبار أنه من الأدوية الفعالة في علاج الملاريا لكن المنظمة اكدت علي عدم صحة هذا الزعم  واصدرت منشور توعوي  "في حين أن العديد من الأدوية قيد التجارب حالياً، فلا يوجد حالياً أي دليل على أن هيدروكسي كلوروكين أو أي دواء آخر من شأنه علاج كوفيد 19 أو الوقاية منه".
 
وأوضحت المنظمة أن إساءة استعمال هيدروكسي كلوروكين يمكن أن يتسبب في آثار جانبية خطيرة وأمراضًا، وقد تفضي حتى إلى الوفاة، كما حذرت هيئة الدواء المصرية، من الاستخدام الخاطئ لمركب (الهيدروكسى كلوروكين) فى علاج فيروس كورونا،موضحه إن المستحضرات المحتوية على مركب الهيدروكسي كلوروكين مسجلة فى مصر وخارجها، ومصرح باستخدامها حالياً فى علاج الملاريا والذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدى، و أنه وفقاً للنشرات المعتمدة من الهيئات والجهات الرقابية الصحية العالمية للمستحضر، فإن له العديد من الآثار العكسية ومن ضمنها التأثير السلبي على عضلة القلب وتلف في الشبكية.
 
وأوضحت أن الهيدروكسى كلوروكين له العديد من التفاعلات مع الأدوية الأخرى من ضمنها أدوية السكر وبعض أدوية القلب، لذلك يجب ألا تستخدم هذه المركبات بدون توجيه وإشراف طبى لضمان الاستخدام الآمن للمستحضر وتفادى أى مخاطر أو أثار عكسية.

الأسبرين
 
انضم الأسبرين مؤخرا لقائمة الأدوية التي يتم الترويج بانها تعالج فيروس كورونا المستجد ولكن منظمة الصحة العالمية، اكدت إنه لا صحة لما تردد بشأن إمكانية علاج مرضى "كوفيد -19" الذي يسببه فيروس "كورونا المستجد"، بكل بساطة من خلال مضادات التجلط مثل الأسبرين.
 
وأوضحت المنظمة في منشور توعوي لمكتبها الإقليمي، أنه "لُوحِظَ وجود جلطات دموية في رئتي بعض المرضى بالالتهاب الرئوي الناجم عن مرض "كوفيد-19"، لا سيّما بين المصابين بمرض شديد"، وأكدت أن الأطباء هم من يقررون استخدام أنواع مختلفة من الأدوية حسب حالة المرضى.

البلاكونيل
 
عقار البلاكونيل من الأدوية التي أثير حولها الجدل في علاج الفيروس ولكن  أكدت وزارة الصحة والسكان أن عقار بلاكونيل الذي زعم البعض أنه يستخدم لعلاج كورونا، لايستخدم فى علاج الحالات الإيجابية لفيروس كورونا، وإنما المريض يخضع لبرتوكول علاجي محدد يعتمد علي أسانيد علمية محددة .
 
وقالت الوزارة، أن العقار مسجل كدواء على قاعدة بيانات الوزارة، وهو دواء بشري فعال، يستخدم فى علاج التهاب المفاصل الروماتويدى والتهاب المفاصل مجهول السبب والذئبه الحمامية القرصية ( مرض يصيب الجلد والأعضاء الداخلية ومشاكل الجلد التي يكون فيها الجلد حساسا لاشعة الشمس.

أدوية الايبوبرفين
 
وضعت منظمة الصحة العالمية قائمة بالأدوية التي ينصح بعدم استخدامها والتى تحتوى على مادة الأيبوبرفين عند الشعور بالتعب أو الحمى وهى أعراض فيروس كورونا، لأنها تزيد من الأعراض وتسبب مضاعفات،وتشمل الأدوية  المسكنة للألم الى تحتوى على مادة الإيبو بروفين أو ديكلو فيناك، البروفين، باى الكوفان، كتافلام،كولدى فرى،كومتريكس،باور كولد اند فرى كيتوفان،فولتارين، ديكلاك.
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق