أسرته مصابة بالفيروس.. وفاة أشهر بائع صحف في قصر العيني بكورونا

الخميس، 28 مايو 2020 08:01 م
أسرته مصابة بالفيروس.. وفاة أشهر بائع صحف في قصر العيني بكورونا

رحل عن دنيانا اليوم  محمد حسونة الجزار، أشهر بائع جرائد ومجلات في شارع قصر العيني، ومنطقة وسط البلد، والشهير بـ "محمد جرايد"، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.
 
 
حرص عدد من الصحفيين الذين تربطهم به معرفة شخصية، على نعيه حيث يعد "الجزار"، أقدم بائع صحف بشارع قصر العيني.
 
ويرجع سبب إصابته بالعدوى هو وباقي أسرته، عن طريق مخالطة إحدى جاراته التي أصيبت قبلهم بالفيروس.
 
أيمن عبدالمجيد، رئيس تحرير بوابة روزا اليوسف وعضو مجلس نقابة الصحفيين، قال إن محمد الجزار كان بائعا للصحف في شارع قصر العيني، وقد عمل في خدمة الصحافة من خلال تسهيل بيع الجرائد للجمهور، واتسم بدماثة الخلق وبشاشة الوجه، فضلا عن أنه كان يميل للثقافة من خلال قراءة الصحف بطبيعة عمله.
 
وتابع "عبدالمجيد"، فى تصريحات له إنه "كان على معرفة بالصحفيين المميزين في الصحف من خلال الاطلاع على أعمالهم كما كان يناقشهم في كتاباتهم ويعرف منهم كيفية عمل الموضوعات، وكان بارا بأمه حيث كانت تأتي لتساعده أحيانا مع زوجته لاسيما وأنه قضى أكبر عدد من الساعات في بيع الجرايد بالشارع".
 
وأضاف "أتمنى عمل معاش لأسرته من أي جهة معنية سواء وزارة التضامن الاجتماعي بمساعدة المؤسسات الصحفية، لأنه كان حلقة وصل بين الصحف والقارئ".
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق