التفاصيل الكاملة لما يحدث في مبنى محافظة الاسكندرية بعد اكتشاف إصابة مسئول بكورونا

السبت، 30 مايو 2020 12:30 م
التفاصيل الكاملة لما يحدث في مبنى محافظة الاسكندرية بعد اكتشاف إصابة مسئول بكورونا
ديوان عام محافظة الإسكندرية

أعلنت محافظة الإسكندرية، إصابة اللواء محمد سحلول، مستشار المحافظ ورئيس وحدة التدخل السريع لإزالة مخالفات البناء بفيروس كورونا، وقالت المحافظة فى بيان رسمى، إنه فى إطار الإجراءات الوقائية التى تقوم بها محافظة الإسكندرية من متابعة دورية للمسئولين التنفيذيين والموظفين، والقائمين على تنفيذ الأعمال الميدانية بديوان محافظة الإسكندرية، تبين بالمتابعة والفحص إيجابية نتيجة التحليل الخاص باللواء محمد سحلول، مستشار المحافظ ورئيس وحدة التدخل السريع لإزالة مخالفات البناء، ونوهت محافظة الإسكندرية إلى أنه تم حصر كافة المخالطين للحالة وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لهم فى هذا الشأن لاسيما أن الإصابة حدثت خلال فترة ‘جازة عيد الفطر المبارك.
 
من جانبه، أكد اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، أنه بصحة جيدة، وأنه كان غير مخالط لرئيس وحدة الإزلات بالمحافظة، الذى أعلن إصابته بفيروس كورونا اليوم، قائلا: "أنا بصحة جيدة ومش مخالط".
 
وأكد اللواء محمد الشريف، محافظ الاسكندرية فى تصريحات صحفية أنه منذ بداية عيد الفطر المبارك وهو فى الصعيد لقضاء العيد مع الأسرة، وأنه غير مخالط للمستشار المصاب، نافيا ما تردد من شائعات حول عزل نائب المحافظ فى منزله، بعد إعلان إصابة رئيس وحدة الإزالات، لافتا إلى أنه سوف يتسلم عملة فى ديوان عام المحافظة يوم السبت.
 
فيما أكد أحمد جمال، نائب محافظ الإسكندرية، أنه بصحة جيدة، ونفى ما يتردد من شائعات حول وضعه فى العزل المنزلى لمدة 10 أيام، مؤكدا أنه يمارس عمله بشكل منتظم خلال أيام عيد الفطر المبارك، حيث تم تنفيذ بعض حملات الإزالة ومتابعة الملفات المختلفة التى يتولى الإشراف عليها.
 
وأوضح أحمد جمال، نائب محافظ الإسكندرية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم إجراء مسحة كإجراء احترازى له، بعد التأكد من إصابة رئيس وحدة الإزالات، وذلك كإجراء احترازى متبع، لافتا إلى أنه سوف يتوجه إلى مكتبه لمباشرة عمله بشكل طبيعى يوم السبت القادم.
 
فى حين أكد اللواء محمد عبد الوهاب، السكرتير المساعد لمحافظة الإسكندرية، سلبية التحليل التى قام بإجرائها للتأكد من عدم إصابتة بفيروس كورونا المستجد.
 
وقال اللواء محمد عبد الوهاب سكرتير المساعد لمحافظة الإسكندرية، إنه توجه إلى مستشفى الحميات لإجراء التحاليل والتى أثبتت سلبية الإصابة، نظرا كونه خالط رئيس وحدة الإزالات، أثناء بعض حملات الإزالة، مؤكدا أن الدولة تبذل جهدا كبيرا فى مواجهه هذا الفيروس، ومثمنا جهود محافظة الإسكندرية فى هذا الشأن.
 
فى المقابل، أكد الدكتور علاء عثمان، ووكيل وزارة الصحة بالإسكندرية لـ"اليوم السابع"، ‘نه فى أى حالة إصابة يتم تنفيذ بروتوكول وزارة الصحة، وهو عزل منزلى لمدة 14 يوما للمخالطين فقط بعد حصر حقيقى وفعلى للمخالطين، وإجراء التحليل لمن تظهر عليه الأعراض من هؤلاء المخالطين، مشيرا إلى أن محافظة الإسكندرية سوف تقوم بأعمال تعقيم الديوان العام تحت إشراف مديرية الصحة بالإسكندرية.
 
فيما أكدت الدكتورة جاكلين عازر نائب محافظ الإسكندرية، مسؤل ملف "الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا"، أنه تم اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة منذ بداية الأزمة، حيث تم تطهير وتعقيم كافة المنشأت الحكومية ومن ضمنها ديوان عام محافظة الإسكندرية، بالإضافة إلى تنظيم دورات تدريبية "أون لاين" للأطباء حول كيفية التعامل مع مصابى فيروس كورونا، بما يشمل تدريب نحو 100 طبيب فى مختلف المحالات والتخصصات الطبية.
 
وأكدت جاكلين عازر، أهمية اتباع الإجراءات الاحترازية والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعى من متر الى مترين، وغسل الأيدى بالماء والصابون بشكل دورى، وناشدت المواطنين اتباع تلك الإجراءات وعدم الخروج إلى الشارع إلا للضرورة والابتعاد عن أماكن التجمعات والأسواق المزدحمة مع ارتداء الكمامة فى أماكن التسوق والسوبر ماركت والمواصلات العامة.
 
وكان اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، قد شدد على جميع المنشآت التابعة للمحافظة بالالتزام الكامل بالتعليمات والتدابير الاحترازية، وحذر بالمحاسبة والمعاقبة الفورية لأي تجاوز في عدم تطبيق تلك الإجراءات مؤكدًا أنه سيتم إجراء مراجعة شاملة للتأكد من تطبيق كل التدابير والإجراءات الوقائية المقررة من خلال فرق من مديرية الشئون الصحية.
 
وتشمل التدابير والإجراءات الاحترازية؛ رفع كفاءة البنية التحتية للمرافق، وتعقيم كامل للمنشآت الحكومية بشكل دوري والإجراءات الخاصة بالقوة البشرية تضم؛ الالتزام بقياس درجات حرارة جميع العاملين بشكل دوري عند الدخول لمقرات العمل، وتوفير مطهرات وأدوات غسيل الأيدي بجميع أماكن العمل، وتوزيع القناع الواقي والقفازات على الموظفين وإلزامهم بارتدائها، والتأكيد على تجنب التجمعات لعدد كبير من الأشخاص، وزيادة المسافة بين مكاتب الموظفين مع الاهتمام بالتهوية الجيدة، وزيادة المسافة بين الموظفين والعملاء مثالي 2 متر، وعزل أي موظف يشعر بأعراض تنفسية وتوجيهه للكشف الطبي ومنح أي موظف يثبت ارتفاع درجة حرارته إجازة لمدة 14 يوما بالمنزل، وزيادة الوعى حول فيروس كورونا من خلال التواصل مع الموظفين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق