أطباء يوضحون الأعراض الجانبية لتناول أدوية كورونا دون استشارة طبية

الإثنين، 01 يونيو 2020 03:00 م
أطباء يوضحون الأعراض الجانبية لتناول أدوية كورونا دون استشارة طبية
فيروس كورونا
أحمد سامي

 
«برتوكول علاج فيروس كورونا المستجد».. قائمة من الأدوية انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل سريع أدى إلى تسارع المواطنين إلى الصيدليات لشراء الأدوية المذكورة ومنها «التاميفلو والبلاكونيل وفيتامين سي والزنك» وغيرها، الأمر الذي تسبب في نقص شديد في هذه الأدوية داخل الصيدليات رغم المخاطر الشديدة التي تسفر عن تناول الأدوية دون استشارة طبيب أو دون الحاجة إليها، فضلا عن حرمان من يحتاج لهذا الأدوية منها بعد تخزينها ورفع اسعارها نظرا للإقبال الشديد من قبل المواطنين عليها، ونظرا لخطورة الأمر وقد يؤدي إلى الوفاة فنرصد من خلال هذا التقرير الآثار الجانبية لها.
 
يقول دكتور تامر أحمد، أستاذ أمراض الباطنية والجهاز الهضمي، إن المواطنين أسرعوا لتخزين الأدوية الأمر الذي تسبب في نقص شديد في الصيدليات لعقار الباراسيتامول وفيتامين سي ورفع أسعارهم للضغف، رغم عدم صحة بعض الأدوية المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وأضاف أحمد ، فى تصريحات خاصة لـ «صوت الأمة» أن البلاكونيل وهو عقار لعلاج الملاريا والروماتويد وأمراض المناعة يحتوى على الهيدروكسي كلوروكين، ولكن لابد من تناوله تحت إشراف الطبيب لأنه يؤثر على القلب وكذلك التاميفلو، وتم رفعهم من برتوكول العلاج المصري، كما أن تناول عقار سولوميدرول في البيت بدون إشراف طبي يؤدي لارتفاع الضغط والسكر في لحظة مما قد يؤدي للوفاة كما أن المضادات الحيوية كثرة تناولها يؤدي إلى أنها تفقد مفعولها ولا تفيد الجسم بل تضر أكثر من النفع.
 
ووجه النصح للمواطنين بعدم الانسياق وراء الشائعات وتخزين الأدوية لما فيه من أضرار كبيرة على الصحة وقد يتوفى الإنسان ليس من الفيروس ولكن من الجهل وتناول أدوية ليس في حاجة لها، كما أن هذه الأدوية تكن فعالة لحالات الإصابة وحدها ويتم تناولها بجرعات معينة وليس دون وعي، أما الأطباء فعليهم مسئولية كبيرة بعدم نشر الأدوية أو وضع وصفات على مواقع التواصل الاجتماعي لأن الطب أمانة لابد من مراعاتها.
 
ومن جانبه، حذر الدكتور محمد الشيخ، رئيس نقابة صيادلة القاهرة المواطنين من شراء «بلاكينيل» من الصيدليات، لأنه في الأساس لا يتوافر بكثرة ولا بدائل له، ما يؤثر على المرضى بالروماتويد والروماتيزم، والذين لا يستطيعون الحياة بدونه، خاصة أن الوزارة رفعته من البرتوكول المنشور لعلاج فيروس كورونا المستجد.
 
وأضاف الشيخ، أن تعاطي الدواء كوقاية من المرض سيؤدي لنتائج عكسية، حيث سيكون الجسم مناعة ضده وفي حالة الاحتياج إليه فعليا لن يكون مفيدا، كما أن الجسم لن يجني إلا الآثار الجانبية مثل حساسية جلدية وتصبغات وسقوط الشعر والصلع، واضطراب في إنزيمات الكبد، والتهابات الشبكية والعصب البصري وضعف الإبصار، بالإضافة إلى طنين الأذن والقيء والإسهال.
 
وعلق الدكتور كريم مصباح، عضو مجلس نقابة الأطباء، على تداول الأدوية بدون استشارة طبية بانها كارثة أكبر من الفيروس لأن كل الأدوية لها أعراض جانبية تختلف من شخص غلى أخر، وبالتالي لابد من الحذر في تناولها. وعن أدوية علاج فيروس كورونا فأوضح أن البلاكونيل من أعراضه الجانبية أنه في بعض الحالات قد يؤدي لانفصال في الشبكية ما يسبب العمى ولا يمكن معالجته.
 
وأضاف مصباح، في تصريحات لـ «صوت الأمة»، أن المواطن  لابد أن يكون على درجة وعي تمنعه من تناول أي أدوية دون استشارة طبية أو دون الحاجة لها وعدم سحب الأدوية، لأنها تضر بالأشخاص المصابين بالأمراض لعدم توافره، مطالبا الصيادلة بعدم صرف الأدوية دون روشتة طبية حتى يتم السيطرة على حالات السحب من السوق وحماية للمواطنين من أضرارها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق