النتائج الأولى سبتمبر المقبل.. لقاح ألماني يحفز الجسم على مهاجمة كورونا

الجمعة، 19 يونيو 2020 05:00 ص
 النتائج الأولى سبتمبر المقبل.. لقاح ألماني يحفز الجسم على مهاجمة كورونا
لقاح كورونا

 
هناك لقاحات عبرت مسافات طويلة وشوط كبير فى التجارب واقتربت من الانتهاء، وهناك لقاحات أخرى مازالت فى بداية خطواتها، ودخلت ألمانيا فى السباق العالمى بلقاحين ضد كوفيد 19 فالعلماء بدول العالم يواصلون سباقهم للتوصل للقاح فعال لفيروس كورونا.

حصلت شركة CureVac AG الألمانية على موافقة لبدء تجارب بشرية على لقاح جديد لفيروس كورونا بعد أيام فقط من حصول الشركة على دعم من حكومة المستشارة أنجيلا ميركل.

ومنح المنظمون الشركة الضوء الأخضر للاختبار فى تجارب المرحلة الأولى على 168 شخصًا أصحاء وفقا لما ذكرته وكاله "رويترز"، وهو اللقاح الثانى من نوعه الذى يخضع للاختبار السريرى فى ألمانيا.

ويعتمد منتج CureVac على منطقة غير مثبتة لكنها واعدة من تطوير المستحضرات الصيدلانية تعرف باسم RNA ، حيث يعلم اللقاح خلايا الجسم للتعرف على الفيروس ومهاجمته، إنه متأخر قليلاً عن المتسابقين المتقدمين وهم مودرنا من الولايات المتحدة و BioNTech SE، المنافس المحلى، من حيث السرعة المحتملة للسوق.

مع ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس التاجى فى جميع أنحاء العالم إلى 8 ملايين تراقب الحكومات والمستثمرون والجمهور السباق لتقديم اللقاحات التى يمكن أن تمنع العدوى في المستقبل، ويتم تطوير عشرات المرشحين في دول من الولايات المتحدة إلى المملكة المتحدة والصين، مع العديد من التجارب البشرية، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وأعلنت ألمانيا هذا الأسبوع عن خطة لشراء 23% من CureVac التى يوجد مقرها فى مدينة توبنجن مقابل 300 مليون يورو.

وستبدأCureVac  تجربة لقاح فيروسات تاجى تجريبى، فى العام المقبل، وستصبح شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية غير المدرجة CureVac الشركة الثانية بعد منافستها BioNech 22UAy التي تطلق تجارب بشرية على لقاح تجريبي لفيروس كورونا في البلاد، وتتطلع إلى موافقة محتملة في منتصف عام 2021.

وسيشهد الإطلاق التجريبي تجارب سريرية في ألمانيا وبلجيكا على أشخاص يتلقون جرعات مختلفة من اللقاح و 24 آخرين يحصلون على علاج وهمي، وقال فرانز فيرنر هاس، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركةCureVac ، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، إن أول نتائج ذات مغزى قد تكون متاحة فى سبتمبر أو أكتوبر، ويمكن أن تكون الموافقة على اللقاحات فى ظل ظروف مواتية في منتصف العام المقبل.

وقال منظم اللقاحات الألمانى معهد بول إرليخ إنه إذا اتضح أن نتائج التجربة كانت "جيدة جدًا"، فمن الممكن طلب الموافقة فى وقت مبكر من بداية العام المقبل.

وقالت الشركة إن تجربة المرحلة الثانية الأكبر قد تبدأ فى سبتمبر أو أكتوبر، بشرط أن تكون قراءات المرحلة الأولى واعدة.

وتعهدت ألمانيا والدول الشريكة فى الاتحاد الأوروبى الأسبوع الماضى بتقديم أموال لإنتاج لقاح تجريبى تقوم بتطويره جامعة أكسفورد وأسترازينيكا، قائلة إنهما بحاجة إلى نشر رهاناتهما عبر عدة مرشحين آخرين.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق