لقاحات كورونا الجديدة.. ماذا فعل علماء العالم لإنقاذ البشرية؟

الخميس، 02 يوليه 2020 06:00 ص
لقاحات كورونا الجديدة.. ماذا فعل علماء العالم لإنقاذ البشرية؟
لقاح مقترح بشأن كورونا

منذ بداية جائحة كورونا في فبراير من العام الجاري، يتسابق العلماء من أجل إنتاج لقاح أو دواء يعالج مصابي الفيروس التاجي الذي أصاب ما يُقارب 10 ملايين شخص حول العالم.
 
ولم يحصل أي لقاح بعد على الموافقة للاستخدام التجاري للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، لكن هناك الكثير من اللقاحات يجرى اختبارها على البشر حاليًا في محاولة لإثبات أحدها وأعتماده بشكل رسمي. 
 
خلال السطور القادمة نستعرض آخر مستجدات الدول التي تحاول جاهدة الوصول للقاح بحجم الفيروس اللعين:
 
الجيش الصيني من بين الذين يسعون لذلك حيث أعلن مؤخراً عن حصوله على الضوء الأخضر لاستخدام لقاح ضد كورونا طورته وحدة أبحاث عسكرية، وقد أجرى الجيش الصيني عدة تجارب سريرية أثبت فاعلية هذا اللقاح الذي أطلق عليه أيه.دي.5-إن.كوف، وأخذ على الموافقة لتجربته على البشر في كندا.
 
الهند دخلت هي الأخرى على خط إنتاج اللقاحات حيث وافقت على أول لقاح لفيروس كورونا، وقالت الهيئة العامة للسيطرة على الأدوية التابعة للحكومة الهندية، إنها بصدد الإعلان على أول مرشح لقاح لفيروس كورونا، وهو لقاح "كوفاكسي". 
 
 روسيا هي الأخرى تحاول حسبما أعلن مركز فيكتور الروسي المختص في علم الأوبئة والفيروسات، أن الاختبارات الأولية التي أُجريت على 3 نماذج للقاح ضد فيروس كورنا تمت بنجاح، بواسطة عدد من هذه الفرق التي تضم أكثر من 100 مختص يعملون على إنتاج لقاح من الجيل الأول ضد فيروس كورونا. 
 
بينما دخلت المكسيك في محادثات مع الحكومة الصينية، ومعامل صينية خاصة، وكذلك جامعة أكسفورد، وشركات أدوية بشأن إجراء تجارب على لقاحات فيروس كورونا التجريبية، حيث أوضحت نائبة وزير الخارجية المكسيكي آل ديلجادو، أنهم أجروا محادثات مع الأشخاص الذين يطورون اللقاح في جامعة أكسفورد، وأيضًا بشكل مباشر مع شركة أسترازينسا، وأنهم أجروا محادثات مع المختبرات والحكومة الصينية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق