هل تقليل الوقت عند تناول وجبتك فى مطعم يرتبط بخفض نقل عدوى كورونا؟

السبت، 04 يوليه 2020 03:00 ص
هل تقليل الوقت عند تناول وجبتك فى مطعم يرتبط بخفض نقل عدوى كورونا؟

فتح المطاعم من أبرز الأماكن التى انتظرها الكثيرون للذهاب مع الأهل والأصدقاء بعد فك الحظر، ولكن يجب أن تأخذ كل الاحتياطات اللازمة للحد من انتقال الفيروس من غسل اليدين والتعقم بالكحول دائما والتباعد الاجتماعى، ولكن يسأل الكثيرون هل هناك وقت معين يجب أن تقضيه فى المطعم لتفادى العدوى؟.

وحسب ما ذكره موقع eater، كلما جلست في مطعم أطول ، كلما زادت الفرص للتواصل مع أشخاص آخرين مع دوران الطاولات أو تغير المناوبات، ولتجنب الازدحام  قد يكون من الحكمة أيضًا مراعاة الوقت من اليوم الذي تتناول فيه الطعام.
 
كما أشارت صحيفة نيويورك تايمز فى تقرير  يستخدم بيانات الهاتف المحمول لتتبع الحشود في أنواع مختلفة من الشركات ، سيكون من المنطقي تجنب تناول فطيرة خلال ساعات الصباح المزدحمة،  في حين أنه من الممكن تقييد اتصالك المباشر مع الأشخاص في محيط المطعم ، خاصة في الأوقات الأقل ازدحامًا في اليوم .
 
من الممكن أن تتناول وجبتك وتستمتع بها ، ولكن ضع في اعتبارك أنه كلما طالت مدة إقامتك ، زادت المخاطر ولا بد من الموازنة بين الراحة وتقليل المخاطر الخاصة بك."
 

ومع ذلك ، ليس هناك أي نقطة يتحول فيها طول الوقت الذي تقضيه في المطعم من الآمن إلى غير الآمن،  إنها مشكلة متعددة العوامل: يعتمد خطر الإصابة بالفيروس على مدة  الاتصال ، ولكنه يعتمد أيضًا على القرب وتركيز الحمل الفيروسي، "لهذا السبب لا توجد إجابة عن المدة الزمنية المقبولة"، ولكن يجب أن أخذ خذرك وتتبع الاجراءات الوقائية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق