كورونا يتفشى وسط الاحتلال الإسرائيلى.. إصابة قائد حرس الحدود و4200 عسكرى وضابط

الأحد، 05 يوليه 2020 04:00 م
كورونا يتفشى وسط الاحتلال الإسرائيلى.. إصابة قائد حرس الحدود و4200 عسكرى وضابط
كورونا
ايمان محجوب

انتشر فيروس كورونا المستجد داخل وحدات جيش الاحتلال الإسرائيلي  بالرغم من  الأجراءات الاحترازية الوقائية التي يتبعها  الاحتلال خشية إصابة جنوده بفيروس كورونا المستجد، إلا أن الفيروس لم يكتف بالتسلل للجنود بل وصل إلى قيادات الجيش ومنهم  "يعقوب شبتاي"قائد حرس الحدود. 
 
وأشار موقع "والا" الإسرائيلي إلى أن" شبتاي" حضر مراسم تأبين قتلى جنود الاحتلال في قطاع غزة الأسبوع الماضي، والتي حضرها الرئيس الإسرائيلي رؤفيلين ريفلين ووزير الدفاع بانى جانتس ورئيس الأركان أفيف  كوخافي والذين يخضعون للحجر الصحي بعد مخالطتهم "ليعقوب شبتاي"قائد حرس الحدود
 
وأوضح الموقع أن صحة الاحتلال  تجري خريطة وبائية للمخالطين للمصاب، معربة عن خشيتها من إصابة مسئولين كبار خلال التأبين السنوي للقتلى خلال الحرب على قطاع غزة الذي أجري في القدس المحتلة.
 
وقد كشف تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن جيش الاحتلال الإسرائيلى يتوقع استمرار أزمة وباء كورونا حتى الشتاء المقبل، لذلك اتخذت إجراءات وقائية وحماية حتى بداية العام المقبل، حيث تم ألغاء جميع المناورات التي كان من المقترح إجرائها هذا العام، ليتم إرجاؤها إلى العام المقبل، مؤكداً أن الأزمة يمكن أن تتجدد فى فصل الشتاء، وعلى ضوء ذلك قام بتأجيل احد تدريباته السنوية المهمة حتى منتصف العام 2021.
 
وأكدت الصحيفة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قرر فرض حظر على جنوده بعدم الخروج من القواعد العسكرية والعودة لمنازلهم خشية نقلهم للعدوى .
 
وأوضحت الصحيفة أنه طلب من الجنود التزام قواعدهم العسكرية ممن يخدمون داخل القواعد كما طلب منهم الاستعداد للبقاء فترة أطول في الدوام حتى بعد عيد الفصح اليهودي وهو ما يعني بقاؤهم شهراً دون إجازات.
 
وفي تقرير لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية ذكرت أن حوالى 4,267 جنديا فى الحجر الصحى بناء على التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية.
 
ووفقا للارتفاع الحاد بعدد المصابين عموما، فان كل تحقيق تجريه الوزارة مع الهيئة الطبية العسكرية يثير شكوكا بوجود مصابين إضافيين، ويلزم من كان على اتصال مع أحد المصابين الدخول إلى الحجر الصحى ،ويجرى الجيش الإسرائيلى مراقبة مشددة والاهتمام بالقابعين بالحجر الصحى ويطبقون خلالها تعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية.
 
كما وضع الجيش اكثر من 100 من الجنود الأفراد أى الذين يعيشون بإسرائيل وحدهم بدون عائلاتهم المتواجدة خارج إسرائيل فى منشأة خاصة للجيش فى قاعدة "غفعات اولجا" وسط إسرائيل، وذلك  بعد عودتهم من خارج إسرائيل .
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق