بقلب حزين على عمته.. محمد صلاح يلعب أمام آستون فيلا

الأحد، 05 يوليه 2020 05:57 م
بقلب حزين على عمته.. محمد صلاح يلعب أمام آستون فيلا

حل اللاعب الدولي محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي، أساسياً في تشكيلة فريقه أمام فريق آستون فيلا، والذي يلعب فيه اللاعب المصري محمود تريزيجيه، والذي ييلعب أساسياً أيضاً.
 
وكان من المحتمل عدم مشاركة اللاعب الدولي، بعدما تلقى خبراً صادماً، وهو وفاة عمته بغيبوبة كبدية، صباح اليوم الأحد، حيث كان يتابع الحالة الصحية لها، فقد كانت تعاني من المرض، قبل الاشتباه في إصابتها بفيروس كورونا مؤخرا، وتحسنت حالتها في الفترة الأخيرة، قبل أن يشتد عليها المرض مجددا وتلفظ أنفاسها الأخيرة.
 
وأثقلت الهموم قلب صلاح، حيث تلقى صدمتين مع عودة الدوري الإنجليزي 21 يونيو الماضي، الأولى وفاة مدير جمعيته الخيرية والاشتباه في إصابة عمته منصورة حامد، بفيروس كورونا، وهو ما أثر سلبا عليه، باعتباره أحد المقربين منه، وأصحاب الثقة الذي يعتمد عليهم بشكل كبير في إدارة أعماله الخيرية في مصر خلال السنوات الأربع الأخيرة.
 
ويستعد صلاح لتعويض ما فاته في الجولة الأخيرة بالخسارة من مانشستر سيتي 0-4، وذلك بالتسجيل أمام أستون فيلا، للمنافسة على لقب هداف الدوري الإنجليزي، للعام الثالث تواليا.
 
ويحتل صلاح حاليا المركز الرابع بالقائمة، حيث يسبقه فاردي والجابوني بيير إيمريك أوباميانج مهاجم أرسنال صاحب الـ19 هدفا، وخلفه بهدف داني إنجز مهاجم ساوثهامبتون في المركز الثالث.
 
ويتصدر ليفربول جدول ترتيب الدورى الإنجليزى برصيد 86 نقطة، بينما يحتل أستون فيلا المركز الـ 18 برصيد 27 نقطة.
 
ويسعى محمد صلاح لتحقيق مزيد من الأرقام الجديدة مع فريق ليفربول فى مباراة اليوم أمام أستون فيلا، حيث يبحث عن هدفه الـ22 هذا الموسم مع "الريدز" فى جميع المسابقات هذا الموسم، بعدما سجل محمد صلاح 17 هدفًا فى الدورى الإنجليزى "البريميرليج" و4 أهداف فى دورى أبطال أوروبا ولم يسجل فى كأس الاتحاد الإنجليزى حتى الآن.
 
ويتطلع محمد صلاح لتسجيل هدفه رقم 93 فى المباراة رقم 149 التى يخوضها تحت قيادة الألمانى يورجن كلوب، المدير الفنى لنادى ليفربول، حيث يأمل نجم منتخب مصر للوصول إلى 100 هدف بقميص ليفربول إذ يتبقى له 8 أهداف فقط.
 
ويأمل محمد صلاح فى أن يكون ثانى أسرع لاعب يصل إلى 100 هدف مع ليفربول، حيث سجل أهدافه الـ92 خلال مشاركته فى 145 مباراة، كما يتطلع لهز شباك أستون فيلا للمرة الأولى، حيث يعد الفريق الوحيد بين أندية الدورى الإنجليزى التى لم يسجل "مو" فى شباكها حتى الآن.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق