شكاوى من نقص موظفي الشهر العقاري في الزاوية الحمراء.. ورئيس المصلحة يعلق: سنحاسب المقصرين

الأربعاء، 08 يوليه 2020 11:17 م
شكاوى من نقص موظفي الشهر العقاري في الزاوية الحمراء.. ورئيس المصلحة يعلق: سنحاسب المقصرين
وزارة العدل
هبة جعفر

أعلنت وزارة العدل وقطاع الشهر العقاري والتوثيق عن افتتاح أربعة مكاتب جديدة في عدة محافظات بالجمهورية، من بينها مكتب الشهر العقاري في الزاوية الحمراء والذي كان عبارة عن مقر الحزب الوطني المنحل، وتم تسليمه للوزارة خلال العام الماضي من أجل إعادة تأهيله وبتجديدة وتحويله إلى مقر للشهر العقاري لخدمة أهالي المنطقة، بهدف تخفيف الازدحام على باقي المكاتب خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها المواطنين بفعل انتشار فيروس كورونا المستجد.
 
وشهد المكتب إقبال كثيفا من قبل المواطنين، موضحين أن المكتب يعاني من نقص في الموظفين وعدم السرعة في تقديم الخدمات الأمر الذي يؤدي إلى أن المكتب لا يعمل بالشكل المطلوب ويوثر على الخدمات المقدمة لهم.
 
ومن جانبه علق جمال ياقوت، رئيس مصلحة الشهر العقاري والتوثيق، أن هناك تفتيش دوري يتم يوميا على كافة مكاتب الشهر العقارى وفي حالة وجود أي تقصير يتم المحاسبة عليه فورا خاصة أن الوزارة وقطاع الشهر العقاري يعملوا الآن على وضع خطة للبدء في تنفيذ التطبيق الإلكتروني لتحرير توكيلات الشهر العقاري إلكترونيا من خلال التواجد في المنزل وعدم النزول لمنع التزاحم.
 
وأضاف ياقوت، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن الأمر تحت الدراسة وسيتم التواصل مع مسئولي المكتب لحل للمشكلة في حال تواجدها، موضحا أنه يتم زيادة كثافة العمالة إذا كان المكتب يعاني من نقص.
 
ومن جانبه أكد كامل رمضان، مدير التفتيش الفني على مكاتب القاهرة الكبرى بمصلحة الشهر العقاري، في تصريحات خاصة لصوت الأمة أنه تم التواصل مع مدير المكتب لمعرفة سبب عدم تواجد الموظفة الخاصة بالخزنة في ذلك الوقت وفي حال وجود مخالفة سيتم التحقيق  فيها واتخاذ الإجراءات القانونية حال المقصر في عمله.
 
ومنذ أيام بعد بعد فتح المكتب الجديد نشر محامٍ يدعى "على شعبان" فيديو عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك" يتضمن شكوى المواطنين من عدم تواجد الموظفين بالمكتب ومن بينهم موظفة الخزنة التي لم تحضر حتى الساعة 12 ظهرًا حيث لم يصدر أي توكيل.
 
وتضمن الفيديو، أحد المواطنين قائلا: "أن افتتاح المكتب فى منطقة الزاوية كان من الأمور التى أسعدت أهالي المنطقة ولكنه منذ الساعة الثامنة صباحا وصلت للمكتب وحصلت على رقم ولكن حتى الثانية عشر لم تصل موظفة الخزينة وجميع الموظفين في انتظارها"، مناشدا الحكومة ووزير العدل بالتدخل، موضحا أن إنجازات الدولة تهدر بسبب موظفة لا تعي حجم المسؤولية، ولا بد من تغير النظام بتواجد اثنين من الموظفين وليس واحد فقط، مضيفا "عندما توجهت لمكتب زنانيري رفض لتواجد مكتب في الزاوية الحمراء".
 
فيما قال مواطن آخر إنه يحضر للمكتب لليوم الثاني لتحرير توكيل للمحامي وفي فرع زنانيري رفضوا تحريره لافتتاح مكتب جديد بالزاوية الحمراء، موضحا أن الفرع جديد وقوة العمالة ضعيفة متسائلا: "الحل أيه في أن كل يوم أجي علشان أعمل توكيل ومعرفش علشان الموظفين لسه مش موجودين، وكل المكاتب ترفض وتقول حسب العنوان الموجود بالبطاقة".
 
وأضاف قائلا: "المواطنون بالزاوية الحمراء كلهم أصبحوا على قوة هذا المكتب وحجم الموظفين لا يكفي أول يوم عمل، حضر 98 شخصا وتم تحرير 20 توكيل فقط وفي أجهزة مش شغالة هنعمل أيه هتفضل كل يوم نيجي من الصبح إلى الليل، لازم الوزارة تشوف حل".
 
وأكد المحامى في الفيديو أن الموظفين لا يعملون لعدم تواجد المسئول عن الخزينة وبالتالي إهدار مصالح المواطنين وإهدار جهد الدولة لافتتاح مكتب جديد لتوفير الخدمات للمواطنين ولكن للأسف التزاحم موجود لعدم إنهاء مصالح المواطنين وافتقار المكتب للخدمات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق