كواليس فيديو خناقة الشوم داخل مسجد بالمعادي.. والأوقاف بروايتين

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 11:07 ص
كواليس فيديو خناقة الشوم داخل مسجد بالمعادي.. والأوقاف بروايتين
منال القاضي

على مدار الساعات الماضية انتشر فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمجموعة من الأشخاص يتعاركون بالعصي والشوم داخل أحد المساجد وقيل إنه في منطقة المعادي.
 
الفيديو أثار غضب كثيرين من الاعتداء على بيوت الله وعدم الاعتبار لحرماتها، وطالب كثيرين بالتدخل الفوري من وزارة الأوقاف لمحاسبة المسئولين.



بعد تفاقم الأزمة كان لابد من الرجوع إلى وزارة الأوقاف لتوضيح كواليس الفيديو وردها على خناقة مسجد المعادي بالشوم، لكن يبدو أن الوزارة هي الأخرى لم ترس على رأي فيما يخص أزمة مسجد المعادي.
 
في البداية تواصلنا مع الشيخ خالد خضر وكيل وزارة الأوقاف بالقاهرة، والذي من المفترض أن الفيديو وقع في نطاق مسئوليته، فقال "هذه زاوية وليست مسجد هذا أولا، وثانيا هي غير مفتوحة للصلاة من الأساس، ولكن الذي حدث أن الأهالي فتحوا الزاوية لوجود بها ثلاجة كان بها بعض اللحوم التي توزع على الفقراء، وحدث خلاف بين بعض الأهالي لأمور لا تخص إقامة الصلاة على الإطلاق ، ولَم يحدث أي اعتداء على أي من المصلين كما زعم البعض، وقد حررت إدارة أوقاف البساتين بمديرية أوقاف القاهرة محضرا تجاه المتجاوزين، مع إعادة غلق الزاوية".
 
لتوضيح الأمور أكثر تواصلنا مع الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني في وزارة الأوقاف، وقال رواية أخرى عن وكيل الوزارة " تبين من مضمون الفيديو وبعد البحث والتحقيق أن صاحب الزاوية التى وقع فيها الفيديو أقر إغلاقها، ثم استغلها من جانبه كورشة وكتب ورقة وعلقها على الباب بممنوع الدخول، هذا أثار حفيظة الناس وأزعجهم مما دفعهم إلى الدخول بالقوة".
 
وأكمل طايع عندما دخل عدد من الناس للصلاة صمم الرجل على طرد الناس من الزاوية ومنعهم من الصلاة وأمسك بعصى يضرب بها أحد المعترضين كما ظهر فى الفيديو وتم تحرير محضر بالواقعة.
 
مازالت الرواية ضائعة بين خلاف على توزيع اللحوم والشخص الذي يريد تحويل الزاوية إلى ورشة، ورواية ثالثة على مواقع التواصل بأن شخصا يريد تحويل الزاوية إلى جراج خاص لسيارته، لكن في النهاية تم تدوين محضر وإغلاق الزاوية وهذا الأمر هو المؤكد.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق