أزمة نادي القرن بين الأهلي والزمالك.. "الليلة يا عمدة"

الخميس، 09 يوليه 2020 10:09 ص
أزمة نادي القرن بين الأهلي والزمالك.. "الليلة يا عمدة"

قبل أيام أعلن نادي الزمالك إقامة احتفالية كبرى بعدما اعتبروا أن الندي هو بطل القرن الحقيقى معلنين عن مفاجآت كبيرة للجماهير.
 
واختار مسؤولو النادي الأبيض يوم 9 -7 من كل عام للاحتفال بلقب القرن، فى إشارة إلى حصول الزمالك على 9 بطولات أفريقية، وحصول الأهلى على 7 بطولات وذلك عام 2000 لحظة تتويج الأهلى باللقب من الاتحاد الأفريقى، وهو ما يراه مجلس الزمالك غير عادى، لأن الزمالك كان أكثر فريق فى أفريقيا حصولا على البطولات.
 
أصل قصة نادى القرن الأفريقى تعود إلى نهاية عام 1993، حينما استقر الكاف على عمل تصنيف للأندية فى القارة السمراء وفقاً لنتائج كل نادٍ فى المشاركات القارية، ووقتها لم تكن هناك فكرة للإعلان عن نادٍ بطلا للقرن الأفريقى، وتم تشكيل لجنة أندية خلال هذه الفترة والتى أقرت نظام النقاط يتم على أساسه ترتيب الأندية الأفريقية.
 
جاء اعتماد لجنة الأندية بالكاف على 3 بطولات حينها وهى كأس الأندية للأبطال بالنظام القديم وكأس أبطال الكؤوس وكأس الاتحاد الأفريقى، وكان يتم احتساب النقاط بـ4 للفريق البطل و3 للوصيف و2 للفريق الذى يصل إلى نصف النهائى ونقطة واحدة للفرق التى تودع البطولات من ربع النهائي، كما ينال بطل السوبر الإفريقى نقطة واحدة أيضًا.
 
ولعل أبرز المحاور التى يعتمد عليها الزمالك فى القضية هى:
 
 
الـ9 أكبر من الـ7
أول محور يعتمد عليه الزمالك هو أنه الأكثر تتويجاً بالألقاب الأفريقية فى القرن العشرين، بعدما حقق 9 ألقاب قارية، فى الوقت الذى حقق فيه الأهلى المتوج بلقب نادى القرن 7 ألقاب فقط، رافضاً فكرة النقاط التى اعتمدها الكاف لاختيار نادى القرن، ويتهم مصطفى مراد فهمى سكرتير عام الكاف السابق بابتداعها لتفصيل اللقب على الأهلى الذى ينتمى إليه.
 
5 نهائيات أفريقية
من ضمن ملف الزمالك سيكون ملف البطولات الـ 5 التى حصل عليها الزمالك فى بطولة دورى أبطال أفريقيا بمسماها القديم والجديد، والتى كان يتربع بها الزمالك على عرش الكرة الأفريقية حتى أوائل الألفية الثالثة والتى سيطر الأهلى على بطولة أفريقيا لعدة مواسم مختلفة، حيث حصل الزمالك على بطولة دورى أبطال افريقيا أعوام 1984 و1986 و1993 و1996 و2002.
 
لائحة الاختيار الظالمة
يطعن الزمالك على لائحة اختيار لقب نادى القرن والتى أقرها الاتحاد الأفريقى عام 94، وكذلك الطعن على طريقة الحساب التى لجأ اليها الاتحاد الأفريقى من أجل حساب نقاط كل فرق القارة لاختيار نادى القرن، حيث كشف مصدر داخل ادارة نادى الزمالك أن لجنة نادى القرن ستتسلم خلال أيام نص الشكوى من المحامى البرتغالى التى سيتم تقديمها إلى المحكمة الرياضية الدولية ضد الاتحاد الأفريقى للمطالبة بالحصول على لقب نادى القرن الأفريقى عن القرن الماضى بدلا من الأهلي
 
 
تصريحات سابقة لشوبير
تستعين اللجنة المسئولة عن ملف نادى القرن بالزمالك بفيديو خاص للإعلامى أحمد شوبير عن حديث أحد الأشخاص عن مصطفى مراد فهمى، وقت ترشحه فى انتخابات الأهلى الماضية على منصب نائب الرئيس، والذى حاول تعريف أعضاء الجمعية العمومية بمصطفى مراد فهمى عن دوره فى منح الأهلى لقب نادى القرن، وقت وجوده بمنصبه الحساس داخل الكاف.
 
 
الاستعانة بـ"فيكن"
تتواصل لجنة ملف نادى القرن بالزمالك مع الدكتور فيكن جيزمجيان، مدير العلاقات العامة السابق بالاتحاد الأفريقى، من أجل الاستعانة به ملف القضية والذى أكد أنه لم يشارك فى وضع معايير اختيار نادى القرن فى أفريقيا، مشيراً إلى أن مصطفى مراد فهمى سكرتير الاتحاد السابق هو من حدد المعايير ووضع النظام الخاص بالنقاط للأندية فى أفريقيا بعد استشارة عبده صالح الوحش المدير الفنى السابق للاتحاد الافريقى لكرة القدم، مشدداً على أنه لا يمكن أن يقوم مصطفى مراد فهمى بأى شىء بدون موافقة عيسى حياتو رئيس الكاف أو الإدارة التنفيذية للكاف وقتها.
 

يجهز مسئولو الزمالك، برئاسة المستشار مرتضى منصور، احتفالية كبرى بعدما اعتبروا أن الزمالك هو بطل القرن الحقيقى معلنين عن مفاجآت كبيرة للجماهير.

واختار الزمالك يوم 9 -7 من كل عام للاحتفال بلقب القرن، فى إشارة إلى حصول الزمالك على 9 بطولات أفريقية، وحصول الأهلى على 7 بطولات وذلك عام 2000 لحظة تتويج الأهلى باللقب من الاتحاد الأفريقى، وهو ما يراه مجلس الزمالك غير عادى، لأن الزمالك كان أكثر فريق فى أفريقيا حصولا على البطولات.

تعود قصة نادى القرن الأفريقى إلى نهاية عام 1993، حينما استقر الكاف على عمل تصنيف للأندية فى القارة السمراء وفقاً لنتائج كل نادٍ فى المشاركات القارية، ووقتها لم تكن هناك فكرة للإعلان عن نادٍ بطلا للقرن الأفريقى، وتم تشكيل لجنة أندية خلال هذه الفترة والتى أقرت نظام النقاط يتم على أساسه ترتيب الأندية الأفريقية.

جاء اعتماد لجنة الأندية بالكاف على 3 بطولات حينها وهى كأس الأندية للأبطال بالنظام القديم وكأس أبطال الكؤوس وكأس الاتحاد الأفريقى، وكان يتم احتساب النقاط بـ4 للفريق البطل و3 للوصيف و2 للفريق الذى يصل إلى نصف النهائى ونقطة واحدة للفرق التى تودع البطولات من ربع النهائي، كما ينال بطل السوبر الإفريقى نقطة واحدة أيضًا.

ولعل أبرز المحاور التى يعتمد عليها الزمالك فى القضية هى:

الـ9 أكبر من الـ7

أول محور يعتمد عليه الزمالك هو أنه الأكثر تتويجاً بالألقاب الأفريقية فى القرن العشرين، بعدما حقق 9 ألقاب قارية، فى الوقت الذى حقق فيه الأهلى المتوج بلقب نادى القرن 7 ألقاب فقط، رافضاً فكرة النقاط التى اعتمدها الكاف لاختيار نادى القرن، ويتهم مصطفى مراد فهمى سكرتير عام الكاف السابق بابتداعها لتفصيل اللقب على الأهلى الذى ينتمى إليه.

5 نهائيات أفريقية

من ضمن ملف الزمالك سيكون ملف البطولات الـ 5 التى حصل عليها الزمالك فى بطولة دورى أبطال أفريقيا بمسماها القديم والجديد، والتى كان يتربع بها الزمالك على عرش الكرة الأفريقية حتى أوائل الألفية الثالثة والتى سيطر الأهلى على بطولة أفريقيا لعدة مواسم مختلفة، حيث حصل الزمالك على بطولة دورى أبطال افريقيا أعوام 1984 و1986 و1993 و1996 و2002.

لائحة الاختيار الظالمة

يطعن الزمالك على لائحة اختيار لقب نادى القرن والتى أقرها الاتحاد الأفريقى عام 94، وكذلك الطعن على طريقة الحساب التى لجأ اليها الاتحاد الأفريقى من أجل حساب نقاط كل فرق القارة لاختيار نادى القرن، حيث كشف مصدر داخل ادارة نادى الزمالك أن لجنة نادى القرن ستتسلم خلال أيام نص الشكوى من المحامى البرتغالى التى سيتم تقديمها إلى المحكمة الرياضية الدولية ضد الاتحاد الأفريقى للمطالبة بالحصول على لقب نادى القرن الأفريقى عن القرن الماضى بدلا من الأهلي

 

تصريحات سابقة لشوبير

تستعين اللجنة المسئولة عن ملف نادى القرن بالزمالك بفيديو خاص للإعلامى أحمد شوبير عن حديث أحد الأشخاص عن مصطفى مراد فهمى، وقت ترشحه فى انتخابات الأهلى الماضية على منصب نائب الرئيس، والذى حاول تعريف أعضاء الجمعية العمومية بمصطفى مراد فهمى عن دوره فى منح الأهلى لقب نادى القرن، وقت وجوده بمنصبه الحساس داخل الكاف.

الاستعانة بـ"فيكن"

تتواصل لجنة ملف نادى القرن بالزمالك مع الدكتور فيكن جيزمجيان، مدير العلاقات العامة السابق بالاتحاد الأفريقى، من أجل الاستعانة به ملف القضية والذى أكد أنه لم يشارك فى وضع معايير اختيار نادى القرن فى أفريقيا، مشيراً إلى أن مصطفى مراد فهمى سكرتير الاتحاد السابق هو من حدد المعايير ووضع النظام الخاص بالنقاط للأندية فى أفريقيا بعد استشارة عبده صالح الوحش المدير الفنى السابق للاتحاد الافريقى لكرة القدم، مشدداً على أنه لا يمكن أن يقوم مصطفى مراد فهمى بأى شىء بدون موافقة عيسى حياتو رئيس الكاف أو الإدارة التنفيذية للكاف وقتها.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق