القناعة كنز.. قصة سائق توك توك أعاد كيس مملوء بالذهب إلى صاحبه

الجمعة، 10 يوليه 2020 04:00 ص
القناعة كنز.. قصة سائق توك توك أعاد كيس مملوء بالذهب إلى صاحبه
عم محمد

تنطبق مقولة "القناعة كنز لا يفنى" على سائق توك توك بسيط يدعى محمد صبرى عبد العزيز، اعاد مشغولات الذهبية لصاحبها والذى يملك محلا بالقرية.
 
 سائق التوك التوك يسكن داخل منزل بسيط بقرية منشأة البدوى التابعة لمركز طلخا، بمحافظة الدقهلية، ورغم ضيق حاله وضعف موارده ومرضه، ومروره بأزمة مالية شديده، لكنه فضل أن العيش بالحلال.

يقول محمود المنجي، أحد أهالى القرية إن عم محمد رجل بسيط، ومعروف لدى الجميع بأن ظروفة صعبة ويعيش مع أسرته، وليس لديه عمل غير التوك التوك، وهو من النوع القديم وكثيرا ما يحتاج للإصلاح، وظروفه المرضية جعلته يصرف كل ما لديه، وهو معروف بالقرية بأمانته، والتزامه وتدينه.

 

وقال حمدى فتوح، صاحب محل الذهب، بقرية منشأة البدوى إنه يوم الحادث، كانت هناك مجموعة من المشغولات الذهبية لبعض الزبائن مطلوب تصليحها، بالإضافة إلى بعض المشغولات التى تخص المحل ومطلوب تصليحها.

يتابع:" يعمل عندى عامل بالمحل منذ عشر سنوات، نثق فيه، وطلبت منه أن يذهب بالمشغولات الذهبية إلى مدينة المنصورة، لإصلاحها، فقام باستقلال الدراجة النارية الخاصة به ليتوجه به إلى المنصورة، وأثناء سيره بالقرية، تعطلت الدراجة النارية الخاصة به، فتوقف أمام ورشة لتصليح الدراجات النارية، وبعد الانتهاء من ذلك قام بالتوجيه إلى مدينة المنصورة، وأثناء استقلاله دراجته سقط منه الكيس الأسود وبه المشغولات.

 

وأثناء ذلك تصادف مرور محمد عبد العزيز، بالتوك التوك فشاهد كيس فتوقف وأمسك بالكيس، وتبين أنه مملوء بالذهب، فوضعه بجركن بجواره، وتوجه عقب ذلك لمنزله، وقال لزوجته احتفظى بالكيس لحين نعرف صاحبه، واستمر فى عمله، حتى كانت صلاة المغرب، فذهب عم محمد للصلاة، وبعد انتهاء الصلاة قال لأحد الأهالى والجيران إنه عثر على كيس مملوء بالذهب، فقال له: شاهدت حمدى فتوح أعلن على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ضياع كمية من الذهب.

وقال حمدى فتوح: أعاد لى الذهب كاملا لم ينقص منه شيئ، فقمت باستخراج 5 آلاف جنيه فورا وقلت له حلال عليك.

 

وأشار أهالى القرية، إلى انه بعد عرض القصة التى بدأت فى الانتشار، أعلنت الحكومة تكفلها بعلاج عم محمد، وتم حجزه بمستشفي الحلمية، وإجراء كل الفحوصات له استعدادا لعلاج قدمه التي يعانى بسببها منذ فترة طويلة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق