الفيروس خارج السيطرة.. "الصحة العالمية" تواصل التحذير من مخاطر كورونا

الخميس، 09 يوليه 2020 08:10 م
الفيروس خارج السيطرة.. "الصحة العالمية" تواصل التحذير من مخاطر كورونا

بالتزامن مع مواصلة فيروس كورونا المستجد حصد ضحاياه حول العالم  كررت منظمة الصحة العالمية تحذيراتها من خطورة هذا الوباء القاتل الذي طال أكثر من 12 مليون شخص حول العالم.
 
، تيدروس أدهانوم يبريسوس مدير منظمة الصحة العالمية شدد  خلال اجتماع عبر الإنترنت مع ممثلي الدول أعضاء المنظمة البالغ عددها 194، على أن فيروس كورونا ليس تحت السيطرة في معظم أنحاء العالم، بل يزداد سوءا.
 
مدير منظمة الصحة العالمية دعا إلى الوحدة بين الدول من أجل التمكن من هزيمة الفيروس التاجي المستجد، قائلاً "لا يمكننا التغلب على الوباء إذا انقسمنا، فالانقسامات تمنح كورونا ميزة".
 
وكانت الولايات المتحدة قد اعلنت انسحابها رسميا من المنظمة، بعد أشهر من انتقاد تعاملها مع الجائحة، واتهامها بالتحيز للرواية الصينية.
 
 المنظمة الأممية كانت قد تعرضت لانتقادات دولية شديدة، لتعلن تشكيل لجنة مستقلة من الخبراء، سيتم تطوير اختصاصاتها بالتشاور مع الدول الأعضاء، من أجل تقييم التعامل مع وباء كوفيد-19.
 
وقال بريسوس "أنا فخور بأن أعلن أن رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة هيلين كلارك ورئيس ليبيريا السابق إلين جونسون سيرليف قد اتفقا على رئاسة لجنة التقييم، وهي كناية عن هيئة مستقلة".
 
يذكر أن المنظمة الأممية كانت حذرت على مدى الأسابيع الماضية مع بدء عدد من الدول برفع القيود وفتح الأنشطة الاقتصادية والترفيهية، من أن الفيروس لم ينته بعد، بل ما زال ينتشر.
 
كما أعلنت أنها ما زالت تحاول تعزيز معرفتها بشأن انتقال الفيروس، الذي لم يشهد مثيله العالم منذ أكثر من قرن، بحسب قولها، محذرة من أن الجميع معرضون للإصابة. كما اعتبرت أن كورونا أخذ "سكان العالم رهائن".
 
وأكد مدير عام المنظمة في حينه أن انتشار "الوباء يتسارع ولم يبلغ ذروته بعد"، مضيفا "نحن جميعاً معرضون" للإصابة بكوفيد-19.
 
فى سياق مختلف كشف علماء الصحة أن ظهور الطاعون الدمبلي أمر طبيعي ويحدث كل عام ويختفي مرة أخرى في كافة دول العالم سواء الصين أوأمريكا، ولكنه غير مخيف، كما في السابق خاصة أن الصين أعلنت حالة الطوارئ منه بعد تحديد حالة جديدة منه التي تأكدت في 5 يوليو، في راعي يعيش في مدينة بايانور الشمالية.
 
وأصدرت السلطات الصحية المحلية تنبيهًا من المستوى الثالث، تنصح الناس بتجنب الصيد أو الأكل أو نقل الحيوانات التي قد تحمل المرض.
 
وأعلنت الصين حالة الطوارئ بعد أشهر من تشخيص الطاعون وإعلان إصابة 3 أشخاص بالطاعون الرئوي في البلاد أواخر العام الماضي، وفي ظل انتشار جائحة كورونا المستجد قد يكون من المخيف أن نتخيل مرضاً آخر ينتشر في جميع أنحاء العالم لا سيما مرض سيء السمعة مثل الطاعون الدبلي، ولكن العلماء أكدوا وجود علاجات واضحة للطاعون الدبلي، بالإضافة إلى ذلك، فإن المرض نادر مع وجود حالات قليلة كل عام للإصابة به.
 
 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق