معجزة في جنوب الأقصر.. إبطال أعمال سحر فرقت عائلة لمدة 20 عاما

الجمعة، 10 يوليه 2020 04:41 م
معجزة في جنوب الأقصر.. إبطال أعمال سحر فرقت عائلة لمدة 20 عاما
معجزة في جنوب الأقصر

طوال 20 عاما ظلت الفرقة تنهش الأشقاء التسعة في إحدى قرى مدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، وباءت كل محاولات الصلح بينهم بالفشل، حتى جاءت اللحظة التي انتظرها الكثير، وعادت المياه إلى مجريها ببين الأشقاء، بفضل تنظيف القبور من أعمال السحر، وسط فرحة كبيرة وزغاريد من السيدات.

ونظم عدد من أهل الخير ورجال الدين حملات لتنظيف المقابر من أعمال السحر بالأقصر، وأخرج أحد المشايخ عملا من على يسار متوفي داخل مقبرة للعائلة المتناحرة منذ سنوات مع بعضهم البعض، قبل أن يقوم بتلاوة الرقية الشرعية على كافة أفراد العائلة وأبنائهم وأحفادهم الذين وصلوا حوالى 50 شخصا.
 
وتأتي حملات تنظيف المقابر، استمرارا لمبادرات أهالي وشباب محافظة الأقصر لتنظيف المقابر من الأعمال السحرية التى انطلقت نهاية العام الماضي، وذلك بانطلاق لجنة من مشايخ المركز، وإدارة أوقاف إسنا، ولجنة التفتيش ومكافحة أعمال السحر والشعوذة، بالمدينة، بتنظيم سلسلة حملات مكبرة لتنظيف المقابر والأحواش وتطهيرها من أعمال السحر التي يلقيها السحرة والدجالين بصورة دائمة داخل المقابر للأذى بالأهالي، وذلك داخل مقابر إسنا والمستعجلة.
 
الاقصر
 
ويقول الشيخ تقادم عبدالسلام الشهير بالشيخ تقادم الجلاد رئيس لجنة التفتيش بالمقابر، وأحد رجال الدين والصوفية بمدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، إنه من خلال المبادرة التي أطلقوها منذ شهر نوفمبر الماضى، لتنظيف وتطهير المقابر من الأعمال السحرية قاموا بالبحث والتفتيش عن الأعمال السحرية التى تدفن خصيصاً بمناطق المقابر.
 
ويضيف الشيخ تقادم الجلاد في تصريحات صحفية، أنه شعر بأنه يوجد شيء أكبر مما يبحثون عنه داخل أحد المقابر بعينها، وعلى الفور طلب الحفار لفتح القبر بحضور أحد أبناء العائلة التي يعود لها القبر، وتلا آيات من كتاب الله ودخل القبر، وخرج من القبر بمعاونة المشاركين بالمبادرة وهو يحمل «سرة» مكفنة لا يعلم ما بداخلها، ولدى فكها خارج المقبرة وجدها متنوعة ما بين سحر للتفريق وسحر للخراب والدمار وعقد عن الزواج، ووجد داخله سلسلة من الحديد بها 9 حلقات على عدد أفراد العائلة الذين صنع لهم هذا العمل السحرى وهم 9 أشقاء 6 رجال و3 سيدات.
 
وبحسب الجلاد، فإن أبناء العائلة الـ9 تواصلوا معه، وبالفعل جلس معهم جميعاً وقرر رقية 3 أشخاص في كل جلسة من أبناء العائلة التى وصل أبناؤهم وأحفادهم لحوالى 50 شخصا ما بين رجال وشباب وسيدات وفتيات، قائلاً: «خلال جلسات الرقية الشرعية لوحظ أنه توجد نخلة خلف المنزل ظلت تتمايل حتى سقطت على الأرض بعد نهاية رقيتهم جميعا».
 
الاقصر 1
 
بدوره، قال أحد أبناء العائلة المتناحرة، أنه أثناء إخراج الشيخ تقادم الجلاد خلال تنظيف المقابر بالمنطقة وإخراج السلسلة التى تحوى أسماء أعمامه الـ 9، شعر بهزة في جسده، مؤكداً أنهم ظلوا حوالى 20 سنة في شجار دائم ومشكلات.
 
في غضوم ذلك، قال الشيخ منصور صقر، مدير أوقاف إسنا سابقاً وأحد أعضاء اللجنة لتنظيف المقابر من الأعمال السحرية، إن تلك الحملات أطلقها شباب الأقصر منذ عدة شهور وقرر الجميع المشاركة فيها لحماية الأهالى من تلك الأعمال السيئة، حيث شارك رجال الدين بمدينة إسنا فى تنظيف المقابر وإخراج الأعمال السحرية من حولها لإبطالها خير كبير عند الله.
 
ويوضح صقر، أن الأعمال السحرية موجودة منذ قديم الأزل ويسعى لها ضعاف النفوس للإضرار بجيرانهم وأصدقاؤهم، وحتى أقاربهم بمساعدة السحرة الذين يسخرون الجن لهذه الأعمال، مناشداً الجميع بضرورة التحصين بأذكار الصباح والمساء وتلاوة القرآن الكريم بصورة دائمة لحماية أنفسهم من كيد السحرة والساحرين والخلاص من تلك التصرفات التى لا تنتمى للدين نهائياً.
 
الاقصر3
 
وبحسب صقر، فإن الحملات نجحت الفترة الماضية، في إخراج أكثر من 140 عملا سحري خرجت من مقابر قرى ونجوع مدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، مثل: ريش الدجاج ملفوفه في عقد، ومجموعة من العرائس الطينية والورقية، وبعض الأوراق الموضوعة داخل ثمار الحنظل وزجاجات بها مياه سوداء، وأوراق مدون بها أسماء أشخاص وعدية ياسين، وطوب ملفوف بأقمشة بيضاء وشباك صيد معقدة، سرنجات وبيض ودم وصور أشخاص وشعر أشخاص.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق