عيد الاضحى 2020 .. موعده آخر يوليو فلكيا والأضاحي بمواصفات خاصة تعرف عليها في زمن الكورونا

الأحد، 12 يوليه 2020 05:04 ص
عيد الاضحى 2020 .. موعده آخر يوليو فلكيا والأضاحي بمواصفات خاصة تعرف عليها في زمن الكورونا
عيد الاضحى 2020
ريهام عاطف

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الاضحى 2020 المبارك ، وذلك بعد أن كشفت الحسابات الفلكية أن يوم الأربعاء الموافق 22 يوليو سيوافق أول أيام ذو الحجة ليكون بذلك يوم الخميس 30 يوليو 2020هو وقفة عرفات والجمعة 31 يوليو هو أول أيام عيد الاضحى 2020 المبارك.

وقد ولد هلال شهر ذو القعدة مباشرة بعد حدوث الاقتران مباشرة في تمام الساعة الثامنة والدقيقة 41 صباحا بتوقيت القاهرة المحلي وهو يوم الاحد 29 من شوال 1441 هجريا الموافق 21 يونيو وهو يوم الرؤية. 

حيث ظل الهلال الجديد في سماء مكة المكرمة لمدة 18 دقيقة وفي القاهرة لمدة 20 دقيقة بعد غروب الشمس في يوم الرؤية ،اما في باقي محافظات الجمهورية فقد ظل الهلال الجديد في سمائها لمدد تتراوح ما بين 18 لـ21 دقيقة .

مواصفات اختيار الاضحية في عيد الاضحى 2020

 يختلف عيد الاضحى 2020 بسيطرة الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا علي كافة مناحي الحياة ومع اقتراب موعده أخر شهر يوليو يسعي الكثيرون تلك الايام لشراء الاضحية ، ويجب أن يكون ذلك بمراعاه بعض المواصفات لضمان سلامة الأضحية سواء خراف او عجول في عيد الاضحي المبارك وهي:

- أن تكون العينان لامعتان وبهما بريق ولا يوجد بها اي افرازات أو دموع ولا يوجد بهما أيضا أصفرار أو أحمرار

- ألا يعاني الحيوان اي كان نوعه من السعال او الرشح والافرازات والنهجان

- تظهر علي الاضحية علامات النشاط والحركة وعدم الهزلان

- لا يكون بأضحية عيد الاضحى 2020 أي علامات لامراض بالبطن كالاسهال او الانتفاخ  

- كما يجب ان يكون شعر أو صوف الاضحية ناعم الملمس، وعند محاولة نزع الصوف يكون قوي ولا يخرج باليد ، بالاضافه الي أن الجلد يكون خاليا من الجروح والبقع أو الدمامل والتشققات .

- ولابد عند الذبح مراعاة كافة الاجراءات الاحترازية وارتداء القفازات والكمامة عند الشراء والوقوف علي الذبح  ،كما يجب أن يكون ذبح حيوان عيد الاضحي من خلال المجازر وتحت أشراف الطب البيطري ، حيث أستعدت الدولة لاستقبال عيد الاضحي بتجهيز المجازر والمجمعات الاستهلاكية وشوادر بيع الاضاحي من خلال 486 مجزر لحوم حكومي وخاص وذلك تيسيرا علي المواطنين .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق