استفزاز تركي.. أردوغان يأمر قواته بالهجوم العسكري على سيرت والجفرة الليبية

الثلاثاء، 14 يوليه 2020 09:41 م
استفزاز تركي.. أردوغان يأمر قواته بالهجوم العسكري على سيرت والجفرة الليبية
اردوغان
دينا الحسيني

 

يواصل رجب طيب أردوغان رئيس تركيا استفزاز الشعب الليبي وخرق الأعراف والقوانين الدولية وعدم احترام قرار وقف إطلاق النار، ليأمر قواتة بالهجوم على مدينتي سيرت والجفرة الليبية. 

مصادر ليبية أكدت  منذ قليل أن أردوغان يخطط من خلال قواتة للهجوم المرتقب على سيرت والجفرة الليبية خلال الساعات المقبلة.

المصادر الليبية أكدت أيضاً أن أردوغان كلف شركة " صادات " للأمن والحراسة بنقل المليشيات المسلحة من سوريا إلي من سوريا إلي ليبيا لاستهداف المدنيين بزعم مساندة حكومة الوفاق غير المعترف بها دوليًا.

منذ قليل  أذاعت قناة العربية نبأ عاجل عن العميد خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوى بالجيش الوطنى الليبي  إن مسيرات تركية قصفت أنابيب مخصصة للرى قرب سرت، فيما أكد أحمد المسمارى المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبي، إن الخطر التركي الداهم يمثل خطر على المنطقة ككل وليس مقتصرا على ليبيا فقط، مشدداً على أن رئيس حكومة الوفاق مجرد "كومبارس" فى الحرب الدائرة، والديكتاتور التركى، هو من يدير الأمر برمته مع عناصر الإخوان الإرهابيين.

وأضاف "المسماري"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "بالورقة والقلم" الذى يقدمه الإعلامي نشأت الديهي عبر قناة "TEN"، أن تدخل تركيا في ليبيا يهدف لتثبيت جماعة الإخوان والتنظيمات الإرهابية في الأراضي الليبية إلى جانب ابتزاز الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أن قوة الردع الليبية وقوة الردع المصرية ليست تسويق إعلامي، وإنما موقف رادع ورسالة وصلت بقوة لتركيا، أن الحرب لن تكون حرب ليبية تركيا، وإنما حرب ليبية عربية قومية.

وتابع المتحدث باسم الجيش الليبي، أننا لابد أن نكون جميعًا في المنطقة ضد هذا الخطر والمؤامرة ضد المنطقة منذ سنوات، مشيرًا إلى أن السراج رئيس حكومة الوفاق كومبارس في الأزمة الليبية، والذي يدير المعركة بشكل حقيقي أمام القوات المسلحة هو أردوغان بالتعاون مع الإخوان ومجموعة المقاتلين.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م