«اتهامات الإرهاب» آخر أسلحة حزب أردوغان لتصفية المعارضين.. بطلة «العشق الممنوع» تكشف التفاصيل

الخميس، 16 يوليه 2020 04:00 م
«اتهامات الإرهاب» آخر أسلحة حزب أردوغان لتصفية المعارضين.. بطلة «العشق الممنوع» تكشف التفاصيل
بيرين سات

اعتقالات وتصفية جسدية واتهامات بالإرهاب.. هكذا يتعامل النظام التركي مع من يعارض سياسات الديكتاتور العثماني رجب طيب أردوغان، وحزبه «العدالة والتنمية»، وشهدت السنوات الأخيرة حملات قمع موسعة للمعارضين شملت سياسيين وصحفيين وأحزاب وأخيرا وصلت إلى الفنانين الأتراك.

آخر تلك الوقائع التي شهدتها الساحة السياسية التركية، كانت من نصيب كلا من بيرين سات، الممثلة الشهيرة بطلة مسلسل «العشق الممنوع»، وكمال كليتشدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي.

حيث تعرضت الأولى لحملة تشويه ممنهجه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من قبل أذرع حزب العدالة والتنمية، بعد انتقادها لسياساته برئاسة رجب طيب أردوغان في تغريده لها على «تويتر»، المتبعة بشأن موقع «نتفليكس»، قائلة في بث مباشر لها على ببرنامج «عائشة دوجان» على «يوتيوب»: «لقد اتهموني بالإرهاب وأني عدوة الوطن بسبب تغريدة لي... لقد حزنت كثيرًا».

57892068c461882b688b4616
 
وأضافت بيرين سات، أنها لا تستوعب لماذا أدخلوا موقع «نتفليكس» ضمن متابعاتهم لمواقع التواصل الاجتماعي، وهو ليس كذلك، مشيرة إلى أن «نتفليكس» كان بمثابة مكان يتنفس فيه الممثلون بسبب القيود التي تفرضها الرقابة التركية؛ متسائلة: «هل بذلك يصبح أي شخص إرهابيًّا؟».
 
وتطرقت بطلة مسلسل «العشق الممنوع» أيضًا في البرنامج إلى قضايا أخرى، منها أن زعماء العالم لم يأخذوا فيروس كورونا على محمل الجد، ولم يتبعوا طرق الوقاية على الفور حينما ظهرت أول حالة، بل تعاملوا معه على أنه مرض بسيط، وهم السبب في كل ما يحدث، وذلك في إشارة منها للسياسات المتأخرة التي اتخذتها السلطات التركية للوقاية من فيروس كورونا.

كما أصدرت محكمة الاستئناف التركية، قرارًا بتغريم رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار أوغلو بمبلغ 197 ألف ليرة تركية تعويضات إلى الرئيس التركي أردوغان وعائلته، في 3 قضايا مختلفة بسبب تصريحاته حول جزيرة مان، وأعيدت القضية مرة أخرى لمحكمة الاستئناف التي أقرت دفع تعويض بقيمة 197 ألف ليرة، بعدما كشف «كليتشدار» عن محاولة عائلة أردوغان، الاستيلاء على مؤسسة الصناعات الدفاعية، وذلك خلال حديثه في اجتماع مجموعة حزبه بالبرلمان التركي.

وسبق أن غرّمت محكمة تركية، رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال أوغلو، بدفع تعويضات مالية قدرها 110 آلاف ليرة تركية إلى الرئيس التركي، بسبب اتهاماته له بتحويل أموال إلى جزيرة مان ببحر جمهورية أيرلندا.

download
 

وأعاد كلتشدار أوغلو حديثه عن تحويل أردوغان وعائلته الأموال إلى جزيرة مان، المملوكة لأردوغان وتقع بين المملكة المتحدة وأيرلندا، قائلًا: «أردوغان وعائلته لا يدفعون ضرائب، ولا حتى 5 قروش. بقولي هذا سيرفعون دعوى جديدة ضدي للحصول على تعويضات، إذا لم ترفعوا تلك القضايا فأنتم جبناء، سأربح جميع القضايا».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق