عودة السياحة الأوكرانية.. هل تؤتي اجتماعات الـ48 ساعة للعناني في كييف بثمارها قريبا؟

الجمعة، 17 يوليه 2020 09:00 م
عودة السياحة الأوكرانية.. هل تؤتي اجتماعات الـ48 ساعة للعناني في كييف بثمارها قريبا؟
بدء تدفق السياحة الأوكرانية إلى المدن الساحلية المصرية

 اجتماعات مكثفة بلغت 48 ساعة قضاها وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العنانى مع كافة ممثلى القطاع السياحى العام والخاص فى أوكرانيا.
 
عرض " العنانى" خلال هذه الاجتماعات الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لاستئناف الحركة السياحية لضمان السلامة الصحية للسائحين والعاملين بالقطاع.
 
وتعد زيارة الدكتور خالد العنانى لأوكرانيا الأولى خارج البلاد منذ أزمة فيروس كورونا، والتى نتج عنها قرارات مهمة لعودة السوق الاوكرانى للمقاصد السياحية المصرية بقوة خلال الفترة المقبلة، حيث يكتسب السوق الاوكرانى أهمية خاصة بالنسبة للسياحة المصرية حيث يحتل السوق الاوكرانى المرتبة الثانية من حيث الأعداد فى الأسواق الأوروبية المصدرة للسياحة لمصر بعد ألمانيا.
 
وسجلت أوكرانيا عام 2018 مليون و 174 ألف و234 سائح، وفى الفترة من يناير إلى يونيو 2019 بلغ إجمالى عدد السائحين الوافدين حوالى 6.1 مليون سائح مقابل 5 مليون سائح فى العام السابق، بمعدل زيادة 20.5% وتصدرت ألمانيا قائمة الدول العشر الاولى ثم أوكرانيا.
 
ويأتى فى مقدمة النتائج وضع الحكومة الأوكرانية لمصر في المنطقة الخضراء التي تجعل السائحين الوافدين منها لا يحتاجون إلى عمل حجر صحي إلزامي في اوكرانيا بعد عودتهم من مصر، وهو القرار الذي سيساهم بالطبع في زيادة حركة السائحين الأوكرانيين إلى مصر.
 
ومنذ استئناف الحركة السياحية لمصر اعتبارا من أول يوليو فى مصر وصل مدينتي شرم الشيخ والغردقة من دولة أوكرانيا حوالى 41 رحلة طيران من بينهم 27 رحلة طيران إلى شرم الشيخ، و14 رحلة طيران إلى الغردقة.
 
وتقدم منظمو الرحلات فى أوكرانيا بعدد من المتقترحات لتنشيط الحركة السياحية فى الفترة المقبلة فى مقدمتها فتح الاقصر امام الحركة السياحية قريبا، حيث أوضحوا أن كثير من السائحين الأوكرانيين يفضلون رحلات اليوم الواحد One Day Trip حيث تمكنهم من زيارة الأقصر وأسوان لمشاهدة حضارة مصر العريقة خلال تواجدهم بالغردقة، لذا ينتظرون قرار الحكومة المصرية بفتح هذه الرحلات مرة أخرى في القريب العاجل.
 
كما اقترح الجانب الأوكرانى بث عدد من قنوات التليفزيون الأوكرانية في الفنادق المصرية لخدمة السائحين الأوكرانيين، فهم شغوفين بالسياحة الشاطئية بالبحر الأحمر والتعرف على الحضارة المصرية العريقة.
 
وكذلك تم بحث إمكانية دعم مصر لدارسي السياحة من الطلاب الأوكرانيين الذين يقضون فترة تدريبهم بالفنادق السياحية المصرية وتسهيل مهمتهم، وهو ما رحب به الدكتور خالد العناني، مؤكدا على حرص مصر على تبادل الخبرات بين الجانين.
 
وأشار الوزير خلال لقاءاته على مدار اليومين السابقين إلى حرصه علي زيارة الغردقة وشرم الشيخ ولقاء السائحين المتواجدين على الشواطئ وفي الفنادق منهم السائحين الأوكرانيين للاطمئنان منهم على مدي الالتزام بتطبيق الاجراءات الوقائية من تباعد وغيرها من ضوابط السلامة الصحية، حيث أكد السائحون على أن مصر بجوها الدافئ وأماكنها المفتوحة والضوابط المقررة توفر مناخ صحي مثالي لرحلاتهم السياحية، مما جعلهم يستمتعون بأوقات رائعة بمصر في أمان.
 
واستعرض الوزير بعض عوامل الجذب السياحي المختلفة في مصر، لافتا في حديثه إلى قيام الوزارة بعمل متحف للآثار في مدينة الغردقة والذي يعد أول متحف للآثار في محافظة البحر الأحمر مما يساهم في ربط السياحة الثقافية بالسياحة الترفيهية والشاطئية، مثله مثل متحف شرم الشيخ والذي سيتم افتتاحه قريبا، بالإضافة الى إبراز الإمكانات الهائلة لمصر وما تتمتع به من تنوع وغنى في منتجاتها السياحية التي تجذب جميع الشرائح وترضى كافة الأذواق من السائحين.
 
وألقى الوزير الضوء على الحوافز والتخفيضات التي تقدمها مصر لتشجيع الشركات ومنظمي الرحلات السياحية الكبرى لتنظيم الرحلات الى المحافظات السياحية المصرية.  
 
وأكد على أهمية تعزيز التعاون فى مجال السياحة لما تمثله هذه الصناعة من أهمية في البلدين بما يكون له انعكاساته ومردوده الإيجابي في تحفيز حركة السياحة البينية بين البلدين، موضحا أن السوق الأوكراني يعد من الأسواق السياحية الواعدة بالنسبة لمصر وأكثرها نموا حيث تأتى في المرتبة الثانية بعد دولة ألمانيا في الدول المصدرة للسياحة إلى مصر، والتي تحرص الوزارة على جذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة منه.
 
وتحدث الوزير عن الخطوات التي اتخذتها مصر لبدء السياحة الداخلية والخارجية بها، مشيرا إلى عدم استعجال الحكومة المصرية لعودة السياحة بشكل كامل حيث بدأت تدريجيا بعودة السياحة الداخلية، كما تم اعتبارا من أوائل يوليو الجاري استئناف السياحة الخارجية الوافدة إلى مصر في ثلاث محافظات سياحية ساحلية هم البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح كمرحلة أولى.
 
وعن المؤشرات الأولية لعودة السياحة الوافدة إلى مصر، أشار الوزير إلى أن أولي ضيوف مصر في أول أيام عودة الحركة الوافدة لمحافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء كانوا من أوكرانيا وبيلاروسيا وكذلك سويسرا، مما يعكس ثقة هذه الدول في الإجراءات والاشتراطات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها مصر حرصا على صحة المصريين والسائحين، لافتا إلى أن هناك 1.5 مليون سائح أوكراني يزرون مصر في السنة طبقا للأرقام السياحية لعام 2019.
 
وأشاد رئيس رابطة لمنظمي الرحلات السياحية الأوكرانية، بالحملة الترويجية لمصر ومنها فيلم "رحلة سائح" الذي أطلقته الوزارة ضمن حملة Same great feelings، والفيلم الخاص بلقطات مجموعة من السائحين الاوكرانيين خلال زيارتهم لمصر واستمتاعهم بالشواطئ الخلابة والشمس الدافئة.
 
وأكد على ان هذه الحملة خلقت شغفا لديهم لزيارة مصر التي هي دائما تجذب أنظار العالم إليها، معربا عن سعادته بوضع الحكومة الأوكرانية لمصر في القائمة الخضراء مما سيكون له آثرا إيجابيا على زيادة أعداد السائحين الأوكرانيين الوافدين إلى مصر. 
 
وأشار منظمو الرحلات إلى أن السائحين الأوكرانيين كانوا من أوائل الدول التي جاءت إلى مصر منذ اليوم الأول لاستئناف حركة السياحة الخارجية، لافتين إلى رغبة السائح الأوكراني للسفر إلى مصر نظرا لما تذخر به من مقومات جذب مختلفة، وما تتميز به من تنوع كبير في منتجاتها السياحية وخاصة السياحة الشاطئية التي تعتبر أحد الأنماط السياحية التي يقصدها السائح الأوكراني.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق