مصر في مدينة الروبيكي.. "المكن الداير بالمصنع بيقول يا ولاد أحلى قواله ياحلاوة الإيد الشغالة"

الأربعاء، 29 يوليه 2020 11:57 ص
مصر في مدينة الروبيكي.. "المكن الداير بالمصنع بيقول يا ولاد أحلى قواله ياحلاوة الإيد الشغالة"
كتبت :إيمان محجوب

اللواء كامل هلال :مصر تستعيد أمجادها في مجال من صناعات الغزل والنسيج 

المهندس سعيد حماد :إبرام تعاقدات مع المزارعين لتوريد للقطن في الفترة المقبلة 
 
 
في يوم جديد من أيام البناء للدولة المصرية افتتح الرئيس السيسي  6 مصانع جديدة للغزل والنسيج، بمدينة الروبيكى، حيث يضم المجمع الصناعى الجديد بالروبيكى فى مرحلته الأولى 6 مصانع، هى مصنع الغزل الرفيع وآخر للغزل السميك، و3 مصانع لتحضير النسيج وللنسيج الدائرى والمستطيل، وآخر للصباغة والطباعة، مجهزة بأحدث الماكينات التى تم استيرادها من أكبر وأهم الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال.
 
كان إنشاء هذه المصانع حلا جذريا لأزمة تسويق القطن المصري الذي جعل الفلاح المصري يعاني طوال العشر سنوات الأخيرة، بسب رفض الشركات والجمعيات الزراعية التعاقد على شراء المحصول من المزارعين،الذي وصل إنتاجه بحوالي 2 مليون قنطار قطن في الوجه البحري فقط .
 
حيث  بدء إنشاء المجمع الجديد منذ 2017، رغم كافة الصعوبات في العمل فى ظل الإجراءات الاحترازية بسبب تداعيات تفشى فيروس كورونا تم الاستمرار في تجهيز المصانع 
 
وأكد المهندس سعيد حماد، المدير التنفيذى للشركة الوطنية المصرية للتطوير والتنمية الصناعية إنتاجية المصانع الجديدة، أن المصانع الستة لها طاقات إنتاجية كبرى تستعمل إحتواء إنتاج مصر من القطن  ففي مثلا صناعات الغزل الرفيع تبلغ الطاقة الإنتاجية 4.5 طن في اليوم، والغزل السميك 9 أطنان، مصنع تحضيرات النسيج تبلغ طاقته الإنتاجية 60 الف متر طولي في اليوم، ومصنع للنسيج المستطيل طاقته 30 الف متر طولي في اليوم، والنسيج الدائري 10 أطنان، والمصبغة العالمية طاقتها المخططة 100 ألف متر، ولكن تم البدء ب 30 ألف متر باليوم، وكذلك إمكانيات الطباعة على 30 الف طن في اليوم.
 
وأضاف أن هناك تنسيقا كاملا بين القوات المسلحة ووزارة قطاع الأعمال العام، والشركة القابضة للغزل والنسيج، ووزارة التجارة والصناعة، وهيئة الاستثمار في كافة المجالات، مؤكدا أن هناك تعاونا يمتد إلى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، مشيرا إلى أنه سيتم إبرام تعاقدات مع المزارعين لتوريد للقطن في الفترة المقبلة، كما كشف على أنه تمت الاستعانة بأحدث المستويات التكنولوجية العالمية في مختلف مشروعات الغزل والنسيج.
 
ويوفر المشروع 1350 فرصة عمل مباشرة، و12 ألف فرصة عمل غير مباشرة، كما أنه يشهد، ولأول مرة، تقليل أعداد الوظائف الإدارية إلى نسبة 7٪ فقط، ومن المقرر إقامته على مساحة 469 فدان، تم استغلال 50٪ منها فقط فى المرحلة الأولى، وسيتم افتتاح 3 مصانع أخرى بنهاية العام الجارى.
وقال اللواء كامل هلال رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية المصرية  أن مصر مقبلة علي تحقيق انجازات كبيرة في مجال من صناعات الغزل والنسيج لتستعيد بها أمجادها في هذه الصناعة.
 
وأوضح إلى أنه لو صنع القطن في شكل غزل؛ فإنك تحقق 50٪ قيمة مضافة له، ولو صنع كقماش  تكون قيمته المضافة 160٪، أما لو صنع في شكل منتج نهائي كالملابس الجاهزة فإن القيمة المضافة  في تصنيع القطن تكون 471٪، خاصة إن القطن المصري كان يصدر للخارج، ويعود لنا بعد تصنيعه بأضعاف سعره، موضحا أن خطة الدولة لإحياء صناعات الغزل والنسيج سيحقق أقصى استفادة ممكنة من التصنيع المحلي للقطن، وسيجذب شركات عالمية للعمل في صناعات الغزل والنسيج بمصر.
 
 
WhatsApp Image 2020-07-29 at 11.13.27 AM
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص