وقعوا في بعضهم.. مظاهرات في طرابلس وانشقاقات بين مليشيات السراج

الأحد، 02 أغسطس 2020 07:56 م
وقعوا في بعضهم.. مظاهرات في طرابلس وانشقاقات بين مليشيات السراج
مليشيات تهدد ليبيا

 
خرجت مظاهرات حاشدة في العاصمة الليبية طرابلس، ضد حكومة فايز السراج، بسبب تدني الخدمات العامة، وانقطاع التيار الكهربائي، ندد المتظاهرون الليبيون بانتشار المرتزقة المسلحين ما يعرض حياتهم وأسرهم للخطر، على أيدي تلك المليشيات السورية التابعين لتركيا، خاصة في ظل ارتكابهم عمليات سلب ونهب وسرقة وابتزاز بحق المواطنين.
 
وتشهد العاصمة الليبية طرابلس، حالة مخيفة من تردي الأوضاع والخدمات العامة، إذ أن انقطاع التيار الكهربائي قد يصل إلى 16 ساعة متصلة في بعض الأحيان، الأمر الذي يثير التساؤلات بشأن هذا الوضع على الرغم من وجود موارد مالية ضخمة.
على الجانب الأخر، كشف مصدر عسكري ليبي، عن وقوع انشقاقات بين عدد من جبهات المرتزقة والميليشيات المسلحة داخل طرابلس، إلى جانب تأكيد الصور لعمليات اعتقال من جانب الميليشيات لبعض عناصرها، موضحا أن ذلك الانقسام بدأ داخل جبتهين يقود إحداهما فيحي باشاغا، وزير داخلية السراج، والثانية بقيادة أسامة الجويلي، بعدما ألقت قوة أمنية تابعة لباشاغا، القبض على عدد من المرتزقة التابعين لميليشيات الجويلي، بمنطقة ورشفانة.
 
ويأتي الانقسام داخل جبهة فائز السراج، بسبب رغبة كل طرف في السيطرة على صنع القرار، وكذلك للاختلافات الآيدولوجية بينهم.
 
وكشف مدير التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، العميد خالد المحجوب، عن نوايا تركيا، في إقامة منطقة خضراء داخل العاصمة طرابلس، مما بدأ يثير قلق وحفيظة المواطنيين الليبين في طرابلس، خاصة في ظل تدريب الأتراك للمرتزقة السوريين داخل العاصمة، بدلا من تدريب قوات ليبية، وسط تأكيدات عن استمرار جلب المسلحين من سوريا من خلال تركيا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق