تجارب روسية وأمريكية لإنتاج مصل لكورونا.. وموسكو تخطط لتطعيم الأطباء والمدرسين أولا

الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 06:00 ص
تجارب روسية وأمريكية لإنتاج مصل لكورونا.. وموسكو تخطط لتطعيم الأطباء والمدرسين أولا
لقاح كورونا

يبدو أن العالم علي أبواب تحقيق حلم العثور علي لقاح جديد ضد فيروس كورونا المستجد وهو اللقاح الذي أعلن معهد Gamaleya  الروسى" وهو منشأة بحثية حكومية فى موسكو"  قرب طرحه بعد الانتهاء من التجارب السريرية، ومن المتوقع أن يوافق عليه المنظمون هذا الشهر.

 

وقالت وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو أن الوزارة تستعد لبدء حملة تطعيم واسعة ضد الفيروس التاجى الجديد فى أكتوبر، مضيفا أنه تم الاتفاق علي تطعيم الأطباء والمعلمين أولاً. وبذلك الإعلان تكون روسيا أول دولة تبدأ التطعيم ضد COVID-19.

 

وحسبما قال وزير الصحة الروسي فقد أكمل معهد Gamaleya لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، التجارب السريرية على لقاح COVID-19 ويتم إعداد الأعمال الورقية لتسجيله، ومن المتوقع أن يوافق عليها المنظمون هذا الشهر، وذلك وفقا لتقرير موقع "healthsite".

 

وقد تم الانتهاء من تجارب المرحلة الأولى من اللقاح القائم على الفيروس الغدى الشهر الماضى، حيث ادعى العلماء الروس أن النتائج كانت ناجحة، وذكرت وكالات الأنباء المحلية نقلاً عن موراشكو أن وزارة الصحة الروسية تتوقع أيضًا طلبين آخرين على الأقل للتجارب السريرية فى الشهرين المقبلين.

نجاح لقاح J&J علي القرود
 
دخلت شركة الرعاية الصحية العالمية جونسون آند جونسون سبلق انتاج لقاح COVID-19، حيث بدأ صانع الأدوية التجارب البشرية بعد أن أثبتت الطلقات نجاحها بالفعل فى حماية القرود من الفيروس، حيث تم اعطاء قرود المكاك البالغة جرعة واحدة لمرشح اللقاح طورت أجسام مضادة محايدة ضد كورونا- CoV-2، الفيروس الذى يسبب Covid-19 - وفقًا لتقرير وكالة أنباء.
 
ولم تظهر أى من الحيوانات الستة التى تلقت مرشح اللقاح الفيروس فى رئتيها، لكن الباحثين وجدوا مستويات منخفضة من الفيروس فى المسحات الأنفية لحيوان واحد، وقد تم نشر نتائج الدراسة فى مجلة Nature.

لقاح مطور من فيروس نزلات البرد

اللقاح الذى طورته شركة جونسون آند جونسون يستخدم  فيروسًا باردًا شائعًا يسمى النمط المصلى للفيروسات الغدية 26 (Ad26). وهو يعمل عن طريق توصيل بروتين كورونا فى الخلايا المضيفة، حيث يحفز الجسم على رفع الاستجابات المناعية ضد الفيروس التاجى الجديد.
 
ووفقًا لتقرير وكالة الأنباء بدأ فريق أبحاث J&J العمل على تطوير اللقاح بمجرد أن أطلق العلماء الصينيون جينوم SARS-CoV-2 فى يناير، وقاموا بتصميم سلسلة من اللقاحات المرشحة التى يمكن أن تعبر عن أنواع مختلفة من بروتين ارتفاع السارس - CoV - 2، وهو الهدف الرئيسى لتحييد الأجسام المضادة.
 
وفى دراسة تم تحصين 32 قردا من قرود ريسوس بالغة بجرعة واحدة، بواحدة من سبعة إصدارات مختلفة من اللقاح القائم على Ad26. وتمت حماية خمسة من أصل ستة قرود حصلت على مرشح اللقاح الأمثل Ad26.COV2.S ، من العدوى عند تعرضها للفيروس التاجى، ولم يتم العثور على آثار للفيروس في رئتيهم وكذلك في مسحات الأنف.
 
وفى حالات أخرى وجد الباحثون أن اللقطة الثانية تزيد بشكل كبير من الحماية من عدوى COVID-19.
 

لقاح J & J لتحصين أكثر من 1000 من البالغين الأصحاء

من جانبه قال  الدكتور بول ستوفيلز كبير المسئولين العلميين لدى J & J لوكالة رويترز إن مرشح اللقاح سيتم اختباره علي  أكثر من 1000 بالغ سليم، بما فى ذلك الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، فى تجارب بشرية فى المراحل المبكرة فى الولايات المتحدة وبلجيكا، بما فى ذلك لقاح جونسون آند جونسون يخضع أكثر من 30 لقاحًا لـ COVID-19 للتجارب البشرية فى جميع أنحاء العالم، وفقًا لتقرير إعلامى.
 
وتشير التقارير إلي أن الحكومة الأمريكية  تستثمر 456 مليون دولار فى تطوير لقاح J & J كجزء من جهد لتسريع إنتاجلقاح مضاد للفيروس المستجد

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م