وفاة مصري ثالث فى تفجير مرفأ بيروت .. والسفارة تواصل جهود إعادة الجثامين

الأربعاء، 05 أغسطس 2020 03:57 م
وفاة مصري ثالث فى تفجير مرفأ بيروت .. والسفارة تواصل جهود إعادة الجثامين
مشاهد من تفجير لبنان

نعت سفارة مصر في لبنان المواطن المصري رشدي رشدي أحمد الجمل، من مركز سمنود محافظة الغربية، والذي كان مفقودا إثر تفجير مرفأ بيروت.

 
 
وتلقت السفارة المصرية نبأ وفاته جراء الانفجار، الذي وقع أمس في بيروت، وأعرب السفارة عن خالص تعازيها لأسرته وذويه، وجارٍ اتخاذ الاجراءات اللازمة لنقل الجثمان الى أرض الوطن.
 
 
من جانبه، تفقد السفير الدكتور ياسر علوي ، المستشفى الميداني المصري في بيروت لمتابعة عمل المستشفى في استقبال الحالات المصابة، وإسهامه في جهود إسعاف المصابين والمتضررين من حادث الانفجار الأليم الذي أصاب بيروت أمس الأول، مؤكداً حرص مصر على دعم لبنان في تلك الأزمة.
 
 
 
كان أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، صرح بأنه إزاء ما ظهر من ضخامة الانفجار في لبنان وعدد الضحايا الذين يتم رصدهم بين قتلى ومصابين، فإن وزارة الخارجية تعبّر عن تعازيها لأهالي الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل، ويبقىَ المستشفى الميداني المصري في بيروت جاهزاً لتقديم كل المساعدة المُمكِنة، حيث استقبل بالفعل عدداً من الحالات؛ كما أجريت الاتصالات للتعرُف من الجانب اللبناني على احتياجاته حتى يتسنى البحث في كيفية تقديمها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق